الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

2 تعليق على “What Is Stock Market? – ما هو سوق الأسهم”

  1. بعد انهيار حضارة او امبراطورية اتلنتك ذهب علمائها ومنتسبي دولتها هذرا مذرا يجوبون بقاع العالم لغرض الاشتغال والعيش ولم تقم قائمه الى عودة هذه الامبراطوريه العظيمه , وكنا نسمع عن بعض الدول بانها اصبحت متطوره اقتصاديا وعلميا فانها بفضل سكان اتلانتك المشردين ولم يستطيعوا العوده الى ديارهم لان رقعة الارض التي بنيت عليها هذه الامبراطوريه قد هبطت في قاع المحيط الهادي , فقام في القرن السابع عشر ثله من المهاجرين الى امريكا الشماليه ببناء اساس اقتصادي والغرض منه عودة قوة اتلانتك في مكان مقارب الى مناخ اتلانتك وهذه الثله المهاجره هي احفاد ابناء الصحون الطائره والى هذا السبب نرى تركيبة الدماغ وجيناتهم تختلف عن ابناء ادم , ومنذ الوهله الاولى تبين هؤلاء ان سعيهم هو استعباد الاخرين وتسخيرهم لانجاز مستلزمات حياتهم اليوميه , وقد اولى اهميه الى عامل المال والبغاء والخمور لغرض السيطره على عامة المواطنين , ومن عامل المال طوروا امر وهو الاسهم الوهميه وهي مجازفه اومغامره يقوم بها المواطن بدون ان يعلم انه خسر مايملك في السندات الائتمانيه في بورصة اي مدينه معينه , وقد ظهرت عدة بنوك تعطي قروض الى من خسر امواله في البورصه وبدون اي ائتمان والغرض من ذلك هو عزله عن الاخرين وجعله هدف الى الحجز والمصادره وبعد ذلك يصبح جزء يسبح في افلاكهم ولنا اكبر دليل ان شعوب الغرب اغلبهم مع الدوله حتى وان كانت لا تمثله ويكون هذا المواطن يراقب ويعمل بدون كلل او ملل الى صالح الدوله والتي لا تعير له اي اهميه شخيصه او ذاتيه , ان العالم يواجه استهتار حفنه من النصابين والذين وظفوا قوة عقولهم وقوة المال لغرض احتلال العالم وهم لا يعيرون اي اهميه الى العادات والتقاليد والاخلاق ويعتبرونها شان من شؤون اولاد ادم الاغبياء , ان الولايات المتحده تعتبر اغنى حكومه في العالم ولكن عملتها غير مضمونه بتغطيه من الذهب على غرار ما تتمتع به كل دول العالم وبما ان الدولار غير مغطى بما يقابله ذهبا فان هذا الدولار معرض للسقوط وبعدها افلاس كل المجموعه التي تتعامل مع الدولار وهي كارثه اقتصاديه عالميه سوف تؤدي الى نشوب حروب باسلحه فتاكه علما ان الحكومه الخفيه والتي تدير امريكا والعالم لا تتواني استعمال اي سلاح لغرض هيمنتها على العالم وتسخير خيراته لها .

  2. الانبياء والاوصياء لديهم وصايا وحكم ومواعظ ايجابيه الغرض منها تقويم المجتمع وتشذيب اعماله نحو الفضيله واغلب هذه الحكم كانت قاسم مشترك لكل الاديان السماويه ولكن الشيطان له مواعظ وحكم ووصايا وتكون بمثابة وصايا الشيطان الى رعيته واتباعه وهم كثر ومن هذه الوصايا اشاعة البغاء والرذيله وكذلك اشاعة لعب القمار والمراهنه وسيد هذه الامور اشاعة شرب الخمر والمخدرات بين رعايا اولاد ادم لان الشيطان يعرف ان بني ادم لا يغويهم العمل المنكر الا بدغدغة حواسهم واثارتها كي تتقبل المغريات مثل الفتيات الجميلات علما ان ابناء الصحون الطائره نسائهم جميلات جدا وكذلك مليئ فراغ ابن ادم بمعاقرة الخمره ولعب القمار من الورق وهو البوكر الى الروليت وغيرها من الملاعيب الشيطانيه والتي جرفت ابن ادم الى هاوية الانتحار والافلاس والمراهنه حتى على الزوجه او البنت او دار السكن , وبنشوء كارتيل البنوك ادخلوا نظام البورصه وبيع الاسهم في الشركات والمؤسسات وغيرها ولكن هذه الاسهم هي عباره عن شيكات ورقيه غير قابله للتصريف واذا كانت الاسهم مرتفعه ممكن بيعها ولكن الضريبه تاخذ 30 بالمائه او اكثر من حصة الربح ولا احد يربح من هذه العمليه المغامره الا من كان على اطلاع ومقرب من دوائر المال والبورصه انها عمليه ابكت الرؤساء واغلبنا يتذكر كيف بكى مدير بنك اليابان في التسعينيات من القرن الماضي حين عوم الماسونيين كل الاسهم وسرقوا اموال الشعوب في شرقي اسيا وغيرها من البلدان الفقيره , ان امريكا هي امتداد الى حضارة اتلنتك ولكن بصيغه اخرى وكما سبحانه وتعالى عاقب اتلنتك على غيها وغيبها في اسفل منطقه منخفضه من المحيط الهادي بحيث يصعب الوصول اليها الا باحدث الغواصات سوف يعاقب اتلنتك الجديده على غيها وفسادها وشرورها بعقاب مماثل .

اترك رداً