الكوردي المعمم الشيعي همام حمودي يطالب الحكيم بإعادة النظر بقرار الانسحاب من المجلس الاعلى

img

قد يتصور البعض ان ثورة حصلت في المجلس الاعلى ..الحقيقة هي ان جيل من البعثيين والمتملقين ادهى من السابقين قفزوا الى الواجهة…فمداح صدام الشاعر والدكتور في حب القائد الضرورة نوفل ابو رغيف وحنان شوقي من البصرة وغيرهم من الهتافة والمتملقين ..هم عماد التكتل الجديد للسيد عمار الحكيم..فتركة الحرس القديم من تيار ال الحكيم والذين تورطوا بالفضائح المالية والاجرامية والانتهازية ..قد تم ازاحتهم واصبحوا ايتاما …وسيتبين لاحقا من هم في الحقيقة الغائبة عن الشعب العراقي..فصولاغ الزبيدي استطاع تجميع ابناء عشيرته واطلق عليها امارة زبيد وضم اليها وزراء وبعثيين ونصابين وشيوخ عشيرة متمرسين في مجال الانتهازية السياسية..اما جلال الدين الصغير فسيلجأ الى عشيرته في الناصرية وسيدخل البرلمان مثلما فعل بهاء الاعرجي حيث فاز باصوات اهل الناصرية الحالمين بتحسين ضروفهم المعيشية والمالية…فدكاكين التيارات الدينية مثل تيار الصدر والحكيم …اصبحت اسواق لبيع الولاءات والاسترزاق..فكل شخصية من هؤلاء تبطش بالعراقيين ومن ثم تتم حمايتها وعدم محاسبتها..في معركة الكر والفر..وليس بعيدا عنها تيارات اخرى اسلامية ومدنية تغولت ماليا وسياسيا على حساب حقوق الشعب العراقي..فذهب بهاء الاعرجي بعد ان نهب وسلب واستهتر بمشاعر العراقيين وكذلك فعل عادل عبدالمهدي زوية وصولاغ دريل وصخيل صهر
المالكي والخ…اما حمودي وعلاوي وقدوري ونوشي وجلو وعبايجي وصباغ ولباخ ودباغ..فهم جاهزون بشهاداتهم واسمائهم واصواتهم العالية..حتى وصل الامر بالمأبون حيدر الملا ان يدخل الى البرلمان ويطالب النواب بعدم استجواب الحكومة والوزراء وهو لايملك اية مناصب في العلن ولكنه يقود الفاسدين في الخفاء..مهزلة وهرج مرج قبل انتخابات العراق القادمة…

*******
وجه نائب رئيس البرلمان همام حمودي، الاثنين، رسالة الى رئيس المجلس الاعلى الاسلامي عمار الحكيم طالبه فيها بإعادة النظر بقرار الانسحاب من المجلس.

وقال حمودي في رسالة وجهها إلى الحكيم، “الأخ السيد عمار الحكيم مازلت أثق بدينكم وحكمتكم ومحبتكم لشهيد المحراب قدس سره واعتمد كل معاني الأخوة والعمل المشترك والانتساب إلى مدرسة الشهداء والتضحية التى بذلت دماءها لله تحت لواء المجلس الأعلى، حتى غدا ركنا أساسياً في تأريخ العراق الحديث والمنطقة”.

وأضاف حمودي، “أضع كل ما ذكرت أمامكم لتعيدوا النظر بقراركم بالانسحاب من العمل تحت لواء المجلس الأعلى والاستمرار برئاستكم فيه، وألح عليكم بتأجيل هذا القرار الخطير بالانسحاب حتى تنجلي الأمور ولكل حادث حديث”.

وكان مصدر مطلع ذكر، في وقت سابق من اليوم الاثنين، بأن رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم قرر مغادرة المجلس وبدأ بتشكيل كيان سياسي جديد.

1969total visits,1visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

4 تعليق على “الكوردي المعمم الشيعي همام حمودي يطالب الحكيم بإعادة النظر بقرار الانسحاب من المجلس الاعلى”

  1. وين ترحون من حساب الاخره اذا كنتم تأمونون بها اسأل الله العظيم ان يعذبكم في الدنيا قبل الاخره بجاه محمد واله محمد والله اضريتو في الشيعه اكثر من صدام لعنكم الله في دنيا واخره.

  2. اسهل طريقة بعد ما باك ونهب العراق
    بالامس عمار نفض ايده من من مجلسه العار
    لكي : يتهرب من شلة نكسة سرقت البنوك وتامرت على الشعب العراقي من خلال عقود الهاتف الموبايل ولكي يتخلص من ارثهم ويتملص بنفس الوقت من كل السوابق التي هو كان رايس عصابة
    اضف الى ذلك انه يريد ان يحط ايده بايد البعثين والمطبلين في ساحة الاعتصامات العار
    عمار لا حكيم ولا يملك اي حكمة لا هو ولا ابوه ولا عمه ولا جده حتى
    ناس انتهازية همهم الوحيد او ان يبقى العراق بقرة حلوب لهم ولمجدهم الضايع

  3. من اهم اسباب هذ1 الانشقاق هو فعلا ليتملص من جرائم هو شريك بها بالفساد المالي والاداري
    الان يريد ان يعلن البيعة لعمار
    على ماذا ؟
    هو يريد ان يصير مثل البرزاني في بغداد هذا ما يريده الصهاينة !!!
    هذ1 يحتاج الى طلقة بكصته ونعلة والديه على هيجي سافل ومابون

  4. دعبل الخزاعي

    مازاد عمار في الاسلام خردلةً
    ولا النصارى لهم شغل بعمار

اترك رداً

Protected with IP Blacklist CloudIP Blacklist Cloud