بعد طغيان اردوغان والتصاقه بال سعود وقطر…تراجع إيرادات السياحة التركية

img

تراجع إيرادات السياحة التركية

تراجعت إيرادات السياحة في تركيا بنسبة 27.2 % على أساس سنوي لتصل إلى 4.78 مليار دولار في الربع الأخير من العام 2016.

وذكر معهد الإحصاء التركي، الثلاثاء 31 يناير/كانون الثاني، أن إيرادات السياحة في البلاد خلال العام 2016 بأكمله بلغت حوالي  22.11 مليار دولار، محققة انخفاضا من 31.46 مليار دولار خلال 2015.

ويأتي هذا الهبوط في إيرادات السياحة نتيجة عزوف السياح عن التوجه إلى تركيا، خوفا من الاضطرابات الأمنية التي تشهدها البلاد بدء بسلسلة من الهجمات والتفجيرات، مرورا بمحاولة الانقلاب الفاشلة، ومن ثم اغتيال السفير الروسي لدى أنقرة، وليس انتهاء بالهجوم على ملهى ليلي في ليلة رأس السنة الميلادية.

إضافة إلى ذلك امتناع السياح الروس من قضاء عطلهم السنوية في تركيا، ما شكل ضربة قاصمة للسياحة، كونهم كانوا يشكلون العدد الأكبر من السياح الأجانب في تركيا، وذلك بعد إسقاط أنقرة لقاذفة روسية فوق سوريا أثناء تأديتها مهمة ضد الإرهاب، الأمر الذي دفع موسكو آنذاك إلى حظر الرحلات الجوية إلى تركيا.

المصدر: وكالات

ناديجدا أنيوتينا

943total visits,3visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

3 تعليق على “بعد طغيان اردوغان والتصاقه بال سعود وقطر…تراجع إيرادات السياحة التركية”

  1. من اللافت للنظر هو سلوكية وتصرف قادة دول او ودويلات الشرق الاوسط لانهم اتوا من اتون بوتقة شعوبهم واغلبها متخلفه اجتماعيا وتكنلوجيا واقتصاديا فانهم لا يختلفون عن كل متحذلق بانتمائه الفكري واغلب هذه الانتمائات تمولها الماسونيه العالميه وتطبع لهم الكراريس والتي تعج بمعلومات خاطئه ولا لها من الصحه اي معيار , حينئذ يظهر احد المواطنين ليقود حزبه والعمليه السياسيه ونراه ومنذ الوهله الاولى يحيط به مجموعه من المتخلفين والمعجبين به ويضعهم على شكل مستشارين فتكون النتيجه الى هذا القائد الجديد اسوء مما كان ينتظره الغرب , وبنفس الوقت يكون هذا القائد نرجسي وهي صفه ملازمه للتخلف الاقتصادي والاجتماعي ويعتقد هذا القائد المغرور بانه سوف يذهل العالم من خلال اختراقه النظام الغربي والماسونيه وجعل بلده محط الانظار لقوته العسكريه طبعا الغرب يوعز الى خزائنه الماليه الموجوده في الصحراء العربيه بان يمولوا هذا الارعن بكثير من الدولارات حتى تنتفخ اوداجه عن خطاب قومي وديني لغرض ان يتبعه المتخلفين ويقوم الغرب باستخدامه لضرب ابناء قومه ودينه وجيرانه لغرض ان يبقى وحيد بدون ناصر اومعين على غرار ما اصاب ابن صبحى بحيث لم يجد من ياويه فاتجه الى اقرب سبتتنك ليلقى حتفه والذي رسمه له صديقه او عدوه وهي الماسونيه , ان عموم الشرق الاوسط سوف يمر بمرحله مثل ما مر في ليبيا وسوريا والعراق ولكن على شكل مسيره تدريجيه حيث الغرب استعمل تركيا لاثارة الفوضى في سوريا والعراق وبعد ذلك سوف يظهر قائد مشرقي فلته ليحل محل اردوغان ليثير الفوضى في تركيا وطبعا الغرب سوف يقف ضد اردوغان لانه اساء التصرف وكان عدواني بسياسته ضدجيرانه وتاتي هيئات حقوق الانسان تبحث عن عوائل منكوبه من جراء سياسة اردوغان ومن اتبع سياسته وتستمر العمليه هكذا وكان الشرق الاوسطيدور باسطوانة المسخره والتخلف ولا يستطيع الخروج منها واعلام الغرب يعزي هذا التخلف الى الدين الاسلامي الحنيف لانه انتج الارهابيين على ضوء نصوصه القرانيه وهذا السعي حثيث من الماسونيه ووليدها الوهابيه والاخوان المسلمين .

  2. اردوغان حرق سفن العوده والتي ترجع به الى الضمير السوي وغير المريض منذ خروجه عن راي بعض العقلاء الاتراك والذين قالوا له بالحرف الواحد لا تهرول وراء الغرب وانت تحمل لافته اسلاميه بها شعارات ضد الكفره والماسونيه لان مردودها يرجع عليك لان الغرب لا يريد للاسلام اي نهضه فكريه ايجابيه والا لما كان الغرب بنى الوهابيه عدوة الاسلام وكذلك صنوها اخوان المسلمين , ولكن اردوغان وكما ذكر صاحب التعليق الاول لمس من الغرب بانهم اوعزوا الى ال مرخان وال موزه بان يكرموا هذا العميل بتغطيه ماليه وحين استلم اردوغان اول دفعه ماليه من طويل العمر الهالك انتقده صاجبه اوغلو فقام اردوغان بطرد رفيق دربه لان المال اعمى بصيرته واخذ يرى الاسود ابيض فقام بتخريب سوريا والعراق ودخل بحلف عسكري مع دويلات الخليج لغرض حمايتهم من صواريخ الولي الفقيه الدفاعيه , الان اردوغان اكتشف بانه توغل بغابه مظلمه متشابكة الاغصان ولا يستطيع الخروج من مازقه الخطر الا بمساعدة اعداء الامس وهم ايران وروسيا والصين وبعض دول الجوار مثل العراق وسوريا , ان اردوغان بيك مصيره لا يختلف عن مصير اي سلطان منتهيه ولايته وهو الخازوق او الانتحار الاجباري من قبل اي ممرضه اوربيه وافده تعمل في مستشفيات الباب العالي والذي اصبح واطيئ اوطاء من باب السرداب .

اترك رداً

Protected with IP Blacklist CloudIP Blacklist Cloud