على القائمة السوداء.. الأمم المتحدة تدرج التحالف بقيادة السعودية على لائحة مُرتكبي الجرائم ضد الأطفال ومنظمات حقوقية ترحّب

img

وكالات

أدرجت الأمم المتحدة التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على لائحة سوداء سنوية للدول والكيانات التي ترتكب جرائم بحق أطفال، وفق تقرير نشرته المنظمة الدولية الخميس 5 أكتوبر/تشرين الأول 2017.

ووردت هذه القائمة في ملحق لتقرير عن الأطفال والنزاعات المسلحة، يصدره الأمين العام للأمم المتحدة كل سنة.

غير أن الوثيقة التي نُشرت الخميس، تشير إلى أن “تحالف إعادة الشرعية في اليمن” اتخذ تدابير للحد من عواقب تدخُّله العسكري على الأطفال.

ومن غير أن يذكر السعودية تحديداً، أشار الأمين العام، أنطونيو غوتيريش، في بيانٍ، الخميس، إلى أن “أكثر من 8 آلاف طفل قُتلوا أو شُوِّهوا في صراعات عام 2016” في “هجمات غير مقبولة”.

وأضاف أن الهدف من هذا التقرير السنوي لا يقتصر على التنديد بالانتهاكات التي تُرتكب ضد الأطفال من قتل وتشويه وتعديات جنسية وتجنيد وخطف، وإنما أيضا حضّ الأطراف المتحاربة على اتخاذ إجراءات للحدّ من عواقب النزاعات على الأطفال.

وفي هذا الصدد، لفت غوتيريش إلى أن “العديد من الحكومات والجهات غير الحكومية تعمل حالياً مع الأمم المتحدة” من أجل الحد من تلك العواقب، واصفاً ذلك بأنه “مشجع”.

وتقود السعودية تحالفاً عسكرياً عربياً في اليمن عام 2015؛ لدعم حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بعد سيطرة الحوثيين -المدعومين من إيران- على زمام السلطة في صنعاء، حيث أجبروه على الفرار.

وإلى اليمن، يشمل التقرير بصورةٍ خاصةٍ سوريا والسودان، وهما بلدان ازداد فيهما تجنيد الأطفال واستغلالهم بأكثر من الضعف مقارنة بعام 2015.

وجاء في تقرير غوتيريش: “في اليمن، تسببت أعمال التحالف في عام 2016، خلال هجمات على مدارس أو مستشفيات، في سقوط 683 ضحية من الأطفال خلال 38 هجوماً تم التثبت منها”.

وفي أغسطس/آب، أعلنت الرياض في بيان، أن التحالف “يحترم بالكامل” التزاماته بموجب القانونين الدولي والإنساني.

كذلك، ذكر الملحق فيما يتعلق باليمن، كلاً من المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية اليمنية وتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، بأنها جهات مسؤولة عن تجاوزات بحق أطفال، مشيراً إلى أنها لم تتخذ أي خطوات لحمايتهم.

في عام 2016، قرر الأمين العام السابق للأمم المتحدة، بان كي مون، سحب التحالف العربي بقيادة الرياض من مشروع اللائحة السوداء المرفقة بالتقرير السنوي عن الأطفال والنزاعات لعام 2015. وأوردت وسائل إعلام وقتذاك أن السعودية هددت بوقف تمويل برامج إنسانية للأمم المتحدة، لكن الرياض نفت ممارسة أي ضغوط في هذا السياق.
هاف بوست عربي |

جيفة الريس لايشرفها علم العراق

[[article_title_text]]

– عد الخبير القانوني طارق حرب، قيام سلطات اقليم كردستان، بلف جثمان رئيس الجمهورية السابق جلال طالباني بعلم الاقليم وليس علم الجمهورية العراقية “إساءة للرئيس الراحل نفسه وللدولة العراقية”…

501total visits,1visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

تعليق واحد على “على القائمة السوداء.. الأمم المتحدة تدرج التحالف بقيادة السعودية على لائحة مُرتكبي الجرائم ضد الأطفال ومنظمات حقوقية ترحّب”

  1. الحلاوي

    دعاية إعلامية كاذبة للتغطية على دعمهم للوهابية السعودية في قتل الشعب اليمني.حتى لا احد يتهم الامم المتحدة بدعم الارهاب السعودي

اترك رداً