المالكي: حصة كردستان من الموازنة هي 17% حتى لو أعطوا بغداد 100 برميل نفط.. سيعودون شركاءً وإخواناً في البلد

img

المالكي ..سنعطي لمسعود برزاني من نفط طويريج من الموازنة العراقية حصة 17% حتى لو أعطانا مسعود 100 برميل نفط.. لخاطر عيون صخيل العلي العربي الاشتراكي..موت الكرفنا
(بغداد اليوم) متابعة – أكد نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، اليوم السبت، أن بغداد ملزمة بمنح الإقليم حصته البالغة 17% من الموازنة الاتحادية، شرط أن يقدم الإقليم ما ينتج من النفط إلى موازنة الدولة، فيما لفت الى أن حتى لو منح الإقليم 100 برميل لبغداد فقط، فإنه يجب أن يحصل على حقوقه.

وقال المالكي في مقابلة متلفزة مع محطة “رووداو” الكردية، إن “الشعب الكردي شعبنا، وأنا قلت مراراً للأخوة القادة الكرد، لو أن ما يحصل ينفق على الشعب الكردي والله حتى لو كان فيه زيادة ليست خسارة، لأن الكرد تأذوا عبر التاريخ وقدموا ضحايا في الأنفال والكيمياوي وفي الجبال لكن حينما أصبحنا في دولة الدستور ونظمت العلاقات بين المكونات وبين المحافظات وبين الإقليم الذي أخذ بعداً رسمياً”.

وأضاف، أن “الطريقة المعتمدة أن الثروة الموجودة في العراق جميعاً في الجنوب والوسط والشمال تجتمع في وعاء واحد اسمه الموازنة”، مبيناً أن “هذه الموازنة يجتمع فيها عائدات العراق وتوزع وفق النسب السكانية، الكرد يأخذون حصتهم التي كانت قد أقرت في وقت سابق بنسبة 17%”.

وتابع، أن “الحكومة طرحت أن النسبة السكانية أقل، وهذه المسألة متروكة للبرلمان، لكن نحن ليس لدينا في الموازنة السنوية للدولة، شيء اسمه رواتب موظفي الإقليم أو رواتب البيشمركة، عندنا فقط أن حصة الإقليم هو 17% من مجموع العائدات بعد إخراج النفقات السيادية، تعطى للإقليم والإقليم يتصرف بها سواء للموظفين أو البيشمركة أو إعمار أو بناء أو زراعة أو صناعة”.

وأشار الى أن “قضية الرواتب هي واحدة من المفارقات مع الأسف التي استغلت استغلالاً سياسياً من بعض الأخوة الكرد السياسيين”.

ولفت الى أن “على الإقليم أن يقدم ما ينتج من النفط إلى موازنة الدولة، أي يعطون ما عندهم من نفط، ويأخذون 17 %، سواء أكان هذا النفط 100 برميل أو مليون برميل، وهذا يشكل نسيج وحدة الدولة، بأن تجتمع كل العائدات وتوزع وفق النسب السكانية، فليس لدينا شيء اسمه قطع رواتب أو قطع أدوية، إنما الذي حصل مع الأسف الشديد ومنذ 4 سنوات تقريباً أن الإقليم ينتج النفط ولكن لا يسلم إلى موازنة الدولة عائدات النفط التي يستلمها، فكان من الطبيعي أن البرلمان والحكومة عندما تضع الموازنة ويكون الذي يقدم من الإقليم بالنسبة لواردات صفر، ستكون نسبة ما يحصل عليه الإقليم من الموازنة صفراً”.

ودعا نائب رئيس الجمهوري، “الأخوة” في الإقليم إلى “ضرورة الانفتاح، والعمل بالسياق القانوني والدستوري وتسليم عائدات الإقليم من النفط، وكم كانت فهي مقبولة وحتى لو لم يكن عندهم أكثر من 100 برميل هم يأخذون حصتهم كاملة، لأنه بالنسبة لهم كشعب عراقي اسمه كردي أو اسمه عربي من حقه أن يعيش متساوياً مع الآخرين في موازنة الدولة”.

الكرد سيعودون شركاءً في البلد ومعاداتهم لن تجلب الأصوات الانتخابية

وأكد نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الكرد سيعودون شركاءً في العراق، بعد التوترات الأخيرة التي شهدتها العلاقة بين الإقليم وبغداد، فيما لفت الى ان ومعاداتهم لن تجلب الأصوات الانتخابية.

وقال المالكي، إن “الكرد سيعودون شركاءً وإخواناً في هذا البلد، وليس صحيحاً أن من يعادي الكرد سيحصد أصواتاً أكثر بالشارع”.

وأضاف: “لا ينبغي أن يكون هذا المنطق حاكماً على طبيعة السياسة المعتمدة في التعامل مع الإقليم، فالإقليم جزء من العراق والشعب الكردي جزء من الشعب العراقي”.

ولفت الى أنه “أصبح على الحكومة المركزية الآن أن تباشر فوراً الحوار على أساس الدستور، وأن تدعو الإقليم للجلوس على طاولة المراجعة لحل الإشكالات”.

وتابع: “أعتقد أن الحكومة ستقوم بهذا الدور قريباً، والعراق يتضرر بكامله من تأجيل الحوار”.

6937total visits,1visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

7 تعليق على “المالكي: حصة كردستان من الموازنة هي 17% حتى لو أعطوا بغداد 100 برميل نفط.. سيعودون شركاءً وإخواناً في البلد”

  1. المهندس اسعد الشريفي

    السلام عليكم….
    لقد اصدر مكتب المالكي اليوم توضيحا لما قيل في المقابله بخصوص حصه الاقليم…وبين ان الكلام كان بخصوص الاعوام السابقه حصه الاقليم هي 17 %..اما الحصه الحاليه يجب ان تناقش مع الحكومه العراقيه حسب نسبه السكان…للامانه فقط
    اسعد الشريفي

  2. غير معروف

    ليس انت من يقرر انت يا المالكي نصيب محافظات الشمال من الميزانية . اتفاقك وتنازلك مع الخائن مسعود البرزاني لتفوز بالولاية الثانية ، كانت هي الدمار للعراق . الدستور هو الذي يقرر نسبة كل محافظة من الميزانية . منصبك ومنصب علاوي والنجيفي هو شرفي لا يقدم ولا يؤخر بل هو يحمل الدولة رواتب ومزايا ليس من حقكم ولكن هي نتيجة المحاصصة و ( أعراس الواوية ) بين أحزاب الحرامية والسراق .

  3. ليس انت من يقرر انت يا المالكي نصيب محافظات الشمال من الميزانية . اتفاقك وتنازلك مع الخائن مسعود البرزاني لتفوز بالولاية الثانية ، كانت هي الدمار للعراق . الدستور هو الذي يقرر نسبة كل محافظة من الميزانية . منصبك ومنصب علاوي والنجيفي هو شرفي لا يقدم ولا يؤخر بل هو يحمل الدولة رواتب ومزايا ليس من حقكم ولكن هي نتيجة المحاصصة و ( أعراس الواوية ) بين أحزاب الحرامية والسراق .

  4. هو هذه واحدة من الاعتراف منه بانه منافق ويتحدى العدالة الاجتماعية ويتحدى الدستور ويتحدى عدالة رب العالمين
    لمن يريد يرضي بهذا الكلام البايخ والمرفوض وان حاول البعض التستر عليه وتغطيته بالمبررات
    ولك يا المالكي ضحكت علينا عمر 13 سنة ولكن على الله ما تضحك وعدالة رب العالمين هي التي انطقتك بهذه التفاهة وجعلت منك شخصا ساذجا يحاول التمثيل علينا حيف على دفاعنا عنك والكتابة من اجل حزب الدعوة المجاهد ولكن حزب الدعوة لم يبقى فيه الا شخصية الله يحفظهم وهما السيد حسن شبر والسيدة ندى السوداني فقط والبقايا كلكم انتهازية وسماسرة ومفسدين تقلدون اساليب البعث المجرم واخوان الشياطين
    والا ليش نفط الوسط والجنوب ما يصب لخير اهله وليش نعطي 17 بالمية ونفطهم لهم ويسرقون نفط العراق ويبيعوه فاهميك انها تسويات سياسية قذرة بينك وبينهم
    الله ياخذكم ويخلص العراق من شركم ومن فسادكم ومن طيحان حضكم والله

  5. ابو حسن

    يعني يوما بعد يوم يتجلى بالعراق دور المرجع الاعلى السيد السيستاني حفظه الله ورعاه ذخرا للعراق وللاسلام والله
    المرجعية رفضت اي للقاء مع المالكي مهما حاول وتوسط وتلوك لانها كاشفته منذ سنين هو شخص منافق ومرائي وساذج ومصلحي وانتهازي وضعيف امام اغراء الدنيا ولكنه كذاب قوي ومنافق اسوشي وممثل بارع وصاحب الف وجه ووجه وليس له مبدئ سوى التشبث بالسلطة وبالمال والجاه الضايع الذي يبحث عنه حتى حزبه رفضه وخرجوا من خيمته والان يحاول ان يلملم الامور واعادتهم بشتى الوسائل وكلهم مثله وانكس منه
    صدام المجرم كان مخترق حزب الدعوة على مر السنين ومازال الحزب مخترق لان فيه من امثال المالكي وغيره من الجواسيس ضد حزب الدعوة الذي انتهى تماما بهذا الطرطور المنافق رايسا له

  6. هيثم الغريباوي

    السيد ابو اسراء المالكي يقف على رأس البلاء الذي عصف بالعراق منذ اتفاقية اربيل المشؤومة التي لا يعرف عنها اي عراقي اي شيء بتاتاً. الغرور المعروف عن الدعاة وعجرفتهم تجلت كلها في شخص المالكي حيث بلغ بالعربدة حداً مضحكاً يظهر درجة التخلف الاداري وغياب ادنى درجات المعرفة بالقيادة وتوزيع المسؤوليات، فضرب التخبط ارجاء العراق ويزيد فيه خطابات الدعاة وتصريحاتهم الشوهاء في كل كارثة تحل بالبلد على ايدي حكوماتهم التعبانة. ابو اسراء رفع الاجتثاث عن عتاة البعثيين واحاط نفسه ببعض منهم ولم تتوقف عند رؤوس الارهاب صالح المطلق وظافر العاني، فيخرج كمال الساعدي ليبرر الاستعانة بالبعثيين القدامى بقوله انهم اصحاب خبرة!!!! انتهى بنا الحال ان لا خبرة الا عند البعثيين وهو اعتراف مباشر بضياع حكومات الائتلاف الوطني وعلى رأسها الدعوة وتخبطهم بإدارة الدولة. في الوقت الذي لم يحكم فيه البعثيون الا بالحديد والنار والإرهاب لا غير وهي بلا شك ليست خبرة ادارية على الاطلاق.
    ومؤخراً اصبح المالكي يطل كثيراً على الإعلام بتصريحات ليست اقل تخبطاً من عهوده السابقة في محاولة محمومة للعودة الى رئاسة الحكومة ربما للتكفير عن آثامه السابقة او لإصابته بهوس السلطة وداء الوجاهة الرئاسية.

اترك رداً