ماهو موقف كتاب الكوورد الفيلية من استفتاء مسعود برزاني؟؟

img

أين هم البعثيون و القومجيون العراقيون ؟!

مهدي قاسم

طيلة السنوات الخمسين الماضية لم نسمع من القومجيين و البعثيين العروبيين و من باقي أنصار و أتباع النظام السابق غير الحديث عن السيادة الوطنية وعن تحرير فلسطين و عن الوحدة العربية ، لكن بمجرد أن فقدوا السلطة فلم يعد يهمهم لا السيادة الوطنية ولا تحرير فلسطين ، بل أن بعضا منهم اكتشف فجأة حق تقرير المصير ؟!! للكورد في الوقت الذي وصفوهم في إعلامهم طيلة عقود طويلة ب”خفافيش الليل ” ، بينما بعض آخر منهم متشمت الأن لمحاولات تمزيق جسد العراق ، طبعا شماتة بالشيعة العراقيين بالدرجة الأولى ، دون أن يعلموا بأن تقسيم العراق سيصب لصالح الشيعة العراقيين و ذلك لوجود معظم الثروات النفطية في مناطقهم فضلا عن وجود الموانيء والمداخل البحرية للتجارة الخارجية ، ناهيك عن أن هذا التقسيم سيصب لصالح النظام الإيراني أيضا .

شناشيل : والعراقي يتخلّف بأمر البرلمان..!

عدنان حسين- فيلي صحفي مرتزق ال سعود

adnan.h@almadapaper.net

من محاسن الصدف أنه بينما يسعى أعضاء في مجلس النواب (وراءهم تقف قواهم المحسوبة على الإسلام السياسي) إلى تعديل قانون الأحوال الشخصية باتّجاه العودة بوضع المرأة إلى عصر الحريم، أعلنت السعودية عن صدور أمر ملكي يمنح النساء السعوديات الحق في سياقة السيارات لأول مرة في تاريخ المملكة.
الخطوة الملكية السعودية فرضها تطور المجتمع السعودي من مجتمع تقليدي بدوي إلى مجتمع حضري متطوّر، فالمدن السعودية تزدحم الآن بالجامعات والمعاهد، وجامعات العالم الكبرى يُبتَعث إليها سنوياً الآلاف من السعوديين، ذكوراً وإناثاً، وصارت السعودية بلداً يمنح الجوائز العلمية والثقافية المرموقة، وفي قلب هذا، وفي قلب الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية عامة، تحضر المرأة السعودية بقوة ووضوح حتى في المواقع القيادية في الدولة والاقتصاد.
وزير الخارجية السوري وليد المعلم أعلن الإثنين الماضي أنّ نظامه مستعد للحوار مع الكرد من أجل إقامة “إدارة ذاتية”. قال إنّ الكرد السوريين “يريدون شكلاً من أشكال الإدارة الذاتية ضمن حدود الجمهورية العربية السورية… وهذا الموضوع قابل للتفاوض والحوار”.
وهذه هي المرة الأولى التي يُبدي فيها مسؤول سوري انفتاحاً على نقاش مسألة الإدارة الذاتية للكرد الذين أقاموا لأنفسهم فيدرالية في معظم مناطقهم.
السعودي يتقدّم نحو الاعتراف الناجز بحق النساء في سياقة السيارات، والسوري يتقدم، وإن على مضض، نحو الاعتراف بحق الكرد السوريين في إقامة حكم ذاتي لهم .. أما العراقي فيُراد له أن يتخلّف .. يريد له نواب الإسلام السياسي أن يعود إلى الوراء مئة سنة .. إلى عهد الحريم العثماني. التعديلات على قانون الأحوال الشخصية المطروحة على مجلس النواب الآن هدفها الرئيس غمط المرأة العراقية حقوقها المكتسبة منذ ستة عقود، وتحويلها الى كائن ضعيف مستضعف قابع في البيت بمهانة وبكرامة مسلوبة.

إشكالية الهوية وحقوق المكونات القومية
د. كاظم حبيب-كردي يدعي انه عربي من النجف
نحن اليوم لسنا أمام إشكالية نظرية نتحرى عن حل لها أو إجابة عنها، بل نحن أمام حالة عملية ملموسة ومطروحة على بساط البحث والممارسة، إنها إشكالية هوية الشعب الكردي وحقه في تقرير مصيره بنفسه. فما هو مفهوم الهوية في هذا الإطار الذي حددته؟
الشعب الكردي يتمتع، كبقية شعوب العالم، بحقه الكامل والحر في تقرير مصيره بنفسه، ودون وصاية من أحد. وهذا الحق مضمون دولياً على وفق وثائق الأمم المتحدة
أشعر، كصديق ثابت للشعب الكردي، منذ أكثر من ستة عقود، وناضل معه في سبيل الديمقراطية للعراق وحق تقرير المصير للشعب الكردي، بأن الوقت لم يحن تماماً للاستفتاء أو لخطوة الاستقلال، بل أشعر بأن العودة إلى استراتيجية التحالف مع القوى الديمقراطية العراقية في رفض التمييز والتهميش والإقصاء وحل الخلافات والمشكلات القائمة بطرق ديمقراطية وسلمية وسريعة، ورفض قانون انتخابات مجالس المحافظات والأقضية السيء لا تأييده، ورفض تشكيل مفوضية الانتخابات على أسس المحاصصة الطائفية، والسعي لتجميع القوى الديمقراطية في مواجهة القوى الظلامية، وحل المشكلات الداخلية بالإقليم وتعزيز الديمقراطية والمؤسسات الدستورية وحقوق الإنسان، هو الطريق الوحيد والأسلم والأضمن الذي يمهد الطريق لتحقيق ما تتطلع له القوميات العديدة بالعراق، ولاسيما طموحات وتطلعات الشعب الكردي في الحرية والاستقلال والسيادة الوطنية على أرضه.

الخشية!

جاسم الحلفي-كردي شيوعي
تبقى الازمة مفتوحة ما بقيت الاطراف السياسية متمترسة عند حدود الاستفتاء ونتيجته. ونتيجته كانت متوقعة، ولم ينتظر احد شيئا سواها. وهو ما يتطابق مع مشاهد زحف الناخبين للتصويت لقوائم معينة، مذهبية او قومية، في جميع الانتخابات السابقة. انها النتيجة الطبيعية في بلد لم يتماسك النسيج الاجتماعي لشعبه في هوية وطنية جامعة. لذلك نراه ينقسم عند اي منعطف على وفق الطائفة والاثنية.

مع هذا بقي هناك من يتمسك بأمل صياغة الهوية الوطنية، ومن هؤلاء القوى والشخصيات المدنية التي صمدت متحدية رياح الطائفية والعنصرية القومية.

وقد عانت هذه القوى وما زالت من جميع اشكال الضغط الذي تفرضه عليها القوى الطائفية والقومية المتعصبة وابواقها. وما الحملة القاسية التي شنت عليها بسبب موقفها من الاستفتاء، الا واحدة من حملات الارهاب الفكري المنظم، الذي اتخذ شكلين مختلفين مظهرا ومتطابقين جوهرا. حيث شن المتعصبون الكرد على كل ناشط كردي لم يعتبر اجراء الاستفتاء موقفا صحيحا، هجوما واتهاما بالخيانة القومية.
ان غاية صراع رموز السلطة وفرسان الفساد باسم الطائفية في وسط وجنوب العراق بالامس، وباسم وحدة العراق اليوم، وباسم القومية واعلان الدولة في كردستان، هي ترسيخ وجودهم في السلطة، التي تعني لهم الصفقات والمال والجاه والنفوذ على حساب فقراء العراق من كل القوميات والطوائف. انهم لا يخوضون الصراع من اجل اعتماد المواطنة وتعزيزها وتحسين الاحوال المعيشية للمواطنين، بل من اجل مصالحهم ولتأمينها وتقاسم الغنائم في ما بينهم. من اجل ذلك وقعوا الاتفاقات السرية، وتوافقوا على تقسيم النفوذ وتوزيع الاسلاب. وحين يختلفون على ذلك يسارعون الى اعادة التساوم وعقد صفقات جديدة.

حسين كاظم تقي

عمي كما قلت لكم . .اساس المشكلة بين المالكي والبرزاني لسنوات.. بان البرزاني لم يسمح لبغداد بالمشاركة بالصفقات الكبرى بكوردستان وفي (جني).. حصص من اموال المنافذ الحكومية والمطارات وغيرها بكوردستان لجيوب السياسيين ببغداد.. كما يحصل الكورد ببغداد على حصة من الصفقات وغيرها بعموم منطقة العراق ايضا خارج اقليم كوردستان..

واليوم حيدر العبادي.. هل ينجح بما فشله به المالكي؟؟ واقول للعبادي (رحمه لوالديك.. اذهب لمطار النجف واعرف لنا اين تذهب الاموال وما قصة المليشيات التي حاصرت مطار النجف)؟؟

ولطفا ان تسال عن المطار الفضائي بالناصرية الذي يتصل بكائنات فضائية.. كما اشار لذلك محافظ الناصرية؟؟

حرامية تريد حصة بكوردستان.. اساس المشكلة بين (بغداد وكوردستان).. افهموهه يا عالم..

الله ليس له صديق

هادي جلو مرعي

يتوهم البعض إن المعنى المراد هو العدائية والبغض من قولنا إن الله ليس له صديق وفي الحقيقة هو معنى معرفي فلسفي يبتغي الإلتزام بمعايير واضحة للعلاقة مع الله، فحين نقول إن الله ليس له صديق فلانكون نعني العلاقة التي وصفها الرب في كتبه السماوية التي تتحدث عن موسى وعن عيسى ومحمد وحتى عن إبراهيم الذي منحه درجة الخليلية فهولاء لهم منزلة خاصة ونحن نتحدث عن العامة وعموم العباد الذين لهم المجال كله ليعملوا في دنياهم ماشاءوا ثم إن الله يحاسبهم على أعمالهم.
التعصب والحماقة يدفعان الناس الى الجهل الأكبر فلايعود بمقدورهم فهم المعان وحين تقول إن الله ليس له صديق فهم يتوهمون على الفور إنك تقصد المعنى السلبي وإنك تريد القول، إن الله لايتصل بعباده بعلاقة محبة وقرب وهو أمر سخيف فهذا ينافي العقل والمنطق وإنما كنت تريد القول، بأن الله لاصديق له في موضوع الطاعة المطلقة والإلتزام وإنه يحاسب الناس على أعمالهم لاعلى صداقاتهم به فهو رب الأرباب القوي القاهر الذي يسأل عباده عن كل فعل وقول ويجزيهم بذلك.

(استفتاء كوردستان) هزيمة لداعش.. (فداعش والقاعدة.. ظهرتها بظل وحدة العراق.. وليس بتقسيمه)

سجاد تقي كاظم-كردي فيلي يسكن في هولندا روج للتقسيم منذ سقوط نظام صدام والى الان ويكتب باسم مستعار في موقع صوت العراق للاكراد الفيلية

المعارضين للاستفتاء الذي جرى بكوردستان.. يقولون انه قد يبعد الجهود عن محاربة تنظيم داعش.. ويقصدون بان هناك قوى سوف توجه رماحها الموجهة ضد داعش الى صدور الاكراد.. وهذا بحد ذاته دليل ادانه.. فهؤلاء يعتبرون استقلال كوردستان وشعبها اخطر عليهم من تنظيم داعش نفسه.. ليثبتوا بانهم لم يقاتلون داعش لانها ارهاب واجرام.. بل لمصالح اقليمية يقاتلون بالنيابة عنها.. كمليشة الحشد الايرانية الهوى.. الذين يقاتلون بسوريا والمثلث الغربي لتأمين ممر بري لايران للمتوسط.. ولا ننسى ان تركيا وايران وبغداد وسوريا، قبلوا ان يكونون كلاب حراسة مسعورة لخارطة الشرق الاوسط القديم ساييكيس بيكو.
واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع)
(ما دخل الحسين بخرائط سايكيس بيكو).. (كفى فخرا للشيعة.. بظلهم تحرر الكورد..بدولة لهم)

شيعة شنيعة و سنة صنيعة بينهما الكورد قوة منيعة;(مهداة إلى الشاعرة الأمازيغية مليكة موزان)

محمد مندلاوي

بلا شك إننا لا نقصد كل الشيعة، ولا كل السنة كما جاء في عنوان المقال، بل نقصد شيعة السلطة والأحزاب الطائفية.. في الكيان العراقي المصطنع، أولئك الأعاجم الناطقون بالعربية، عملاء دولة ولاية الفقيه في إيران، وقبلها كانوا عملاء رخائص لشاه إيران اللعين محمد رضا بهلوي. عزيزي القارئ اللبيب، إن هؤلاء الأوباش ممتهني الخيانة ومن يسير في ركابهم منذ أن وجدوا على الأرض وهم كالطفيليات التي لا تعتمد في حياتها على نفسها بل تعتاش على أجساد الآخرين، فلذا لعنتهم شعوب المنطقة، وتشير إليهم عندما يُذكرون بالسَّبَّابَة التي بين الإبهام والوسطى مع اهتزازها إلى الأعلى والأسفل وما تعنيها السَّبَّابَة عند اهتزازها حين يكون المرء منفعلاً من أمر ما اغتاظه؟. وكذلك عزيزي القارئ لا نقصد كل السنة في بلاد بين النهرين، بل نقصد هنا تلك الشرذمة الضالة، التي تسمى بسنة المالكي، أولئك الذين تركوا شريحتهم السنية المغلوبة على أمرها بين أنياب المالكي وحشده الوحشي ومخالب الأحزاب الطائفية الشيعية الحاكمة في العراق بالحديد والنار، التي تلعق دمائهم وتنهش لحمهم ليل نهار، لكن هذه الشرذمة الكريهة الخانعة لأسيادها الشيعة، بدل أن تصون شريحتها السنية المُضْطَهَدة على أيدي حكام الشيعة الجدد، انشغلت بسرقة أموال العراقيين، واستلام ثمن سكوتهم من سلطة الروافض لما تقترفها من جرائم شنيعة نكراء يندى لها جبين البشر ضد أبناء جلدتهم في موصل وصلاح الدين وأنبار وبغداد!. بالمناسبة، بالأمس وجدت علم الشيعة مكتوب عليه “يا حسين” يرفرف على مقدمة إحدى الكنائس المسيحية وعلى دير مارگورگیس في الموصل، يظهر أنهم استشيعوا!! وكذلك الصابئة المندائيون للعام الثامن على التوالي يقيمون مواكب حسينية في البصرة والعمارة، هذا ما تناقلته وسائل الإعلام المتعددة. عزيزي القارئ، أليس هذا يذكرك بالنظام البعثي المجرم، حين اضطهد (بفتح الهاء) الطوائف المسيحية وغيرهم حتى يقولوا نحن عرب؟، لكن الحكام الأعاجم في العراق الجديد لم يطلبوا من هؤلاء يكونوا عربا، بل طلبوا منهم أن يكونوا مسلمين وحسينيين شيعة طوعاً أو كرها!!.

كردستان.. بكاءً على ما آلت إليه الحال

القاضي منير حداد

تحت هاجس الوطن القومي للكرد، سيفنى الكرد؛ جراء التوقيت المستعجل، الذي يداهم التأملات، ويربك الحسابات الستراتيجية لمنطق الاحداث وتتابعها المنتظم، فالاحتقانُ بين ساسةِ إقليم كردستانَ وحكومةِ العراقَ المركزيةِ، لو كان خلافاً منهجياً في آلياتِ خدمةِ الشعبِ وطرق تدعيمِ رفاهِه؛ لتفاءلنا به، متحملين نتائجهِ، مهما ترتب عليها، لكنهُ.. مع الاسفِ.. صراعُ مناصبَ؛ رغبة بالإستحواذ على الكراسيَ والنفوذ والتوسع بالسلطة لأمد زمني أطول وأفق مكاني أكبر!

فيا لضيعة الجبال، وهي تنحني ناكسة قممها في الوديان الصم! إستجابة لمن لا يريدُ ان يغادرَ نشوةَ السلطةِ الا الى القبرِ.. متمنياً الخلودَ، ويورثُها لأبنائهِ من بعدِهِ؛ لذلك يرتكز على إستفتاءٍ، ظاهرُهُ التعرفُ على رغبةِ الكُردِ في الانفصالِ عن العراقَ؛ لإقامةِ دولتِهم، وباطنُه التصويتُ على نفوذ مطلقٍ.. الى الأبدِ؛ في الحياةِ وبعدَ المماتِ من خلالِ تسجيلِ الدولةِ الوليدةِ طابوَ.. مُلكاً صرفاً للسلطانِ.

الاستفتاءُ يرادُ بهِ وضعُ مقدراتِ كردستانَ بأيدي أفراد، من خلالِ طريقةٍ ديمقراطيةٍ، تصنعُ ديكتاتورات، مثلَ إستفتاءاتِ المقبورِ صدام حسين، ونُظرائهِ من طغاةِ الشرقِ؛ فيا من سقت الورطة الكردية الى الإنفصال، أبشر بكهفٍ في جبالِ أربيلَ تأوي إليهِ، كما آوى صدامُ الى جحرِ ثعلبٍ في صحراءَ تكريتَ، بعدَ أن دمرَ العراقَ وستُدمِرَ أنتَ كُردستانَ.

خرابُ شمالِنا هو ستراتيجيةُ تتبعُها إرادات دولية، تسر غير ما تبطن، في خطوات مدروسة التلاحق، بدءاً بالاستفتاءِ الذي سينتهي بانفصالٍ ينهي كردستانَ معَهُ.. سواءٌ أصارتْ دولةً ام ظلتْ اقليماً!؟.. فالتخبط اللامسؤول عن رؤية تشف المستقبل وتتامل في الاحتمالات، بيل اهوج سائرٌ بالاقليم وعموم العراق، نحوَ التشظيَ والتلاشيَ بدداً.

ستجد الدولة الوليدة نفسها مكشوفة الجناح، محاطة بقوى ارجح منها عدة وعددا وأقوى جلدا؛ ما يجعل كردستان.. الدولة المفترضة، تخرج من حرب لتدخل حربا تلد ثالثة ورابعة لا فكاك من سلسلة حلقات الحروب التي تستنزفها، كما تداعى الطاغية المقبور صدام حسين، سواء بارادته ام استلابا بخضوعه لارادات كونية كبرى استغلت غفلته وضعفه وتورطه و… تلاحقت الاحداث تسبقه ويتخلف عنها، مرتكسا بالعراق الى حضيض الكون، حتى هذه اللحظة.

فـ… كم من الجرائم النرجسية ترتكب باسمك أيها “التحرير القومي” وانت تدمر القومية، منذ أول مهووس بالعرق ذي الدم الازرق حتى آخر معتوه أزرق…

1819total visits,4visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

4 تعليق على “ماهو موقف كتاب الكوورد الفيلية من استفتاء مسعود برزاني؟؟”

  1. سجاد تقي كاظم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    (باعترافهم الشيعة منتفعين من قيام دولة للكرد) (شبابيك البيضاني..تهاجم كُتاب شيعة لدعمهم الكرد)

    خلال البحث والمتابعة والرصد، عند كتابتنا اي مقالة.. لنعرف الاخبار والاراء المتعددة من مصادر متباينة.. وتناولها والرد عليها.. ومنها بمحرك الكوكل.. وجدنا مقالة بموقع شبابيك تتهجم على كتاب شيعة عرب في اغلبهم لدعمهم قيام دولة كوردية.. باقليم كوردستان.. توصفهم (بالفيلية).. اعتقادا منها هي اساءة لهم.. حيث موقع شبابيك مصاب بعقدة اسمها (الفيلية).. واسماء الكتاب الذين ذكرتهم شبابيك (مهدي قاسم، عدنان حسين، د. كاظم حبيب، جاسم الحلفي، سجاد تقي كاظم، هادي جلو مرعي، واخرين).. وعنوان المقالة هي (ماهو موقف كتاب الكورد الفيلية من استفتاء مسعود برزاني؟؟)..

    فشبابيك مثال لموقع لا يستوعب بان هناك شيعة عرب احرار يدافعون عن حق الكورد بدولة.. وبما انهم يعترفون بان الكتاب هؤلاء هم شيعة.. فعليه توصفهم بالفيلية.. لتحاول ان تفسر بان هؤلاء كورد فضلوا قوميتهم على مذهبهم؟.. بشكل مثير للسخرية والتناقض من موقع شبابيك نفسه وادارته.. لان موقع شبابيك يعترف هو نفسه.. كبقية المعارضين لقيام دولة كوردية من المحسوبين شيعيا.. بان اكثر المنتفعين من هذه الدولة الكوردية في حال قيامها باقليم كوردستان (هو المكون الشيعي العربي بمنطقة العراق).. فكيف يفسر موقع شبابيك وكريم البيضاني.. وقوفهم ضد كل ما ينفع المكون الشيعي العربي بمنطقة العراق..

    ونسال.. اذا كان قيام دولة كوردية بمنفعة الشيعة العرب بقيام دولة كوردية وهي كذلك.. فمن باب اولى الدفاع عن قيام هذه الدولة لانه يعني خطوات لقيام دولة للشيعة العرب انفسهم.. بحكم ان النفط سوف يكون للشيعة لا يشارك معهم به الكورد.. ونسبة الشيعة ترتفع الى 90%.. بعد خروج الكورد من المعادلة الديمغرافية.. والاهم ان كركوك سوف تذهب لكوردستان خير من ان تذهب للمثلث السني العربي، فكوردستان سوف تقسم المثلث الغربي بين الشيعة والكورد.. لتقويض اي اقليم سني عربي مستقبلي.. وخاصة ان محافظات الانبار وصلاح الدين والانبار.. هي محافظات مسخ.. رسمت حدودها بزمن صدام.. من منطلقات طائفية عنصرية .. لتقزيم المحافظات الشيعية والكوردية معا.. وكذلك استهدفت لتطويق محافظات شيعية بطوق سني كبغداد.. وتلاعب ديمغرافي ايضا بكركوك وغيرها ضد الشيعة والكورد معا..

    وهنا نتسائل كيف اصبح (الحلفي) وهو لقب لعشيرة شيعية عربية (كورديا فيليا)؟؟ كجاسم الحلفي.. اما بخصوص (سجاد تقي كاظم).. يعتقد (كريم البيضاني) بانه (كوردي فيلي)؟؟ يقيم في (هولندا).. علما (سجاد تقي كاظم).. لا يقيم في هولندا وليس له اي (عرق) كوردي لا من ناحية الاب او الام..
    ثم كلنا نعلم ان القضية الكوردية لكل كوردي هي الاستقلال بدولة.. ولا يمكن اختزال قضية كوردستان بزعيم دون اخر او بحزب دون اخر..

    ونؤكد هنا بان المعارضين لقيام دولة كوردية من المحسوبين شيعيا يندفعون من الغيرة والحسد والكراهية العنصرية.. واخرين يجمعون ذلك بعمالتهم لايران وخوفهم من قيام دولة كوردية بكوردستان، يعني انتهاء احلام ايران باقامة امبراطورية بممر امن من طهران للمتوسط .. وكذلك تعني انتقال دومينو الاستقلال للاحواز النفطية ليطالب عربها الشيعة بدولة مستقلة لهم، وهذا سوف يصيب ايران بمقتل.. لان ايران قائمة اصلا على نهب نفط الشيعة العرب بالاحواز..
    ونشير هنا بان بريطانيا هي الاب المؤسس للعراق كدولة ببداية القرن الماضي وهذا ما لا يختلف عليه اثنان، وضمت بريطانيا ولاية الموصل عام 1925-1926.. لتضرب عصفورين بحجر واحد.. المثلث السني العربي لتحكم بهم العراق.. والكورد لتزيد بهم نسبة السنة فيه.. بعد نكسة العشرين التي قامت بها المرجعية لعجمية في النجف، ووقف المرجعية مع دولة الخلافة العثمانية الداعشية واصدارها فتوى الجهاد لصالحها، في وقت الخلافة العثمانية قتلت من الشيعة بالانضول بحملة واحده 40 الف شيعي علوي.. وابادت من المسيحيين الارمن بمذابح مرعبة عشرات الاف اطفالا ونساء وشيوخا ورجال.. وزجت شباب الشيعة قسرا بمستنقعات البلقان ونجد..
    فبريطانيا ارادات اعادة الانتشار بمستعمراتها.. ورسمت خرائط سايكيس بيكو بينها وبين فرنسا بخارطة الشرق الاوسط القديم بمباركة روسية قيصرية.. ببداية القرن الماضي.. والمرجعية المحسوبة شيعيا لم تقدم اي مشروع سياسي وقضية للشيعة، ولم تقدم اي مشروع لقيام دولة للشيعة العرب كبرى من الفاو لسامراء مع الاحواز والاحساء والقطيف، ولم تقدم اي مرشح شيعي عربي لحكم “اي دولة مرتقبة تريد بريطانيا اقامتها”.
    مقابل بريطانيا تريد الانسحاب واعادة الانتشار.. فاضطرت لضم ولاية الموصل.. وهو يوم اسود بتاريخ الشيعة العرب.. فكل التنافر القومي والمذهبي والديني يوم ضمت ولاية الموصل للعراق.. فلو اسست دولة للشيعة العرب من الفاو لسامراء.. لكانت اكثر الدول استقرارا بالعالم واكثرها تجانسا داخليا سكانيا.. ولما كانت هناك حروب كحروب ضد الكورد وايران والكويت، ولما كانت هناك صدام وبعث وداعش وقاعدة ومقابر جماعية وانتحاريين..

    ونتعجب على الشيعة.. (يتحدثون عن الحسين ابو الاحرار..ويقفون ضد حق الكرد بحريتهم).. (يتحدثون عن الحسين خرج للاصلاح، وهم الافسد بالحكم)..( يتحدثون عن التشيع.. وهم في ظلهم الشيعة سوء خدمات ووضع امني مزري وفساد مهول).. كل ذلك لان المكون الشيعي العربي بمنطقة العراق (ايتام القيادة).. فهذه القيادة فضلت الدفاع عن مصالح ايران ونظامها واطماعها الخارجية.. فتخلت باعترافها عن الدفاع عن شيعة منطقة العراق.. فهي تعترف بان قيام دولة بكوردستان لمصلحة الشيعة العرب.. ولكنها تقف ضد مصلحة الشيعة.. فتصر على بقاء المكون الشيعي مع مثلث سني عربي مستنقع لقتل الشيعة على الهوية واستنزافهم.. ومع كورد يريدون الاستقلال بدولة لهم بعيدا عن عراق الاستعمار القديم سايكيس بيكو.
    وننبه الشيعة بان سياسة كسر العين التي تريدون اتباعها ضد الكورد..ولسان حالكم.. سنقبل بدولة كوردية ولكن بعد ان نمرغ انوف الكورد بالوحل، ونكسر عيونهم.. ونجعل كوردستان تراب.. بحجة انهم بنو كوردستان من نفط الشيعة؟؟ في وقت الكورد بنو انفسهم بـ 17 % فقط، في حين الشيعة منذ عام 2003 لديهم 82% وتم سرقتها من الكتل والقوى السياسية المحسوبة شيعيا الموالية لايران والمدعومة من طهران.. فما ذنب الكورد بطبقة سياسية محسوبة شيعيا تحكمت برقاب الشيعة العرب فسادا وعمالة لايران..
    واخرين يرفضون قيام دولة كوردية لغيرتهم وحسدهم وخبثهم وخناثتهم ضد الاكراد..لعلمهم بان قيام دولة كوردية تعني نهوض دولة ناجحة .. تتفوق عليكم يا شيعة الكراسي ببغداد..
    ونسال .. ماذا جنى الشيعة من عرقلة تاسيس اقليم سني.. غير بروز داعش.. فماذا سيجنون من معارضتهم (لدولة كوردية) غير بروز المتطرفين الذين سيجعلون جبال كوردستان مستنقع لكل الحاقدين على الشعب الكوردي.. ووكر للمتطرفين الذين لن تستطيع لا تركيا ولا ايران المجازفة بالوقع بالمستنقع الكوردي الا اذا ارادوا الانتحار.. فهل سيريد الشيعة فتح جبهة جديدة بمستنقع جبال كوردستان، بزج مليشة الحشد بالمستنقع الكوردي وفي كركوك.. لخاطر عيون تركيا وايران..
    ونسال المرجعية بالنجف، لماذا هذا الموقف من حق الكورد بدولة لهم بكوردستان، ولماذا تدافعون عن خرائط الشرق الاوسط القديم سايكيس بيكو الانكلو فرنسية بمباركة روسية قيصرية التي رسمت ببداية القرن الماضي.. ام توجهاتكم البريطانية بذهابكم للعلاج في لندن قبل سنوات.. ومعارضتكم قيام دولة للشيعة العرب .. وتمسككم بالخرائط التي رسمها البريطانيين، واباحتكم لسنوات الدم الشيعي منذ عام 2003 بقولكم لو قتل نص الشيعة لا تردوا، ولو ابيدت محافظة شيعية فلا تردوا..وكأن الشيعة بمنطقة العراق جراد وليس بشر، وموقفكم هذا اعطى الضوء الاخضر للارهاب القاعدي بالتمادي بالدم الشيعي المحلي بمنطقة العراق، ولم نسمع يوما القاعدة شنت اي عملية ارهابية استهدفت مراجع النجف، وعندما هددت داعش بوثيقة الموصل عام 2014 بالوصول للنجف وكربلاء حيث بيوت المراجع وعوائلهم ومقر اقامتهم.. اعلنتم الكفائي ليس حبا بالشيعة بل حبا بانفسكم.
    ونسال ما مصير الكورد لو خرج اي قائد كوردي كالبرزاني مثلا وقال لو قتل نص الكورد لا تردوا.. الم يكن وضع الكورد وكوردستان كحال البصرة المنكوبة والسماوة المخروبة والكوت المنهوبة.. وغيرها من مدن وسط وجنوب الشيعي المبتلية بسياسيي شيعة الكراسي والعمائم. وما هو مصير سليماني واربيل ودهوك لو لم تتمتع باقليم كوردي.. اليس حال مدن السنة المدمرة.. حواضن داعش، ووسط وجنوب شيعي مبتلى بالفساد والمخدرات والوضع الامني المزري.. والمبتلى باحزاب وشخصيات وكتل سياسية فاسدة فاشلة عميلة لايران، نتاج مرجعيات كالدعوة من مرجعية الصدر الاول، والاحرار من نتائج مقتدى الصدر مرجعية الصدر الثاني، والفضيلة من وحي مرجعية اليعقوبي ، والمجلس الاعلى من وحي خامنئي وخميني، وتيار الحكمة من وحي عائلة محسن الحكيم..الخ..
    لتبين بان كل المصائب والصراعات التي دبت بين المكون الشيعي بمنطقة العراق من نتاج مرجعية النجف.. ولا ننسى تمزيق الشيعة بمنطقة العراق افقيا الى صدريين ولا صدريين وعاموديا حوزة صامتة وحوزة ناطقة ايضا نتائج صراع مرجعيات النجف، ليتأكد ضرورة جعل مدينة النجف دولة كالفتيكان لحماية الشيعة من شرور صراعات مرجعياتها الاحياء والاموت وعوائلهم.. وكذلك حتى تأخذ المرجعية دورها برعاية وادارة شؤون الشيعة بالعالم روحيا واخلاقيا وانسانيا وصيانتها من التدخلات السياسية الاقليمية والحزبية، وكذلك لرفع الوصاية السياسية السلبية للمرجعية وابناء المرجعيات المتوفين والاحياء عن رقاب المكون الشيعي العربي بمنطقة العراق.

    ونسال ما دخل (المذهب الشيعي) بقيام دولة كوردية من عدمه يا موقع شبابيك.. وما دخل الامام الحسين بالدفاع عن خرائط الاستعمار القديم سايكيس بيكو التي انتجت لنا مسخ باسم العراق كدولة. والعالم كله يعلم بان الاب المؤسس للعراق الواحد هم الانكليز.. اي هو نتاج مشروع استعماري حاله حال اسرائيل.. في حين اليوم بريطانيا تقف ضد حق الشعب الكوردي بدولة، وكذلك كلاب حراستها بالشرق الاوسط كحنان فتلاوي (رئيسة لجنة الصداقة العراقية البريطانية).. ونتعجب فتلاوي وامثالها يتهجمون ضد امريكا التي اسقطت صدام ويصفونها بالاحتلال وليس التحرير، بنفس الوقت يطبلون لبريطانيا ويقيمون العلاقات معها ويؤسسون جمعيات صداقة معها في وقت بريطانيا جاءت ايضا مع امريكا عسكريا عام 2003.
    وهنا نتحدى موقع شبابيك ان يقولون لنا، اذا باكستان مؤسسها محمد علي جناح الذي فصلها عن الهند، ويعظم اليوم كاب مؤسس للدولة الباكستانية، واذا الامارات مؤسسها الشيخ زايد، واذا تركيا مؤسسها اتاتورك، والسعودية ابن سعود، فمن اسس العراق كدولة؟؟ الجواب اية الله سايكيس وفضيلة الشيخ بيكو بمباركة زيزانوف.. بالمحصلة بريطانيا.. فاليس عيبا عليكم تدافعون عن خرائط الاستعمار القديم لتحرمون امة بكاملها 40 مليون شيعي عربي من حقهم بدولة بمنطقة اكثريتهم..وتحرمون 50 مليون من الامة الكوردية من حقهم بدولة لهم.. علما العراق بتاريخه لم يكن دولة بل معرف لمنطقة جغرافية كمنطقة البلقان والمنطقة الاسكندافية ومنطقة البلطيق ومنطقة الشام كل منها تتشكل من عدة دول.
    ولا ننسى بانه من الاجحاف ان نقارن بين دولة كوردستان واسرائيل، فكوردستان شعب بلا دولة، واسرائيل دولة بلا شعب، كوردستان سكانها مواطنيين اكراد اصليين، واسرائيل سكانها مستوطنيين مستوردين من خارج الحدود.
    ونذكر بان التاريخ سوف يسجل بان مسعود برزاني الاب المؤسس لدولة كوردستان حاله حال محمد علي جناح واتاتورك والشيخ زايد، بكل فخ، وسيسجل باحرف من ذلة اسماء سياسيي شيعة الكراسي ببغداد الذين يقفون ضد ح