هل تذكرون المرأة التي أجبرت أخرى على تقبيل قدمها في لبنان؟ شقيقها أطلق عليها النار وأرداها قتيلة

img

ان صح التعبير حبيبي..تبا لها ولها

شهدت منطقة محلة المنية بشمال لبنان جريمة مروّعة بعد مقتل السيدة التي أجبرت أخرى على تقبيل قدمها والتي ضجت بها وسائل التواصل الاجتماعي قبل نحو أسبوعين.

ولاقت نجوى سيف مصرعها بعد ظهورها في أحد البرامج التلفزيونية، وتوقيفها من قبل القوى الأمنية على يد شقيقها الذي كان بانتظارها لتنفيذ قراره.

أطلق الشاب رصاصتين على شقيقته لفظت على إثرهما أنفاسها وتسبب في إصابة زوجها قبل أن يتم إلقاء القبض عليه.

الإعلامي اللبناني طوني خليفة كان قد استضاف نجوى، بعدما عرض فيديو أعدّته صحافية تعمل بالبرنامج، قالت فيه إن المرأة التي قبّلت قدم زوجة الضابط واسمها نرجس اتُهمت بأنها مثلية الجنسية.

 

بداية القضية

ضجّت وسائل الإعلام في لبنان يومي الجمعة والسبت 27 و28 أكتوبر/تشرين الأول 2018، بواقعة إجبار ضابط في الجيش إمرأة فقيرة على تقبيل قدم زوجته بعد خلاف نشب بين الأخيرتين.

وظهر ضابط الجيش اللبناني وهو يستدعي المرأة الفقيرة إلى منزله الكائن في مدينة طرابلس شمال لبنان وطلب منها الاعتذار من زوجته وتقبيل قدمها.

صدم اللبنانيون بخبر موت نجوى إذ لم يكن من المتوقع أن تكون النهاية درامية لهذا الحد ويقتلها شقيقها لأنه رأى أنها تصرفت بشكل يتنافى مع حدود الأخلاق.

وبحسب جريدة النهار فإن الفيديو الذي تم تسريبه على صفحة وينية الدولة أثار غضب ياسر شقيق القتيلة، وأن ظهورها مع الإعلامي طوني خليفة كان بمثابة الظهور الذي فتح عليها النيران وجعله في حالة صدمة وقرر قتلها.

وخرجت القتيلة قبل يومين من السجن على خلفية توقيفها للتحقيق معها بشأن الواقعة، واتصلت بعائلتها داعية أفرادها على الغداء، فما كان من ياسر إلا أن سارع قبل وصولهم، قاصداً منزلها في المنية، وارتكب جريمته بإطلاقه رصاصتين على رأسها.

وكان زوج نجوى في المطبخ حين نفذ شقيقها الجريمة

إلا أنه أسرع للخارج بعد سماعه صوت إطلاق النار ليجد زوجته مضرجة بدمائها.

وبعد انتشار فيديو لتقبيل قدم نجوى على وسائل التواصل الاجتماعي تم توقيف زوجها من قبل مخابرات الجيش مدة يومين للتحقيق معه، كما أوقف لمدة 5 أيام في مكان خدمته

بيان الجيش

وصدر بيان رسمي عن قيادة الجيش قال إن الفيديو الذي تم تداوله يظهر سيدتين تقوم إحداهما «نجوى سيف»، وهي زوجة أحد العسكريين بإجبار الأخرى على تقبيل قدمها، تسبب في قيام ياسر سيف بتاريخه وفي محلة المنية على إطلاق النار من سلاح حربي باتجاه شقيقته نجوى وزوجها المعاون أول عبد الله سيف داخل منزلهما، ما أدّى إلى وفاتها وإصابة المعاون أوّل بجروح.

 

وأضاف أن مديرية المخابرات أوقفت مطلق النار وباشرت التحقيقات معه بإشراف القضاء المختص.

هافبوست عربي

14357total visits,21visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

اترك رداً