قصائد عراقية خالده …للشاعر عارف مامون..ابو هدى

img

عارف مأمون/الناصريه
arf_2005@yahoo.com
هذا أنا فمن انت…؟
صح معدان
بس شوف المعيدي اشترك من بنيان
آنه القدمت نور الحرف للكون
انته اشقدمت جاوبني بالبرهان
مجبور ارد اقارن حتى تفهم زين
وحط حد الغرورك وكشف البهتان
آنه انتج حضاره وشاهدي التاريخ
وانته انتاج فكرك مبني عل العدوان
آنه اول مسلّه الشالت القانون
بوكت فوضى حياتك تشبه الحيوان
صح معدان …

بس لجل الوطن لمعيدي من تنخاه
يركض للمنايه ويفتدي الاوطان
أمس بالحد شواهد عندي من هديت
بوكت انته بنوادي العاصمه سكران
مو قصدي ارد اذمّك لو أبيّن اعيوب
لكن من اقارن يطفح الميزان
انتصر دمي اعله سيفك من جنت طاغوت
والمعيدي السجنته انتصر عل السجان
ولساني الكَطعته بحقدك المسموم
خضّر بالحلك من دمه ميت السان
صح معدان …
بس نعرف نسامح والدليل اليوم
كَدرنه..وقابلينه السوء بالاحسان
المعيدي المثلنه بروحه يفدي الجار
مو مثلك تحزّم يذبح الجيران
ما فتّش الجناسي مثل ماسويت
اخوي انته سواءا علي لو عثمان
انه ابن الوطن لمعيدي ابن الهور
اشرفها العروبه وتاج عل العربان
انه ابن الجنوب الجذري واصل اور
عنواني شمس ..چا انته يا عنوان ؟

**********
أكميله

عارف مأمون
arf_2005@yahoo.com
كانت الرابعه لأبوها…وكان يمنّي النفس بولد يحمل اسمه ويكون سند له في الكبر وخيمه لاخواته الثلاث لكن الله شاء ات تكون كميله أو (أكميله )كما يحلو له تسميتها الرابعه وخاتمة ذريته…تزوج البنات الثلاث ومرض الوالد بامراض شتى فكانت (اكميله ) نعم السند والعضد له ولأمها..اتخذت لنفسها مكان في منطقة النهضه ببغداد التي تبعد مسافة النصف ساعه عن بيتها لتبيع الشاي والكعك على (بسطيه ) لتجمع ثمن الدواء والغذاء بشرف وأبت ان لا تتزوج وتترك والديها دون معيل…كان يكنيها (ام علي ) تحببا ولفرط شجاعتها..وفي يوم دامي صعدت روح اكميله الى بارئها بتفجير مجرم على الانسانيه..ليأتي الوالد المنهك للمكان ويرجع بها للبيت اشلاء….

أكميله
ظاملچ محبس شذر
منتظرچ اتعرسين
مابعته حتى بوكت ماعدنه
صم اطحين….
يكميله..ماكو زلم
بالنهضه ماكو زلم ؟
لمن تفجّر لغم
وطشريتي شرف
الشيله صارت وصل
غطتچ عن العين
يكميله يا كعدتي..
عوضتي فكَد الولد
شنهو الولد (يم علي )
انتي عوض خمسين
چا ليش مستهدفه..
البسطيه كرسي حكم
لو چايچ اشكد حلو
ذبحوه دعاة الدين ؟
شو ما سمعنه حضر
لو سقطت العاصمه
بس خبر عاجل طلع
ماتوا عراقيين !
اي بويه احنه خبر
تتناقله المكَبره
ودمنه صفه للنشر
للزين والموزين
ما حسّبت (يم علي )
عل الارصفه معركه
وانتي بطرك غيرتج
للمعركه تروحين
شمخلي بيچ الغدر
ردت ألم بس الوجه
ما شفت بس كَصتچ
ونكَطة حيه امبسمره
رغم العصف والشضه
ظلت تحامي الجسد
ما ترضه تنشافين
يكميله ردتچ ذخر
لو غرّبت للنجف
تبرين وي النعش
وكل دمعه منچ أجر
اتبرد كَبر مسكين

*********
قصيدة لقصة واقعية
زوجة غانم…
ابكتني قصتها فكتبت من اجلها

أنها زوجة لاحد ضحايا الارهاب الذين زهقت ارواحهم ظلما بعد احداث العنف في العراق عام 2005
تحدثت بمرارة بمقال عن حالها وحال اطفالها الثلاث..اصغرهم (مصطفى) كانت حامل به وولد بعد شهرين
من استشهاد والده..اشد مايؤلم في قصة هذه المرأة تقول ان اولادها لحد الان لم يصدقوا موت والدهم ويتحدثون عن عودته وعند نجاحهم في المدرسة نذهب لزيارة قبره ويأخذون (الشهايد) معهم لغرض اخباره بنجاحهم ويتحدثون مع القبر فكانت هذه الرثائية لقصة حقيقية يشهد الله تبكيني كلما رجعت اليها..

صباح الخير بابه اشعجب ماريدت..
صار سنين منك ماسمعناها ؟
نجحنه اول نبشرك جينه متعنين
بلهفه والشهايد ليك جبناها
هذني اخدودنه اعله الكَبر محطوطات
بوس اخدودنه البعدك نسيناها !
من ماي الورد اكثر نطش دموع
وفيضنه الكَبر لمن بچيناها
اكعد بويه اكعد امنه راح تموت
حلفت تبقه يمك لو تجي وياها
هاي أمنه الكَبل عدّك بعز الروح
معقوله الكَبر خلاك تنساها ؟!
وابنك مصطفى يعتب عليك هواي
منك بس صور بالبيت شافاها
مابطل سؤاله اشوكت بابه يعود
محد كَبله هيج السفره سواها !
وحدنه بوكت غادر عفتنه شلون
المذله خلاف شخصك ياما شفناها ؟!
وقعنه الشهايد فدوه بابه ارجوك
حقل اسمك فراغ شلون ترضاها !!
تعال اويانه ارجع يمنه نام هناك
هاي المكَبره اتسكت ضحاياها
بيتك ماله باب المكَبره بلا باب
ماتقبل نشوفك هاذه معناها
سمعنه من البعض كالوا ابوكم مات
وغضينه النظر چن ما سمعناها
الزفّك للكَبر مسلم تكَول الناس
ومن منّه خذاك الشغله افتاها
وكَبل لاصله يمكن شح عليه الماي
توضه بدم بريء وراح صلاها !!
…………………
نشرتها قبل سنوات في عدة مواقع الكترونيه
واعيد نشرها لان قوافل الشهداء لن تتوقف في بلدي المظلوم
عارف مأمون
…….
*******

حال سماعي حديث هذا العراقي المظلوم مع الحائط لم اجد غير القلم
لاكتب بحرقة وبشكل ارتجالي هذه السطور المتواضعة عن هول المشهد
ارجو ان تنال رضاكم وتكون صوت في مواجهة الظلم وقول للحقيقة
مع شكري وامتناني

الشاعر عارف مأمون/الناصرية

شكوى للحايط !

يل الحايط اسولف خوب ماتزعل ؟
سولفنه گبل وي ناس مو حيطان
ماسمعوا حچينه ومالگينه الحل !
يل الحايط كَصدتك حتى اشكي الحال..
دگت بالعظم مابعد نتحمل
ربعنه ال بالحكم من نحچي يغتاضون
وزحمه من السياسي اليوم لو يزعل !!
بطلنه بعد ماردنه منهم خير..
چا ليش بسببهم نبقه نتكتل ؟!
دوّر بالكتل يالحايط اترجاك
تلگه المنبطح والفاسد ومختل
وتلكَه اشراف بيهم هذا شي معلوم
بس صار الشريف ابينهم اعزل
اولاد الخايبه اعله الساتر يطيحون
وأهلهم من وراهم عل الخبز تنذل !!
بوكت واجب وطن نتقدم احنه الغير.
وبوكت الحقوق نصير موش أول !
معدان وفرس وهنود مدري منين ؟
يسمينه (الشريك) واحنه نحمي الكل !
من يوم (الصنم) لليوم نطي ارواح
بوكت اهل (اليول) بالفزعه تتختل
ما عيّر اخوي الحاله تفرض هيج
لان وكت الحقيقه نكَول مانخجل
يالحايط اعول اعليك تسمع هاي
ولاعول اعله ساسة ابلد يتهجول !!

عفية شعب

-عارف مآمون
عفية شعب بيه العجايب مو عجب
جمعة ندم
جمعة غضب
أنواع عدنه من الجمع
كل وحده عنوان وخطب
جمعة صمت
جمعة شغب
جمعة حواسم بالبلد
جمعة سلب
عفية شعب
مرة لطم … مرة لعب
الت
مرة يصفك للصنم
مرة يشجع المنتخب
عفية شعب
نايم على أبيار النفط
وليهسه يطبخ بالحطب
الت
عفية شعب
مثل الجمل عاگول ياكل للأسف
وشايل على ظهره ذهب
عفية شعب
حتى بوكت بيده الأمر
تيّه احسابه وما حسب
وحتى البعض من أمّنه
ونطاه صوته وصعَّده
الت
بس يوصل الكرسي گلب
نهرين عنده وما زرع
والغربة بيه زرعت رعب
عبوات . ..والغام … وحزم
ما قصروا أهلي العرب
دم ومآتم حمّلت
وصار الحصاد من الركَب
يابو لهب …
دزِّنه من عدكم حطب
وارتاح لتشيل الحمل
حماله عدنه اعله الطلب
بس يا شعب …
معذور من صابك تعب
ثلاثين مرَّن بالألم …
بالجوع مرة … وبالحرب
جيش القدس … جيش الفرس
جيش السما … جيش الأرض
الت
وجيوش أنواع ورتب
بس يا شعب لا تستلب
فك عينك وشوف الدرب
ميّز العدو … من المحب
ميّز الصدك … من الجذب
ركِّز عدل … من تنتخب
الشغلة لازم تنحسب
الت
هذا عدل … لو مو عدل ؟
أصل وفصل … لو بس شكل ؟
من الكتل … من النخب ؟
بس للوطن … لو للحزب ؟
ميهمك شلابس بعد . ..
قاط أجنبي … صاية وعكَل
عمامة وبشت
المهم شايلَّه عقل
والمهم ميبيع البخت
والمهم … والكَلش أهم
صادق يحافظ على الشعب

——-
المهمّش !!

ياهو الهمّشك من الله لاينطيك
مربّع بالعراق وتصرخ مهمّش ؟
قسمنه وياك كلشي النفط والتمرات
ونفديك بنفسنه مرار من ترمش !
نبنيلك وطن وانت بصلافة عين
كلما ساس يعله بچفّك تفلّش !
فضلّت اعله اخوك التركي والشيشان
ودخلته اعله بيتك خاف يستوحش !
دنّس كلشي بيك وانت راضي بهاي
بس أحنه الغيارى بهاي نسحگ عش
معدان وفخر من ننحسب معدان
المعيدي اصاله وانت بيك الغش
شفتنه شلون نفزع فزعة الشجعان
بوكت ربعك نسوك وأيّست كلش !
لبعمان صبّح ولشرد لأربيل
وترك بيك الدواعش والكفر ينهش
متروسين غيره ونخوه من عباس
مابينه اللزم سرگيهن ويرعش
انساگن للاسف نسوانكم للذيب
وچبيره اعله الجنوبي يشوفها ويسكت
اخو خيته وعلي هد هدة الخيال
مو چن بالرمادي ابيته چن حلّت !
المعدان الشفتها شلون فزعوا ليك
كَبل نگلة جدمهم روحهم وصلت
ماختلوا ولك لو فخخوا حيطان
تلكَوها بصدرهم والگصص لمعت
اجوك بصف رصاص وهامه فوك الغيم
مو مثل الجبتهم دوني ومسربت
اجوك بلا قناع وجوهم عنوان
وكَاعك من غزوها بدمهم تروت
عارف مأمون

———–
صيدة لقصة واقعية
زوجة غانم…
ابكتني قصتها فكتبت من اجلها

أنها زوجة لاحد ضحايا الارهاب الذين زهقت ارواحهم ظلما بعد احداث العنف في العراق عام 2005
تحدثت بمرارة بمقال عن حالها وحال اطفالها الثلاث..اصغرهم (مصطفى) كانت حامل به وولد بعد شهرين
من استشهاد والده..اشد مايؤلم في قصة هذه المرأة تقول ان اولادها لحد الان لم يصدقوا موت والدهم ويتحدثون عن عودته وعند نجاحهم في المدرسة نذهب لزيارة قبره ويأخذون (الشهايد) معهم لغرض اخباره بنجاحهم ويتحدثون مع القبر فكانت هذه الرثائية لقصة حقيقية يشهد الله تبكيني كلما رجعت اليها..

صباح الخير بابه اشعجب ماريدت..
صار سنين منك ماسمعناها ؟
نجحنه اول نبشرك جينه متعنين
بلهفه والشهايد ليك جبناها
هذني اخدودنه اعله الكَبر محطوطات
بوس اخدودنه البعدك نسيناها !
من ماي الورد اكثر نطش دموع
وفيضنه الكَبر لمن بچيناها
اكعد بويه اكعد امنه راح تموت
حلفت تبقه يمك لو تجي وياها
هاي أمنه الكَبل عدّك بعز الروح
معقوله الكَبر خلاك تنساها ؟!
وابنك مصطفى يعتب عليك هواي
منك بس صور بالبيت شافاها
مابطل سؤاله اشوكت بابه يعود
محد كَبله هيج السفره سواها !
وحدنه بوكت غادر عفتنه شلون
المذله خلاف شخصك ياما شفناها ؟!
وقعنه الشهايد فدوه بابه ارجوك
حقل اسمك فراغ شلون ترضاها !!
تعال اويانه ارجع يمنه نام هناك
هاي المكَبره اتسكت ضحاياها
بيتك ماله باب المكَبره بلا باب
ماتقبل نشوفك هاذه معناها
سمعنه من البعض كالوا ابوكم مات
وغضينه النظر چن ما سمعناها
الزفّك للكَبر مسلم تكَول الناس
ومن منّه خذاك الشغله افتاها
وكَبل لاصله يمكن شح عليه الماي
توضه بدم بريء وراح صلاها !!
…………………
نشرتها قبل سنوات في عدة مواقع الكترونيه
واعيد نشرها لان قوافل الشهداء لن تتوقف في بلدي المظلوم
عارف مأمون
…….
ملاحظة ارسلت القصيدة على رابط الموقع لكنها لم تظهر لا اعرف ان كانت هناك مشكلة في الرابط ام تم تغييره ؟! تحياتي وتقديري

————
جنوبي
الى النكره طه اللهيبي

يلهيبي الحچي ميّكبر الانسان
ولا عمر الصياح يحقق الغايه
حط جدك اكَبالي وجدي يحجي وياه
وراح نشوف ياهو اليرفع الرايه ؟
اشعندك انت كَلي من الاصل شتكون؟
حتى اتمس اصولي وتفخر بهايه !
آنه ابن الكتب اول حرف بالكون
بوكت جدك تغوغي بحلكَه الحچايه !
بوكت اعمه كَلب وعيون يبن لهيب
آنه الشرّعت للناس القرايه
مابات اعله كَاعي المحتل وذليت
بالعشرين ألي الشاهود والرايه
ماعيّرك ولك مو انت كلك عار
يلمخلي خواتك راحن سبايه
باجر جم اصل عدّك تفاخر بيه ؟
كثرن والدواعش كَلبو الأيه
من ياعرب انت وصاحبت شيشان
قوقاز وترك وافغان چم سايه ؟
ولو تشبچ عليك وضعت بين البين
مادام اعله بيتك طبّوا اهوايه ؟!
مو مثلك ولك ماراضي انه بهاي
شالتني الحميه ورايح عنايه
استرلك شرف يالماسترته بيوم
واطهّر بيت ابوك وثوب الولايه
ضحايانه التطيح بكَاعك شيردون ؟
غير تصون عرضك من الحيايه !
جنوبي آنه الاصل والفصل والتاريخ
واسكّت من يريد يشوه الثايه
………..

اعزائي ..اخص موقع شبابيك الرائع بهذه القصيدة التي انتهيت منها للتو
وهي رد على تخرصات النكره طه اللهيبي..
ارجو ان تنشر بصفحة منفرده لان موضوع القصيدة يستحق ذلك
لأني ارسلت قصائد على ايميل الموقع ولم تظهر
مع فائق الشكر والامتنان
الشاعر/عارف مأمون/الناصريه

————-
عبد الزهره

ندمه من اطيح دمعه..
وماكو ادين
وفشله من اجوع عمرك..
وانت ابن الرافدين
الجوع كافر..
يعني كفار التجوعك
الدين امان..
يعني كل واحد يخوفك
ماله دين !
راح اصاحب عنكبوت
عنكبوت !!
بلكي يبنيلي ولو بالشجره بيت !
وراح ادخل دوره باقفاص البلابل
بلكي اتعلم لغه مابيهه موت
وصوتي يتحول نشيد
حتى من اغضب اغرد..ما اصيح !
وما اصرّخ باعلى صوت
وكون ترهم ابني مادخله مدارس
بيهه يتعلم جذب ضمن المناهج
يقره دار…
وعمره يبقه بلايه دار!
ويقره جارك ثم جارك ثم جارك ثم اخاك
وجار يذبح جار والموضوع عادي !
واللطيفه..والطريفه..والمصيبه
ابني عبد الزهره يقره
الوطن واحد
الشعب واحد
الدين واحد…
وفتوى تصدر بيه ميطب الرمادي !!
…من قصائدي
تحياتي وتقديري لشبابيك الرائع ولكل نفس خيّر ومحب للعراق

595total visits,2visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

اترك رداً