واشنطن بوست: سياسة ترمب ستخسّره العراق

img

ذكرت صحيفة “واشنطن بوست”، يوم أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب تسبب “بتهوره” في تراجع الدور الأميركي في العراق.

ونقلت الصحيفة، في عددها الإثنين (30 كانون الثاني 2017)، عن كل من القائد السابق لقوات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش في العراق (2014-2015) الجنرال جون ألين، وكبير الباحثين بمؤسسة “بروكينز” مايكل أوهانلون، اللذان نشرا مقالا مشتركا بـ “واشنطن بوست”، أن “ترمب الذي تعهد بهزيمة سريعة لداعش وبعودة عظيمة لأميركا، قد شرع في تنفيذ سياسة تؤدي إلى خسارة الولايات المتحدة نفوذها في العراق وتدهور الانقسام بين الشيعة والسنة أكثر فأكثر”.

وأضافا أنه مهما حدث على المدى القريب من إعادة السيطرة على الموصل وغيرها من داعش، فإن سياسة ترمب ستمهد لظهور مجموعة جديدة مماثلة للتنظيم، وبذلك يكون قد دمّر الدور الأميركي في دولة عربية رئيسية “ضحى أميركيون كثيرون لتحريرها واستقرارها طوال حكم رئيسين بواشنطن”.

كما أوضح الكاتبان أن ما يقلقهما هو القرار الأخير حول حظر “معظم العراقيين من دخول أميركا”، بمن فيهم من خدموا وضحّوا مع القوات الأميركية في الحرب هناك.

والأمر الآخر في سياسة ترمب هو ما بدر منه الأسبوع الماضي من أنه يجب على الولايات المتحدة أن تستولي على نفط العراق “لأنه يموّل داعش في حروبه بالعراق”، بحسب الكاتبين اللذين أشارا إلى أن “ذلك غير صحيح، وإن الغضب اعترى العراقيين عقب تصريح ترمب هذا مع بدء البعض تجهيز أنفسهم للدفاع عن موارد بلادهم السيادية”.

وكان ترمب أصدر الجمعة الماضية (27 كانون الثاني 2017)، مرسوما يقضي بمنع دخول رعايا سبع دول إسلامية هي العراق وايران وسوريا وليبيا واليمن والصومال والسودان لثلاثة أشهر، باستثناء حاملي التأشيرات الدبلوماسية والمسؤولين العاملين في مؤسسات دولية.
*********
وفي تعليقه لوكالة “رويتر”، قال مسؤول سعودي رفيع المستوى إن الملك السعودي والرئيس الأمريكي تحدثا عبر الهاتف أكثر من ساعة، وإن الزعيمين أعربا عن الاستعداد لمحاربة الإرهاب والحفاظ على التعاون العسكري والاقتصادي بين البلدين. وإنهما، إضافة إلى مسألة النفوذ الإيراني والأزمة السورية، تطرقا إلى موضوع تنظيم “الاخوان المسلمين”، المحظور في الكثير من الدول بما فيها الاتحاد الروسي. ولاحظ الجانبان أن أسامة بن لادن تم تجنيده في مرحلة مبكرة من قبل تنظيم “الإخوان”، كما ذكر المتحدث السعودي.

705total visits,1visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

3 تعليق على “واشنطن بوست: سياسة ترمب ستخسّره العراق”

  1. تراجع الدور الامريكي في العراق في زمن ترامب ؟
    ان هذا المنطوق يصلح الى نظريه هي عودة الجيش الامريكي الى احتلال العراق على غرار تواجده في سنة 2003 لان الاعلام الامريكي وخصوصا الصحف القريبه الى البيت الابيض تسمع ما يدور في اروقة البيت الابيض ولكنها لا تكتب ما تسمعه بصوره مباشره بل تجد صيغ وعبارات اخرى تلمح بها عما سمعته .

  2. شو هو ترامب مضى على تعيينه او على مباشرته في ادارة الحكم تقريبا عشرة ايام فمتى حصل هذا التراجع للوجود الامريكي على ارض العراق الجريح ؟ الشعب العراقي وحكومته يقولون نحن نرحب بصداقة الشعب الامريكي ولكن نريد ان نتعامل مع الحدث العراقي على ضوء تجربتنا وتقاليدنا وعاداتنا ايضا نريد ان نطور ممارسة واداء الجيش العراقي والحشد الشعبي على مواجهة الارهاب لوحده ولا نعتمد على قوى اجنبيه , واذا كان ترامب يريد القضاء على الارهاب كما صرح في حملته الانتخابيه فعليه القضاء على الوهابيه وهي راعية الارهاب مع شركائها الخليجيين من موزه وخياره وانت صاعد والله كان غفور رحيم .

  3. تعاظم الدور الروسي في العالم وخسارة امريكا لمواقع نفوذ كانت تحت سيطرتها ..جعلت القرارات الامريكية وسياستها تتخبط ..ترامب لا يمثل نفسة ولا راية ولا سياستة انها قرارات مجلس الشيوخ المترنح.. وانشاللة نشهد ترنح وسقوط اصحاب الولاءات الامريكية والبريطانية والسعودية والايرانية والتركية قريبا

اترك رداً

Protected with IP Blacklist CloudIP Blacklist Cloud