آبار نفط لبارزاني والنجيفي وخليل زاده في هذه المناطق.. هكذا تحميها البيشمركة

img

(بغداد اليوم) بغداد – عزا النائب عن محافظة نينوى حنين قدو، الأربعاء، رفض قوات البيشمركة الانسحاب من مناطق نهر الخازر وقضاء الشيخان الحدودي بين نينوى واربيل الى وجود آبار وشركات نفطية تابعة لرئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني ومحافظ نينوى السابق أثيل النجيفي.

وقال النائب حنين قدو، في تصريح خاص لـ(بغداد اليوم)، إن “شركات نفطية تابعة لبارزاني واثيل النجيفي ومستشار الإقليم خليل زادة تتواجد في مناطق المجيدية وتل الببن ضمن مناطق حوض نهر الخازر الحدودي مع اربيل إلى جانب وجود آبار نفطية في قضاء الشيخان تسيطر عليها القوات الكردية التابعة لبارزاني”، مبيناً ان “قوات البيشمركة وضعت حواجز كونكريتية في الطريق الرابط بين نينوى وقضاء الشيخان لوقف تقدم القوات الاتحادية ومنعها من استعادة السيطرة على الآبار النفطية”.

ودعا قدو الحكومة الاتحادية إلى “إلزام وإجبار البيشمركة وجميع القوات التابعة لبارزاني بالانسحاب إلى الحدود المقررة من قبل الأمم المتحدة خلف ما يسمى الخط الأزرق، والرجوع إلى حدود الإقليم قبل عام 2003”.

وكانت حكومة اقليم كردستان قد أعلنت في وقت سابق من، اليوم الاربعاء، تجميد نتائج الاستفتاء، وفيما دعت الى وقف إطلاق النار فورا، طالبت البدء بحوار مفتوح بين اربيل وبغداد.

وتشهد العلاقة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان توترا كبيرا، بعد إجراء الأخير استفتاء على الانفصال في الخامس والعشرين من أيلول الماضي، ما دفع رئيس الحكومة المركزية حيدر العبادي إلى فرض إجراءات عدة بينها إيقاف الرحلات الدولية في مطاري أربيل والسليمانية، ومطالبة الإقليم بتسليم المنافذ الحدودية البرية كافة.

ووجه العبادي، في (16 تشرين الأول 2017)، القوات الأمنية بفرض الأمن في محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها، حيث تمكنت القوات الاتحادية من فرض الامن والانتشار في جميع مناطق كركوك والمتنازع عليها في ديالى وصلاح الدين ونينوى

1121total visits,1visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

2 تعليق على “آبار نفط لبارزاني والنجيفي وخليل زاده في هذه المناطق.. هكذا تحميها البيشمركة”

  1. النفط العراقي المهرب يغذي مصافي النفط للقجقجية في تركيا وايران وافغانستان…. البرزاني والنجيفي وزادة يجب ان يدفعوا دماء اهل الجنوب غاليا ….لا تنازل لا تصالح لا هدنة…يجب ان يعوض ضحايا الحشد والجيش والشرطة من هذة الابار باثمان غاليية …دماء وضحايا ..قواتنا الامنية ليست بارخص من دم المغولي اللرزاني والنجؤفي والافغاني…المدمى ما اخاف من المطر..

  2. ريكس تيلرسون (Rex Tillerson) سياسي، ورجل أعمال أمريكي، يشغل منصب رئيس مجلس إدارة شركة إكسون موبيل النفطية، والتي تُعتبر خامس أكبر شركة أمريكية من حيث القيمة السوقية. يُدير تيلرسون شركة إكسون موبيل منذ عام 2006
    وهو الذي وقع عقود نفطية غير قانونية مع عصابة مسعود واثيل الشركسي واوردغان والمشتري اسرائيل ولعبة داعش ضمن هذا المخطط الشيطاني احداث فوضى شاملة بالعراق ومظاهرات في مركز بغداد يقودها طابور خامس ابو كلا كلا واستغرب الحكومة العراقية من حقها رفع دعوى قضائية عالمية ضد تيلرسون وشركة “غالف كيستون” النفطية البريطانية و اكسون موبيل وشل وشيفرون وتوتال وغاز بروم الروسية، على سبيل المثال لا الحصر (هنالك أكثر من 40 شركة من 17 دولة فهذه جريمة وقرصنة دولية سرقة ثروات الشعوب عينك عينك

اترك رداً