لقد آن الأوان لكنس هذه العارات السياسية إلى قمامات التاريخ

img

للكاتب السيد مهدي قاسم الحق في التعبير عن رايه بمايدور في العراق..لانه عراقي ومن واجبه ان يفعل ذلك من موقعه كصاحب راي..ولكن لماذا نتكلم دائما بعين واحدة ونترك الاهم..فمن دمر العراق وجلب لنا الكوارث هم الساسة الاكراد ومؤامراتهم وتحالفاتهم وافعالهم وغطرستهم…فلم يذكر الاخ العزيز قاسم اسم برزاني وعائلته ..لان اغلب الذين ذكرهم في سياق مقالته كزبالة سياسية يدورون في فلك برزاني ورهطه…وعندما نتكلم عن المالكي وعلاوي وغيرهم من الذين يقودون العملية السياسية..عليه ان يذكر الاهم من الاسماء وهم برزاني وخليل زاده وبرنارد ليفي ونيجرفان برزاني وقوباد طالباني وحميده ام اللبن …
**********

مهدي قاسم
بفضل التضحيات الهائلة والكبيرة التي قدمها الشعب العراقي ، و حيث كان القسط الأ كبر والحصة العظمى منها للشيعة العراقيين بالدرجة الأولى ، فأخذ العراق يستعيد شيئا من هيبته واحترامه في المحافل الدولية وفي مؤسسات صنع القرار العالمية، أخذينه بنظر الاعتبار و الأهمية ، سيما بعد طرد فلول داعش المغولية من معظم الأراضي العراقية وتحريرها الشبه الكامل منها ، و كذلك بفضل السياسة الحكيمة والرصينة التي يقوم بها السيد حيدر العبادي في معالجة الأزمات السياسية المزمنة و الطارئة و بترو و تأن ، بل بأسلوب و نهج رجل دولة مسئول ، يشعر بعبأ المسئوليات التاريخية التي تثقل كاهله ، فيتصدى لها بدون طيش أو انفعال أو بجعجعة ، ولكن في الوقت نفسه بدون ضعف أو تزعزع أو تراجع ، أم مساومة وخاصة في أمور و وثوابت وطنية التي لا تقبل المساومةأوالمداهنة ،عليها بهدف الإرفراط بها ، مثلما كان يفعل نوري المالكي سابقا من خلال عهديه الكارثيين عبر تنازلات سياسية متواصلة من اجل البقاء في السلطة إلى مدة اطول ..
و بما إن الشيء بالشيء يُذكر فلابد من التأكيد هنا على أنه قد آن الأوان للتهيئة و اتخاذ الخطوات الضرورية والاستعداد الكامل للقيام بعملية كنس لعارات سياسية من أمثال نوري المالكي وأياد علاوي و عمار الحكيم و لممثلي دواعش السياسة من أمثال أسامة النجيفي وصالح المطلك والخربوطلي والمربوطلي وباقي الطاقم السياسي الفاسد والمرتع حتى الآن ــ كخراف سمّان ــ في المنطقةالخضراء وكنسهم بالكامل و رميهم إلى قمامات التاريخ ، و ذلك لما تسببوا ــ كل حسب موقعه و دوره السياسيين المعروفيين ــ للشعب العراقي من كوارث وطنية و مظاهر فساد و خراب و دمار للعراق ، إضافة إلى تسببهم تلك المعاناة الهائلة للشعب العراقي و الذي لازال يعاني من نتائجها و تبعاتها وتداعياتها الخطيرة حتى الآن و الذين لا زالوا يلعبون دورا سياسيا معرقلا و تآمريا تخريبيا حتى هذه اللحظة .
ولعل تصريح حيدرالعبادي و الذي نوه من خلاله إلى نيته ، على صعيد فتح تحقيق موسع و شامل في ظروف وملابسات احتلال داعش للأراضي العراقية ، و في نتائجها المأساوية والرهيبة والتي نتجت عنها كوارث بشرية ومادية هائلة لا زالت شاخصة للعيان حتى الآن ، وكشف مسئولية ودور البعض عنها ، نقول لعل هذا الإجراء ــ في حالة حصوله ــ سيكون فاتحة أو بداية لعملية الكنس الكبرى والجذرية للخلاص من هذه العارات السياسية الفاشلة ، سيما حضورها السياسي اليومي و المزعج والصلف و الذي يستفز غالبية الشارع العراقي و يثير قرفه و إشمئزازه منه ..
و .. ..
ولكي تختفي هذه العارات السياسية مرة واحدة و إلى الأبد من مسرح السياسة والخساسة على حد سواء .
طالما إن عملية مقاضاتهم على مسئوليتهم و جرائمهم السياسية و إدانتهم بسبب ذلك ، لا زالت صعبة وبعيدة المنال حتى الآن

2342total visits,2visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

3 تعليق على “لقد آن الأوان لكنس هذه العارات السياسية إلى قمامات التاريخ”

  1. انخفاض اسعار لبن اربيل في بورصة مخمور بعد هزيمة البيش تمن

    مادام الكاتب لم يذكر مسعود البرزاني ولم يذكر مقتدى الصدر وكتلته كتلة الجهله جهله جهله ، اذن كلامه ليس له وزن

  2. نتمى من هيىة الحشد الشعبي تكوين خلايا نزاهة للاشراف على تطهير دوائر الدولة من الفاسدين والحرامية…كذلك تطهير العراق من الخونة من السياسين والالسن العفنة التي جعجعت علينا وسرقت اموالنا منذ عام 2003

  3. مقالة ..ينادي بها الجميع ويعرف اسطوانتها..أن الاوان!!!! كيف تكنس هولاء ..بالنفخ بالكلام .ام بالتخطيط والفعل.. طبعا المالكي وعلاوي ومقتدى وعمار والبرزاني وسليم ..كلهم عبارة عن رؤؤساء مافيات ..يجب طردهم من قبل الشعب اولا بالانتخابات ..او بالثورة ضدهم وملاحقتهم قانونيا . ..

اترك رداً