محكمة أمريكية تمنع ترحيل “عالقين” في مطارات البلاد

img


وافقت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية على قرار محكمة اتحادية بمنع ترحيل مسافرين وصلوا إلى الولايات المتحدة على أساس تأشيرات سارية المفعول.

وأضافت الوزارة أن الأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمنع دخول مواطني 7 دول أغلب سكانها من المسلمين لا يزال ساريا.

وجاء بيان وزارة الأمن الداخلي الأمريكية بعد ساعات من قرار قاضية اتحادية في نيويورك بمنع ترحيل عشرات المسافرين واللاجئين من هذه الدول بعد أن تقطعت بهم السبل في المطارات الأمريكية.

وقال البيان: “خضع هؤلاء الأشخاص لفحص أمني مشدد وتتم الإجراءات اللازمة لدخولهم إلى الولايات المتحدة وفقا لقوانين الهجرة وللأوامر القضائية”.

من الجدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وقع، يوم 27 يناير/كانون الثاني، على مرسوم يعلق استقبال اللاجئين في الولايات المتحدة لمدة 120 يوما، ويحظر استقبال اللاجئين السوريين لفترة غير محددة، ويمنع دخول الأشخاص من بعض الدول، التي تقطنها أغلبية مسلمة لمدة 90 يوما، إلى الأراضي الأمريكية.

المصدر: وكالات

ألكسندر توميلين
وقع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الجمعة 27 يناير/كانون الثاني، على مرسوم قال إنه يهدف إلى منع وصول “الإرهابيين الإسلاميين” إلى الولايات المتحدة.

ترامب يكشف عن الفئة التي سيعطيها الأولوية في منح حق اللجوء
وأوضح ترامب، خلال مراسم التوقيع على المرسوم في البنتاغون: “أفرض إجراءات جديدة من أجل منع دخول الإسلاميين المتطرفين إلى الولايات المتحدة، لا مكان لهم هنا”.

ويعد هذا الأمر التنفيذي، بالتالي، ثالث مرسوم خاص بقواعد الهجرة إلى الولايات المتحدة يصدق عليه ترامب خلال الأسبوع الجاري.

ووقع الرئيس الأمريكي، يوم الأربعاء الماضي، على مرسومين الغرض منهما تشديد سياسة الهجرة والرقابة الحدودية.

وينص المرسوم الأول على بناء جدار كبير على الحدود الجنوبية للبلاد، فيما يخص الثاني “تعزيز الأمن العام داخل البلاد” وقضية تطبيق القوانين الأمريكية المتعلقة بالهجرة.

أما المرسوم الثالث، فلم يتم حتى هذه اللحظة نشر نصه، لكن مسؤولا في البيت الأبيض قال، في وقت سابق من الجمعة، في حديث لوكالة “رويترز”، إن ترامب، سيوقع على أمر تنفيذي يمنع مؤقتا دخول اللاجئين من بعض الدول، التي تقطنها الأغلبية المسلمة، إلى أراضي الولايات المتحدة.

وكانت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية أفادت في وقت سابق، استنادا إلى مصادر مقربة من البيت الأبيض، بأن ترامب يعتزم التوقيع، في أقرب وقت، على أمر تنفيذي يفرض حظرا فوريا على دخول اللاجئين السوريين إلى أراضي الولايات المتحدة ويعلق استقبال اللاجئين من الدول الأخرى لمدة 120 يوما.

كما تنص هذه الوثيقة، حسب الوكالة، على وقف منح تأشيرات الدخول إلى الولايات المتحدة للمواطنين من 7 دول مسلمة لمدة 30 يوما.

وأوضحت “أسوشيتد برس” أن الحديث يدور عن إيران والعراق وليبيا والسودان والصومال وسوريا واليمن.

ترامب يوقع مرسوما خاصا بـ”إعادة تأهيل عظيمة” للقوات الأمريكية

كما وقع الرئيس الأمريكي، الجمعة، مرسوما بشأن ما وصفه بـ”إعادة تأهيل عظيمة للقوات المسلحة” للولايات المتحدة.

وأوضح ترامب، خلال مراسيم التوقيع، أن هذا الأمر ينص على تزويد الجيش بطائرات وسفن ومعدات عسكرية حديثة.

غوتيريش: التمييز في حق اللاجئين والمهاجرين قد يسبب تنامي التطرف

من جهته حذر أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، من تداعيات ما وصفه بالتمييز في حق المهاجرين واللاجئين ومقاطعة المسلمين.

قال خالد درويش وهو عراقي منع من دخول الولايات المتحدة في مطار JFK في نيويورك، إنه احتجز ليومين، ويروي ما حصل معه في هذه التجربة قبل أن يفرج عنه.

حميد خالد درويش (احتُجز في مطار جون كنيدي بأمريكا):

لدي تأشيرة خاصة للهجرة في جوازي، أنا وعائلتي. وذلك لأنني أعمل مع الحكومة الأمريكية. أنا أساند الولايات المتحدة في الحرب. لكن عندما جئت إلى هنا، قالوا لا. وفعلوا ذلك وكأنني قد خالفت القوانين أو قمت بشيء خاطئ. أنا متفاجئ فعلاً.

دخلت مبنى المطار وأعطيتهم جوازي. وكان الأشخاص في السفارة الأمريكية ببغداد أعطوني كل المستندات قد وضعوها في ظرف وقالوا لي لا تفتحه وأعطه للمسؤول في الحدود هناك. لذا أعطيتهم الظرف، نظروا إلى جوازي وطلبوا مني الذهاب لغرفة أخرى. قالوا… في الحقيقة لم يقولوا أي شيء. وأبقوني هناك حتى جاء هؤلاء الناس لدعمي وضغطوا عليهم للإفراج عني.

حميد خالد درويش (احتُجز في مطار جون كنيدي بأمريكا): نعم، لحوالي يومين. نقلوني لغرفة أخرى، جلست فيها على الكرسي ولم أنم.

*************

بعد الزيارة التي قامت بها تيريزا ماي الى مشايخ الخليج واعلانها الحماية المطلقة لال خليفة ..وزيارتها بعد ذلك الى امريكا..عرف الجميع ان مايقوم به دونالد ترامب هو بالتعاون مع الانكليز والبترودولار الخليجي…

ويعرف الجميع ان من يقوم بالاعمال الارهابية في كافة ارجاء العالم وليس فقط امريكا هم من دول حليفة لبريطانيا وامريكا..والنت شاهد على ذلك حيث تجد السعودي والاماراتي والقطري والكويتي والمغربي والتونسي والمصري…ويجاهرون بافعالهم الاجرامية…صورة وصوت…ولم نسمع ان عراقيا او يمنيا او لبنانيا او ايرانيا والى حد ما ليبيا فجر نفسه او اعلن الجهاد على الغرب او ذبح احدا…اغلب الدول التي منع مواطنيها من دخول امريكا هم من الشيعة فقط…وهذا عكس الطبيعة والمنطق حيث ان السعودي يحمل جواز سفره ويذهب ليبشر بالمذهب الوهابي العنيف والمكفر للاخرين في كل ارجاء العالم …فلماذا اصبح المسلمين الاشرار هم فقط الشيعة وليس غيرهم..هذا تساؤل نطرحه امام الامريكان والذين هم اصدقاء لنا…على مايبدو؟؟…

اما ان يفصح الامريكان انهم يمنعون اللاجئين العراقيين من مناطق الصراع السنية والكردية فهذا امر اخر..لان الارهاب له قومية ودين ومذهب معروف ولاداعي للكيل بمكيالين

936total visits,3visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

4 تعليق على “محكمة أمريكية تمنع ترحيل “عالقين” في مطارات البلاد”

  1. منع دخول مواطني بعض الدول والتي هي اعضاء في هيئة الامم المتحده يعتبر تجاوز على القانون والعرف العالمي المتعامل به من قبل سكان المعموره , اذا ترامب يريديمنع العراقي او السوري والليبي من الدخول الى امريكا فلماذا قواته العسكريه مسموح لها في البقاء باراضي هذه الدول المذكوره اعلاه .

  2. هذه الخطوه والتي اتخذها السيد ترامب ضد مواطني بعض الدول تعتبر انتهاك الى حقوق الانسان والذي اجمعت عليه الدول كافه بعد الحرب العالميه الثانيه ولكن ترامب يريد ان يؤجج نار العنصريه لدى بعض شرائح المجتمع الامريكي والاوربي لغرض كسب ودهم وتحشيدهم الى جانبه ,انها سياسه عنصريه بامتياز والعنصريه المقيته دائما تجد ذاتها ممجوجه ونهايتها سلة المهملات .

  3. انها قاعده قديمه تتخذها دوائر الاستخبارات العسكريه كخطه استباقيه لحفظ امن البلد اذا كان هذا القطر ينوي مهاجمة قطر اخر ,وبما ان امريكا لها دكايك كشر مع دول الشرق الاوسط وخصوصا العربيه والمسلمه فقام ترامب بيك بمنع مواطني هذه الشعوب المقهوره من الدخول الى اراضي الاباتشي وغيرهم من الشعوب التي انقرضت يجهود اجداد ترامب , والمثل يقول حرامي لا تصير من السلطان لا تخاف , ترامب وجماعته يعرفون عين اليقين من هم الارهابيين , وحين معرفة الاستخبارات الامريكيه والاوربيه اسماء الارهابيين يجب القاء القبض عليهم وفسح المجال الى الاخرين وهم الاسوياء من السعي وراء رزقهم او دراستهم والدخول الى امريكا واوربا , ولكن في اوربا نرى الارهابي معزز مكرم وهو يعرف ذلك وحين تهديده بان المواطنين سوف يخبرون جهاز الامن عليه بانه ارهابي يصيح باعلى صوته اذهب الى الشرطه وانا جالس هنا , انت والشرطه الى جهنم , وهذا يعني ان براباغاندا مطاردة الارهاب من قبل اوربا وامريكا هي كذبه كبيره في وضح النهار , لا شيئ في الافق يبشر بخير والحرب العامه قادمه لان القوى العظمى هي التي تقود الارهاب .

  4. غير معروف

    ان اجراءات ترامب التعسفية بحق الشعوب المسالمة هي عنجهية لذر الرماد في عيون تلك الشعوب.
    ألم تكن أمريكا هي الحاضنة للارهاب الداعشي في العراق وسوريا.
    والله في خلقة شؤون.
    أبن دجلة البغدادي

اترك رداً