المؤتمر الوطني.. يحذر من تعرض الكورد الفيلية لمضايقات: انها شر فتنة

img

عندما بصقنا على القوقازي الهالك احمد الجلبي وقلنا انه حليف مسعود برزاني وان حزبه ليس فيه الا الانتهازيين والوقاويق مثل اراس حبيب سارق ملفات المخابرات العراقية وارشيف الدولة العراقية وتسليمه الى مسعود برزاني..والزيارات المتكررة التي قام بها ابو تمارا الى تل ابيب مع شلة وقاويق عيلام..شتمنا البعض.. ونحن في الحقيقة لم نذم زيارته الى تل ابيب حبا بالفلسطينيين بل كنا نعرف ان حزب احمد الجلبي هو جزء من الاحزاب الكردية التي تدور في فلك الانفصاليين في شمال العراق…فالامين العام لحزب الجلبي هو الفيلي اراس حبيب وكذلك القيادي في هذا الحزب الفيلي عباس داوود وكم من القياديين الاخرين القلقين على افعالهم بحق الشعب العراقي موجودين في هذا الماخور الوقواقي..؟؟؟

رأى المؤتمر الوطني العراقي، اليوم الأحد، ان الكورد الفيلية يدفعون ثمن صراعات الغير، داعيا الى تجنب “شر الفتنة”، خصوصا بعد ارتفاع حدة الخلاف بين بغداد وأربيل.
وقال القيادي في المؤتمر عباس داود إن “الكورد الفيلية ما يزالون حد اللحظة يدفعون ثمن صراعات الغير، ففي الوقت الذي تتصاعد فيه حدة الخلاف السياسي والإعلامي بين بغداد وأربيل تتزايد احتمالات تعرض المجتمع الفيلي للمزيد من حالات التحجيم والتضييق زيادة على ما عانوه منذ أكثر من 14 عاماً”.
وبين ان “الكورد الفيلية لن ينالوا أي استحقاقات سياسية على المستوى التشريعي والتنفيذي في ظل حالة البطالة الصريحة والبطالة المقنعة التي يعاني منها أبناء المجتمع الفيلي وسوء الخدمات الذي تعايشه مناطقهم، نتيجة لحسابات قومية ومذهبية غير منصفة”.
وشدد القيادي في المؤتمر الوطني على “ضرورة تجنيب الشارع الفيلي شر الفتنة والوقوع كقرابين لصراعات هم في غنى عنها”.

2424total visits,1visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

اترك رداً