زيارة سليماني الى كردستان فضحت مخطط بارزاني وفيان دخيل لتهجير الايزيديين من سنجار

img

لاتفيد مع مخططات مسعود برزاني وافشالها الا طريقة واحدة..
المقاطعة والحصار…فغلق الحدود الايرانية والتركية والعراقية وحتى السورية بوجه نفطه وتجارته سيعجل بافشال مشروعه الانفصالي…وسيتمكن العقلاء من الاكراد بملاحقة برزاني والاقتصاص منه ..ولايتم ذلك الا بالتعاون التام بين هذه الدول وغلق المجال الجوي فوق الاقليم…ومادامت دول العالم كافة قد تضامنت مع وحدة العراق وعدم الاعتراف باية اجراءات يتخذها البرزاني ..فستنجح هذه الخطة حتما…لان برزاني يراهن على جر الشعب العراقي الى حرب جديدة ومدمرة…وهي البدل عن داعش المهزوم والمدعوم من قبله …
كما ان تركيا هي من شجع برزاني على التمادي عبر تشجيعه على تسويق النفط عبر اراضيها ضد حكومة المركز في العراق..فاذا اراد اردوغان ان يصحح اخطاءه عليه التعاون في مسالة منع النفط من المرور عبر الاراضي التركية..وليجعل برزاني يشرب نفطه ليعيش…
********

عبر ناشطون أيزيديون عن استيائهم من ممثلة كوتا الأيزيديين في مجلس النواب العراقي ‘فيان دخيل’، ذلك بعد تسريبان تفيد بإبرام الاخيرة اتفاق مع رئيس الاقليم ‘مسعود بارزاني’ يقضي بتغييرات في قضاء سنجار، الأمر الذي استنكره ابناء المكون الأيزيدي.

وبحسب المعلومات التي يتداولها الناشطين الايزيديين، فأن الزيارة الاخيرة للمسؤول الإيراني ‘قاسم سليماني’ واجتماعه مع القادة الكًرد في اربيل وسليمانية، كشفت إن إيران على اطلاع تام بالاوضاع، حيث سرب المسؤول الإيراني مضمون الاتفاق الذي تم بين بارزاني ودخيل، كأجراء تحذيري لرئيس حكومة الاقليم.

التسريبات كشفت ان ‘قاسم سليماني’ كشف حيثيات الاتفاق الذي تم مع ‘دخيل’، فيما تبين ان مضمونه يهدف لتهجير الأيزيديين من قضاء سنجار بعد سحب قوات البيشمركة وترك القضاء لقمة سائغة أمام الإرهابيين, بعد أن أبلغت دخيل القادة الكرد بعدم رغبة اهالي القضاء باجراء استفتاء الانفصال, في مسعى منها لتوسيع قاعدة جماهيرها من الأيزيديين في محافظة أربيل ومنح البرزاني صورة الأب الذي احتمى به أبناء المكون بعد تهجيرهم من قبل العصابات الارهابية.

وأضافت المصادر أن سليماني وضع على طاولة القادة الكرد العديد من الوثائق التي تمتلكها طهران عن مخططات البرزاني واتفاقاته السرية بالاضافة لتواطئه مع العصابات الارهابية وتسليمها العديد من المناطق, وتنفيذ عمليات تفجير واغتيالات لمعارضين في بغداد وكركوك, مهددا بتسليم هذه المعلومات والوثائق لحكومة بغداد ولجهات دولية.

وكانت النائبة فيان دخيل قد اتهمت في تصريحات عديدة العشائر العربية بقتل وتهجير الايزيديين وتورطهم بدعم عصابات داعش في محاولة منها لتأجيج النزاع الطائفي في قضاء سنجار وتشجيع أبناء المكون على دعم مشروع برزاني الذي تدعمه.

يذكر أن دخيل كانت من أول المطالبين بشمول قضاء سنجار بالاستفتاء وقد أعلنت تأييدها التام للانفصال.

1284total visits,1visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

اترك رداً