سائرون ولكن.. الى اين؟؟

img


كريم البيضاني
الحكومة الامريكية اداريا معطلة بسبب رفض البرلمان الامريكي تمويل جدار ترامب على حدود المكسيك المجاورة..ترامب ايضا صرح على تويتر انه سيدمر تركيا اذا مست شعرة من مرتزقته من الاحزاب الكردية في سوريا..وزير حارجية ترامب يصول ويجول في المنطقة ويطمئن هذا ويوقع اتفاقيات مع ذاك..قطر اتفقت مع وزير خارجية ترامب على دفع مبلغ 45 مليار دولار خلال سنتين وتوسيع الوجود الامريكي في قاعدة العديد العسكرية…الخ
زار ترامب العراق على طريقة زورو..تبعه وزير خارجيته بومبيو..قصف نتنياهو مطار دمشق امام صبر وكظم الغيض من خصومه في سوريا..المنطقة تغلي..وارتفع صوت عملاء اسرائيل في العراق ..واعلن رئيس حزب الامة الاسفنيكية مثال الالوسي..ان على العراق بشعبه ونفطه وكهرباءه واسماكه وطماطته الاذعان الى بومبيو والخوف من غضب نتنياهو..الذي سوف يعاقيهم شديدا..وقدم طلبا الى رئيس جمهورية العراق بالعمل فورا على عمل اتفاقية سلام مع اسرائيل..وتحشيد الجيش على حدود ايران ومطالبتها بسحب قواتها من سوريا والعراق والا سيدخل الجيش مركه العراقي الى قلب عاصمة الفرس المجوس واعلان قادسية برهم ..
عمار الحكيم بغباءه فبرك تهمة لاحدى فصائل الحشد الشعبي في مطعم ليمونه على طريقة مقتل خاشفجي في تركيا….ولكن ليمونه كشفت خسته ووجهه الاصفر..وتدارك الامر بقية الشيعة والدولة العراقية وفاتت الفرصة على مسعود برزاني في اشعال الحرب بين من حرروا كركوك وارجعوها من مخالب الاحزاب العنصرية البعثية الكردية..
ترامب قبل ذلك وفي بداية نشوته بالفوز برئاسة امريكا دشن الخلاف بين حكام الخليج وحصار قطر وذلك بتجميع قطيع من حكام الاسلام السياسي التابعين لمزاج امريكا..وحلب من النظام السعودي 500 مليار دولار على شكل صفقات مختلفة تم استلام مبالغها من الاموال التي ودعها ال سعود في بنوك امريكا…
بالمقابل يزور وزير خارجية ايران العراق وسيتبعه ربما روحاني وملك الاردن وكذلك سيفعل اردوغان ورئيس الشيشان الملاكم مسحادوف للتباحث حول اطفال الجهاد التي تركهم اباءهم جنود الخلافة. في سراديب الجانب الايمن من الموصل..
ارتفع خلال ذلك كله صوت الكاضي وائل عبد اللطيف على قناة الشرقية وهو يحلف بشرف امه بانه سيحاسب كل فاسد في العراق وسيجلب الرئيس ونوابه ورئبس الوزراء ووزراءه و الى المحاكم والسجون وسيجعل البصرة مثل كوردستان حرة في علاقاتها وارضها وسمائها والاهم نفطها..وسيحول البصرة الى جنة عدن عاصمة اليمن الجنوبي…الخ
ترامب يجمع ربعه في وارسو في ارض زياد القطان ويجمع المذعنين لرغباته في اعلان الحرب على ايران المزعجة له…ويحذر المانيا بعدم شراء الغاز من روسيا ويهددها بالعقوبات..ان ساهمت في بناء انبوب الغاز المار الى اراضيها..
بالمقابل يتفرج الروس والسوريين وبقية الشلة على ترامب ونتنياهو وبرزاني وبن سلمان .وهم يعرفون النتيجة..
وياحوم اتبع..

44031total visits,15visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

اترك رداً