وفد سعودي إلى طهران بعد العيد..”تناغم” سعودي إيراني بمناسبة الحج

img

أعلن بهرام قاسمي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أنه تم إصدار تأشيرات سفر لدبلوماسيين سعوديين لزيارة سفارتهم بطهران وقنصليتهم في مدينة مشهد.

وأفاد مراسلنا في طهران عمر هواش بأن المتحدث قاسمي رجح أن الزيارة ستتم بعد انتهاء موسم الحج.

وفي ذات السياق ذكر موقع الجريدة الكويتي أنه من المقرر أن يزور وفد دبلوماسي سعودي طهران بعد عيد الأضحى، لتقييم الأضرار التي لحقت بالسفارة السعودية هناك.

وذكرت الصحيفة نقلا عن مصدر مقرّب من وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الوفد كان من المفترض أن يزور طهران منذ شهرين، غير أن الزيارة أُجلت إلى موعد آخر، بسبب خلافات حول برنامج الوفد ولقاءاته بالمسؤولين الإيرانيين.

وأضاف المصدر بحسب الصحيفة أن الوفد السعودي كان قد طلب لقاء مع قضاة ومسؤولين مكلفين بمتابعة قضية الهجوم على السفارة والقنصلية السعوديتين، الذي تسبب في قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، غير أن وزارة الخارجية الإيرانية لم تستطع تأمين تلك اللقاءات.

ولفت المصدر إلى أن الخلافات بين الجانبين تقلصت بشكل ملحوظ خلال فترة التحضير لموسم الحج، وبحث مسؤولو منظمة الحج الإيرانية والوفد الدبلوماسي القنصلي الإيراني، الذي زار الرياض، كيفية حل بعض الخلافات بين البلدين خلال لقاءاتهم مع الجانب السعودي، ورفعوا تقارير إلى السلطات في طهران أكدوا خلالها أن الموقف السعودي كان إيجابيا جداً.

وأشارت الصحيفة نقلا عن المصدر إلى تجهيز إيران وفدا دبلوماسيا سيزور الرياض بعد زيارة وفدها لطهران، على أمل أن “يكون ذلك بداية لحل الخلافات بين البلدين، عبر قنوات اتصال مباشرة، عوضاً عن الاتصالات التي تتم عبر الوسطاء”.
إقرأ المزيد

المصدر: وكالات

نتاليا عبدالله
*****
شبيغل: 60 إرهابي من “جبهة النصرة” في ألمانيا

ذكرت مجلة “دير شبيغل” الألمانية أن هناك نحو 60 مقاتلا من “جبهة النصرة” الإرهابية في سورية يقيمون حاليا في ألمانيا.
وأضافت المجلة في عددها الصادر،السبت استنادا إلى معلومات سلطات أمنية أن أنصارا من جماعة “لواء أويس القرني” جاءوا إلى ألمانيا كلاجئين.

وقاتل هذا اللواء في بادئ الأمر إلى جانب الجيش السوري الحر، ثم انتقل بعد ذلك للقتال في صفوف “جبهة النصرة “القريبة من تنظيم “القاعدة”.

وبحسب التقرير، شارك هؤلاء المقاتلون في “مذابح متعددة بحق أسرى مدنيين وجنود سوريين”.

وتجري السلطات المختصة في ألمانيا حاليا تحقيقات ضد 25 مقاتلا في هذا اللواء.

وترجح السلطات الألمانية وجود أكثر من 30 مقاتلا آخر من “جبهة النصرة” في ألمانيا، إلا أنه لم يتم تحديد هوية الكثير منهم بشكل قاطع.

وبحسب بيانات “دير شبيغل”، أسست الهيئة الاتحادية لحماية الدستور أو مايعرف بلاستخبارات الداخلية مجموعة عمل لتعقب المشتبه بهم.

248total visits,1visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

اترك رداً