أنشيلوتي يدرب أطفالاً بعد إقالته من بايرن ميونيخ

img

بعد إقالة الإيطالي أنشيلوتي من تدريب بايرن ميونيخ تتحدث وسائل الإعلام عن أنه مطلوب في إيطاليا وإنجلترا، بل وأشارت بعض التقارير إلى أن أحد أندية الصين ترغب في التعاقد معه، لكن المؤكد أن محطته التدريبية المقبلة ستكون في القدس مع فريق أطفال.

وانتشرت التكهنات حول مستقبل المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي (58 عاما) المقال من منصبه يوم الخميس الماضي، وفي حين يجري الحديث عن الدوري الإيطالي والإنجليزي والصيني فإن المؤكد أن المحطة المقبلة للمدرب المخضرم، هي فريق أطفال في مدينة القدس.

وسيبدأ أنشيلوتي يوم الإثنين (الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول) في تدريب فريق من الأطفال من مختلف الأديان في ملعب لكرة القدم في حي الأرمن بالقدس، في إطار مشروع خيري إيطالي اسمه “مشروع أسيسي للسلام”، علما بأن هذا الملعب افتتح قبل عام بفضل التبرعات، بحسب ما كتب موقع “شبورت1” الألماني.

ومشروع أسيسي للسلام (Assisi for Peace) انطلق بدعم من بعض كبار الرياضيين في العالم من بينهم، سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتيل وزميله الفنلندي كيمي رايكونن، ونجم التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش، والحارس الإيطالي الأسطوري جيانلويجي بوفون، وكذلك أسطورة الدرجات النارية فالنتينو روسي.

وبعد محطته في القدس سيأخذ أنشيلوتي استراحة مؤقتة من التدريب ويبقى في كندا، موطن زوجته ماريان، بحسب ما نقل “شبورت بيلد” عن وسائل إعلام إيطالية.
ولم يسبق لبايرن ميونيخ أن أقال مدربا في بداية الموسم بالطريقة التي فعلها مع المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

ورغم أن أولي هونيس، رئيس النادي، ذكر أن من أسباب إقالة أنشيلوتي استعداءه لخمسة من اللاعبين الكبار، إلا أن إقالته بهذا الشكل جاءت مفاجئةً للكثيرين، حتى بالنسبة للاعبي بايرن أنفسهم.

وقال موقع “سبورت1” الألماني إن معظم لاعبي بايرن لم يعلقوا على إقالة أنشيلوتي في صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، وخصوصا اللاعبين الألمان، فلم يصدر أي تعليق من جانب مانويل نوير قائد الفريق أو ماتس هوملز أو توماس مولر.

بينما جاءت التعليقات، معظمها من جانب اللاعبين الناطقين بالإسبانية، وخصوصا النجم الإسباني خافيير مارتينيز، الذي وضع على موقع “انستجرام” صورة له مع أنشيلوتي وكتب أسفلها باللغة الإسبانية: “حظا سعيدا في مغامرتك المقبلة، يا ميستر، لقد كان من دواعي سروري البالغ أنك كنت مدربا لي هذه المرة”.

كما وضع مواطنه تياجو الكانتارا صورة له مع أنشيلوتي على موقع “فيسبوك”وكتب فوقها: “ميستر لقد كان شرفا لي أن ألعب لك، أتمنى لك كل الحظ في المرحلة المقبلة”.

وعلى موقع “تويتر” كتب المحارب التشيلي أرتورو فيدال فوق صورة له مع أنشيلوتي: “شكرا جزيلا على كل شيء يا ميستر، أتمنى لك حظا كثيرا، ولاسيما الكثير من البركات”.

وعلى “تويتر” أيضا كتب القناص البولندي ليفاندوفسكي: “شكراً على كل شيء”، لكن ليفا لم ينشر هنا صورة له مع أنشيلوتي، على عكس مارتينيز وتياجو وفيدال.

أما خاميس رودريجيز -الذي أصر أنشيلوتي على استعارته من ريال مدريد- فلم يعلق هو الآخر على “تويتر” بخصوص إقالة المدرب.

628total visits,1visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

اترك رداً