في أي دولة نعيش؟

img

حسن الخفاجي
جلبت انتباهي الندب والتشوهات الكبيرة، التي طغت على وجه جاري الذي سكن جوارنا حديثا. بعد مجاملات استغرقت اسابيع عدة. تكلم عن معاناته الصحية جراء العمليات الجراحية وعمليات التجميل، التي اجراها بعد ان هجم عليه كلب تابع لشركة أمنية.

أوضح جاري كيفية حصوله على تعويضات مالية كبيرة مكنته من شراء الدار المجاورة لداري، بعد مقاضاته للشركة الأمنية التي تملك الكلب. بعد ان أنهى حكايته سألته عن مصير الكلب، قال صدر حكم بقتله بواسطة حقنة مخدرة ما يعرف بالموت الرحيم.

قصة جاري أعادت أمامي مسلسل جرائم وسرقات تجري في بلدنا أبطالها شخصيات نافذة وأعضاء بأحزاب تقود الحكومة. جرت وتجري هذه الجرائم بشكل مستمر دون ان نسمع عن أحكام موت بحق كلاب الاحزاب المسعورة التي نهشت لحوم العراقيين، ودون ان تتقدم جهة حزبية واحدة وتقوم بإرجاع الأموال والممتلكات المسروقة الى ملكية الدولة .

كل ما نسمعه من الاحزب بعد أن تفوح رائحة أحد لصوصها وتزكم الانوف: هو التبروء من السارق وتسهيل هروبه كي لايقع بأيدي العدالة، ويفضح شركائه في السرقات وهم من اعضاء حزبه .

علما ان معظم اللصوص الذين سرقوا القسم الأكبر من اموال الدولة كانوا يشغلون مناصب تسلموها بعد ان رشحتهم الاحزاب لها .

خلال ثلاثة ايام هرب محافظان هم محافظ الأنبار السيد صهيب الراوي أحد اعضاء الحزب الاسلامي- اخوان مسلمين-. بعده هرب محافظ البصرة ماجد النصراوي وهو من حزب السيد عمار الحكيم المجلس الاعلى الذي تخلى عنه وأسس تيار الحكمة .

في يوم ما كتب الكاتب السوري الراحل سعد الله ونوس مطالبا العرب: ان يخصصوا يوما واحدا في السنة يسمى يوم الكرامة العربية . على خطى الراحل ونوس أطالب العراقيين: بأن يخصصوا أسبوعاً وطنياً للنزاهة أسوة بأسبوع المرور وأسبوع النظافة وعيد الشجرة و و الخ.
ان أردنا الحد من الفساد والسرقات علينا ان نسهم جميعا بكشف اللصوص والفاسدين وفضح سرقاتهم ، لأن للرقابة الشعبية دوراً مركزياً في الضغط على البرلمان والحكومة والسلطة القضائية ليمارسوا مهامهم بشفافية وحزم .

علينا ايضا دعم وحماية جهود الأجهزة الرقابية ومنها هيئة النزاهة التي حولها الفاسدون الى هدف لسهام تشكيكهم بعملها. يحاولون تعطيل عملها باتهامات اغلبها باطلة ويثيرون لغطاً وتشكيكاً بجهودها المشكورة بمحاربة الفساد والفاسدين ما استطاعت.

الأهم بمحاربة الفساد ان يسهم الكتاب والساسة الوطنيون بالضغط على البرلمان كي يشرع قانوناً يلزم الحزب والجهة التي ترشح المسؤول الذي يتحول الى لص بعد استلام منصبه بالالتزام بدفع التعويضات للدولة توازي المال المسروق.

العرف العشائري السائد في العراق تكون فيه العشيرة مسؤولة عن تصرفات ابنائها ان أخطأوا او اجرموا بحق اشخاص اخرين تابعين لعشيرة اخرى .
بعد الكم الكبير والهائل من الفساد والسرقات من حق العراقيين ان يعرفوا نوع الدولة التي يعيشون تحت جناحها .
الكثير منا يسأل: في اي دولة نعيش؟.
نحن لا نعيش في دولة دينية تلتزم بشرع الله وتطبق قوانين السماء بحق اللصوص والجناة .
ولا نعيش بدولة عصرية تطبق القوانين الوضعية التي تطبق في كل بلدان الارض.
ولا هي دولة عشائر ونلتزم بالعرف العشائري؟.
اي دولة تحكمنا ؟.
انها دولة كلاب الاحزاب المسعورة التي تنهش لحوم العراقيين دون ان تجد من يردعها، او يصدر احكاماً ولو مخففة عنها كأن يخصصوا سجنا خاصا بالمسؤولين اللصوص يسمونه السجن الرحيم أسوة بالموت الرحيم الذي طبق بحق الكلب الذي هجم على جاري .

لا غرابة بذلك لان السجن الرحيم موجود دون الإعلان عنه. من يريد ان يعرف مكانه عليه ان يعرف مكان سجن احمد الجبوري محافظ صلاح الدين، الذي حول مكان سجنه الى فندق خمس نجوم بعلم الحكومة.!

قال الإمام الباقر (ع): “عليكم بالورع والاجتهاد وصدق الحديث وأداء الأمانة إلى من ائتمنكم عليها براً كان أو فاجراً فلو أن قاتل علي بن أبي طالب (ع) ائتمنني على أمانة لأديتها إليه”

“من ضيع الأمانة و رضي بالخيانة فقد تبرأ من الديانة” الامام علي ع

1793total visits,1visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

5 تعليق على “في أي دولة نعيش؟”

  1. كل السرقات تمت بغطاء ديني شرعي والارهاب تم بغطاء ديني شرعي..وتدمير البلد تم بغطاء ديني شرعي ..الشيعة والسنة اباحوا السرقة والقتل والتدمير..السوال اﻻان ..من المسؤول

  2. الى الاخ عمار سؤالك وجوابك من خلال ردك انة الدين لانة افيون الشعوب هنالك دول علت وتعلو اكثر ولا تقول قال اللة وقال الرسول وقال علان وفلان وعن خريان او زربان الدين فعلا مثلما تفظلت ان الدين غطاء عفن للنفوس المريضة انهم يقتلون ويسرقون وينهبون ويتاجرون بدماء الابرياء ويقولون ان اللة وهبهم اكثر ما يستحقون وتراهم امام الكعبة واقفون يتضرعون لربهم ويشكروة على ما انعم عليهم لماذا اليابان وامريكا والمانيا هم اسياد الصناعات اتراهم يصلون ويعبدون اللة لكي يتقدمون اكيد لا لان الدين هو سبب التخلف البشري والدليل نحن العرب نتمسك بديننا وهو سبب تخلفنا

    • انت هم … مثله فياي توده
      الدين ياهو مالته
      اما هؤلاء كلهم يمررون فسادهم باسم الدين وهو منهم بريئ

  3. لا يعاقب اي حرامي مسؤول لانه هو مرشح من حزب للحرامية سواء كان حزبا لتجار ( المذهب او الطائفة او العشيرة ) وبالتالي أيضاً الاحزاب الفاسدة ستبقى في الحكم لان الشعب أيضاً مازال متخندقا خلفهم . وعظم الله أجرك ياعراق .

  4. ردا على تعليق الأخ متخلف عن الواجب
    فعلا متخلف عن الواجب لكن ليس وحدك بل الجميع وانا منهم متخلفون عن واجبنا الوطني اتجاه هوءلاء الفاسدين الذين نهبو أموال العراق ونحن نتفرج العنوان هو في اي دوله نعيش؟ وانا اسأل اي شعب نحن؟
    من من الشعوب ترضى بمثل هذا الذل الذي يعيشه الشعب العراقي ؟
    انظرو الى فنزويلا كيف يتظاهرون ضد الفساد والارادة التي يملكونها ويتحركون بها
    انظر الى الشعب البحريني والارادة التي يملكونها انظر الى العواميه والقطيف كيف انتفضوا ضد ظلم ال سعود الطاغي
    مظاهراتنا ان كانت في الصيف نخرج في الليل وان كان شتاءً فقط تحت ضوء الشمس والمتظاهرون ينشغلون في السيلفي ومراسلة الاحبه والحبايب ينشغلون في تسقيط البعض والبعض الاخر بريء نخرج بدون اراده وبدون صبر والمظاهرات أو الاعتصامات بحاجه الى الصبر والتضحيه ،قنواتنا الفضاءيه مملوكه من الأحزاب يبدا المراسلون بنقل الأشياء التي تنفعهم فقط. انا اتساءل ماذا جنينا من كل هذه المظاهرات الدوله والأحزاب يعرفون الشعب ومواصفاته شعبنا عاطفي طاءفي بمعنى الكلمه يضحكون على عقولنا بأبسط الأشياء انظر الى السيد القائد مقتدى حفظه الله ورعاه ؟الكل سراق الكل فاسدين الكل يتكلم عن الفساد
    الدين رحمه اخي العزيز الدين محبه وإخاء الدين عدل ومساواة
    لكن هوءلاء الفاسدين هم شوهو وجه الدين هم سرقو اموالنا في سد الدين كل السياسيين فاسدين هم محظوظين ان لديهم هكذا شعب نحيل هزيل بدون اراده شعب فقط يريد كهرباء تعيينات وتعديل الحصة التموينية لكن الصحيح ان يتظاهرو ضد القضاء الفاسد ضد الوزراء الذين تمت اقالتهم ان كانو فعلا فاسدين لماذا لم ياخذو جزاءهم لايوجد قضاء والقانون ولادوله ولا يطبق قانون فقط هذه الأشياء توجد ضد الفقراء اللذين لا حول ولاقوه ولا حزب يحتمون به لعنة الله على أمريكا اللتي اجمعت لنا هوءلاء القذره المنحطين بمعمميهم وعلمانييهم
    ياأخواني اقسم لكم انه لايوجد مفصل من مفاصل الحياة في العراق لايوجد فيه فساد وفاسدين

اترك رداً

Protected with IP Blacklist CloudIP Blacklist Cloud