لهذه الاسباب لايقبلون ان يكون هناك تقارب بين سوريا والعراق وايران…أنقرة: مشروع الغاز “السيل التركي” سيسهم في ضمان أمن الطاقة

img

أكد رئيس الوزراء التركي بي علي يلدريم أن مشروع ‘السيل التركي’، الذي يهدف لنقل الغاز الروسي إلى تركيا ومنها إلى أوروبا، سيضمن تحقيق أمن الطاقة لبلاده وللدول المجاورة.

وقال يلدريم في كلمة أمام مؤتمر البترول العالمي المنعقد في ولاية اسطنبول اليوم الاثنين إن تركيا تتخذ موقفا بناء في موضوع إيصال الطاقة من شرق البحر الأبيض المتوسط إلى أوروبا’، منوها بأن تركيا تسعى إلى مد أنابيب طاقة مع كل من روسيا واليابان والصين إلى جانب تحقيق مشاريع كبرى حتى 2023.

وتوقع يلدريم، انتهاء بناء مشروع ‘السيل التركي’، الذي يتضمن مد أنبوبين عبر قاع البحر الأسود بسعة إجمالية تصل إلى 30 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، في عام 2018.

وأضاف رئيس الوزراء التركي أن بلاده ستعمل بالتعاون مع روسيا على تنفيذ مشروع محطة ‘أكو يو’ الكهروذرية.

وعلى صعيد متصل، صرح وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي بيرات البيرق بأن أنقرة تخطط لزيادة قدرتها على تخزين الغاز الطبيعي إلى مليار متر مكعب لتصبح رائدة بالمنطقة في هذا المجال.

944total visits,2visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

3 تعليق على “لهذه الاسباب لايقبلون ان يكون هناك تقارب بين سوريا والعراق وايران…أنقرة: مشروع الغاز “السيل التركي” سيسهم في ضمان أمن الطاقة”

  1. (مقال اعجبني منقول)

    بعد الانتصار وهزيمة داعش وفشل المشروع الدولي والاقليمي علينا الحذر واليقظه من رموز الارهاب وذات التاريخ الأسود المشؤوم ..خميس الخنجرالسكين المسمومة المسددة لخاصرة الشيعة وغيرهم من العتاة الذين لاهمّ لهم سوى تمزيق العراق وحرمان الأغلبية من حقهم الانتخابي ..لهم خطوات واسعة نحو مشروع مريب بدعم السعوديةوتركيا والولايات المتحدة.. دعم مالي وسياسي وأهداف تستهدف الوجود الشيعي من كل الجهات فالمال ميسور والاتباع كثيرين والبيع والشراء أسهل عملية للسياسيين ينتظرهذاالمشروع انتهاء تحريرالموصل ليزحف بسرعة نحو بغداد ويوجه سهامه نحو الشيعة يمزقهم يشتري المعروض للبيع منهم ويغري هذا بضرب ذاك وعندها تنتهي الولايه للشيعه نعم شجعهم على ذلك الفشل الذي ضرب العراق سيجري توظيفه لكسب التأييد لهذا المشروع الشيطاني وبايدي شيعيه اشتراهاوسيشري الكثير من الذين أفلسوا وخسروا الغنائم فاصحاب هذا المشروع ليسوا افضل من السئ الموجود هم إخس ما خلق الله ومعروف تاريخهم المشؤوم وحاضرهم الاجرامي ومستقبلهم الغادر والقاتل والمدمر للعراق عامه والشيعه خاصه لان ارتباطهم تحكي ذلك..إنها أيام مرعبة بانت خيوطه..المشكلة كبيرة تجربة شارك الإسلاميون العلمانيون بخرابهاومحاولات علمانية لإلقاء الفشل على الإسلاميين وحدهم وبين قيادات شيعية تفكر بعقلية المصلحة الذاتيةوبين قيادات سنية متطرفة وأخرى كردية متشددة وبين قوى إقليمية تمتلك المال وترتبط باامريكاواسرائيل ومستعدة للقيام بأي دور وعمل وموقف من أجل إبعاد الأغلبية وتمزيقهم فرقاً متناحرة فتصبح الأمور معقدة اكثر من السابق ونحتاج الى إعادة تفكيك المواقف من جديد من نقطة البداية بهدوء موضوعي لامكان فيه للانتماء والولاء ولا المهاترات واستعراض القوه والتلويح بالاستفراد ولا بالتصريحات الناريه والتي من شأنها تفكيك وحدة الامه وهدر وضياع نصر عظيم تحقق عجزت عن تحقيقه قوى متمرسه وجيوش مجريه والحمد لله تحقق بقوى آمنت بقضيتها ودافعت عن مقدساتها وقدمت الالاف من اجل خفظ الأعراض والاهم أطاعت القيادات الالهيه المؤمنه التي نذرت نفسها من اجل عراق المجد والعداله والخير والسعاده كان ذلك بجهود القيادات الميدانيه المجاهده وسيدها المفدى المرجع الأعلى للطائفة السيد علي الحسيني السيستاني حفظه الله ومتع المستضعفين بمداده الدائم

  2. مشكو شنگالي

    وصية للشيعة لوجه الله.
    للأسف أنتم الشيعة لا تعرفون مصلحتكم بل اغبياء سياسيين مع جل احترامي وتقديري لكم.
    يقول الشاعر الكردي السوري المشهور جكرخوين هه كه بيت به ك ودوو فرسه ت كوفرا مروڤ بده ت موهبه ت.
    إذا أتاك الفرصة مرة ومرتين كفر أن تتركها تمر.
    فهذه الفرصة تأتيكم على طبق من الذهب الخالص وأنتم تتركوها تمر،اكثرية نفط العراق في اراضيكم وكل الحدود البحرية لكم ،لماذا تتمسكون بوحدة العراق وأنتم الخاسرين الأكبر فيها؟ دعوا السنة يفتحون لهم معمل زجاج رمادي
    والكرد يرجعون للرعي ويبقون اقنان ورقيق للبرزاني.

  3. شكرا على الموعضه العميقه الرنانه !!!
    فإذا اعتبرنا تحرير الموصل و بيقية الاراضي و إنشاء الحشد الشعبي الجرار الكرار و إنجازاته و النجاحات الباهرة لقوات الجيش و الشرطه الأبطال بهذه القوه و هذه الصورة غباء سياسي.!!! فمن سيسها و من دارها.
    حقا ان الغباء يلوح في مكان آخر.
    يحيى العراق سالما مسالما واحدا موحدا يحمل رسالة الحرية والكرامة راية الصداقة و التعايش السلمي.

اترك رداً

Protected with IP Blacklist CloudIP Blacklist Cloud