الملك سلمان يؤكد دعم المملكة لوحدة العراق ورفضها نتائج الإستفتاء

img

(أين) بغداد – تلقى رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي اليوم الاثنين مكالمة هاتفية من ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز.

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه ان الملك سلمان “أكد دعم المملكة لوحدة العراق ورفضها نتائج الاستفتاء الذي حصل في اقليم كردستان،” مشيرا الى ان “المملكة العربية السعودية تتابع عن كثب تطورات الاوضاع في كركوك، خصوصا وان العراق قد حقق انتصارات ملحوظة ضد الارهاب”.

وبين الملك سلمان “حرص المملكة العربية السعودية على اقامة افضل العلاقات مع العراق وتعزيز التعاون بين البلدين”.

من جانبه شكر العبادي موقف المملكة الداعم للعراق،” مشيرا الى ان “ما قامت به الحكومة العراقية هو اعادة لنشر القوات العراقية في محافظة كركوك بعملية سريعة وسلسة لم تسفر عن وقوع اي ضحايا او جرحى، وتم الانتشار بيسر اذ ان كركوك ينبغي ان تكون تحت سيطرة السلطة الاتحادية وفق الدستور”.

واكد العبادي “حرص العراق ايضا على اقامة افضل العلاقات مع المملكة العربية السعودية والتي سيزورها في الاسبوع المقبل وفد وزاري عراقي لتوقيع اتفاقيات تعاون تصب في صالح البلدين”.
وجددت برلين موقفها الداعم لوحدة العراق ورفض استفتاء الانفصال الكردي واهمية التركيز على محاربة داعش .

جاء لك خلال اتصال هاتفي اجراها رئيس الوزراء حيدر العبادي اليوم الاثنين مع وزير الخارجية الالماني زيغمار غابرييل.

وجرى خلال الاتصال بحث فرض النظام وانتشار القوات العراقية الاتحادية في كركوك اضافة الى عملية الاستقرار في المناطق المحررة.

وجدد وزير الخارجية الالماني موقف بلاده الداعم لوحدة العراق ورفضه للاستفتاء في اقليم كردستان ،مؤكدا انه كان قد اخبر السيد البارزاني بانه سيخسر الدعم الاوربي ودعم المانيا فيما لو مضى قدما بعملية الاستفتاء، مبينا ان المانيا تتابع ما يجري في محافظة كركوك.

واضاف غابرييل ان على الجميع ان يركز على محاربة داعش واستقرار المناطق العراقية المحررة.

واكد حيدر العبادي ان مافعلته الحكومة العراقية في محافظة كركوك كان امرا لابد منه لفرض السلطة الاتحادية وبحسب الدستور و الحفاظ على وضع المحافظة البالغ الحساسية نظرا لما تحتويه من تنوع اطيافها ولتجنب حدوث اي صراعات قد تنشأ عن هذه التطورات الاخيرة.

وتابع حيدر العبادي ان ثمة دور مهم لالمانيا والاتحاد الاوربي يمكن ان تلعبه في اعادة الاستقرار بالمناطق المحررة، متقدما بالشكر لجهود المانيا في عملية اعادة الاستقرار في العراق.

انتهى

500total visits,3visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

اترك رداً