النمسا تعيد النظر بقضية منتسبين في الحشد

img

أشادت هيئة الحشد الشعبي، بدور وزير الخارجية إبراهيم الجعفري في التدخل بقضية اثنين من منتسبي الحشد المعتقلين «ظلماً» في النمسا، والتي دفعت السلطات في فيينا إلى اعادة النظر بقضية محاكمتهما.
وأشاد المتحدث باسم الحشد أحمد الأسدي، أمس الأربعاء، بدور وزير الخارجية، وقال: إن «الجعفري هو الوزير الداعم للحشد والمدافع عنه وعن العراق ممثلا بحشده في كل المحافل الدولية».
وأضاف الأسدي، «اليوم حينما يقدم الجعفري على خطوة كريمة بأن يتحرك وزير الخارجية من اجل قضية مواطنين عراقيين حكما ظلما في فيينا وتحت عنوان الانتماء لأحد تشكيلات الحشد الشعبي هو يعلم ان هذا الحكم مع شدته عليهما ولكنهما لم يكونا المقصودين به وإنما المقصود هو حشد الامة ومستقبل وجوده».
ولفت الأسدي، الى ان «وزير الخارجية أسرع باتخاذ قرار الحضور بنفسه بعد ان فشلت محاولات وجهود السفارة التي بذلتها مشكورة لإلغاء الحكم واثبات بطلانه».
وأضاف، «لقد حضر وزير خارجية العراق أمام مسؤولي دولة أوروبية ليدافع عن شخصين كانا من منتسبي الحشد سابقا ليعلن ان مجرد التشرف بالانتماء لهذه المؤسسة يوجب على الدولة الدفاع عنهما وهو إعلان غير مباشر ان الحشد الشعبي ليس مؤسسة رسمية عراقية فقط وإنما مؤسسة ارتبطت بوجدان وكرامة العراقيين والمساس بها ولو من بعيد يضغط على اكثر الاوتار حساسية لدى الشعب والحكومة الممثلة له وهو اعلان تتعامل معه جميع الدول بواقعية ولا يمكن تجاوزه».
وكانت السلطات النمساوية قد اعتقلت (مضر العباديّ، وعلي الأمين) اللذين كانا من مُقاتِلي الحشد الشعبيِّ، ووجهت لهما تهما بالارهاب، إلا أن تدخل وزير الخارجية إبراهيم الجعفري دفع السلطات النمساوية إلى الإعلان عن إعادة النظر بالقضية.

1345total visits,2visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

7 تعليق على “النمسا تعيد النظر بقضية منتسبين في الحشد”

  1. و نعم العمل إنشاء اله في موازين أعمالك يا وزير خارجية العراق إبراهيم الجعفري و الحشد يبقى شعبي و مقدس ولد من رحم الشعب و بقدسية الدفاع عن و حدة و كرامة الوطن.

  2. و نعم العمل إنشاء الله في موازين أعمالك يا وزير خارجية العراق إبراهيم الجعفري و الحشد يبقى شعبي و مقدس ولد من رحم الشعب و بقدسية الدفاع عن و حدة و كرامة الوطن.

  3. هكذا هو دور وزير خارجيتنا العراقي وهذا ما نطمح له ان يؤديه من واجبات ازاء خيرة ابناء شعبنا فكل العراق اليوم شاكر وممتن لهذا الحشد المقدس الذي اخذ على عاتقه الواجب الوطني والحس والوجدان الوطني وذهب من غير مقابل لان يجاهد ويقاتل داعش البعثية الوهابية التي وراؤها دول عظمى واقليمية وعلى راسهم تركية اللعينة والسعودية واخواتها العاهرات
    ابو احمد انريدك هيجي وازود وبارك الله فيك على هذا الانجاز الوطني العراقي

  4. ابو احمد العباسي

    هو هذا عمله . لعد وزير خارجية شنوا عمله ؟؟؟ اعلى رواتب ومخصصات وامتيازات يتقاضاها المسؤليين العراقيين في العالم ,

  5. دعايه انتخابيه رخيصه جدا قام بها الجعفري فهناك الاف العراقيين يعانون الاضطهاد والتشرد والاهانه في شتى بقاع العالم ومع كل هذا لم يتحرك الجعفري من اجلهم بل حتى الاعلام العراقي لم يحرك ساكنا اتجاه قضايا المهاجرين العراقيين وهناك معلومه لابد من اضهارها ان هذين العراقيين االمحتجزين لدى النمسا انما قاتلا في صفوف الحشد ثم طلبا اللجوء للنمسا حالهم حال عشرات الالاف فلماذا تحرك الجعفري من اجلهم وانا اتحدى وزارة الخارجيه وعلى راسها الجعفري ان يتحرك مره اخرى وبنفس القوه من اجل عراقي واحد اخر ثم هناك وقبل ايام تم حجز بعض العراقيين في ولايه امريكيه فلماذا لم تهتز شوارب الجعفري ولم يصدر حتى بيان بشانهم …لايغرنكم ايها العراقيون مايقوم به التافه الجعفري في بعض المواقف التي لايبغي منها سوى تلميع صورته من اجل الانتخابات ليس الا
    وستثبت لكم الايام كم ان الجعفري انتهازي تافه ….اتمنى من كل عراقي يعرف معلومه عن عراقي مظلوم في احد الدول العربيه او الاجنبيه ان يعطيها عبر الاعلام وانظروا مايصنع الجعفري اتحداه واتحدى الجميع ان حرك ساكنا ….والايام بيننا
    ******
    هكذا تكلمتم عن وزير النقل الحمامي ومحمد السوداني وكل من له غيره على العراق..مع الاسف ..حتى الفيلية حنان الفتلاوي تصورت مثل الفيلي محمد الطائي ان من يمتلك سلاطة لسان يصبح قائدا…

    • غير معروف

      الايام ستثبت من هو الصادق بالافعال اما عن محمد السوداني والحمامي فان انجازاتهم تتحدث عنهم وخصوصا محمد السوداني فقد اثبت انه نزيه ويعمل بجد واخلاص من اجل العراق واما بالنسبه للفتناوي حنان والفيلي محمد مشاي فهم معروفين بانتهازيتهم و………

  6. مدح العمل الخير جيد و لا مدح لشخص يملي عليه واجبه الإخلاص به و اتمامه على احسن وجه.
    لكي لا تتكرر مأساة الماضي و الضحك على الذقون في انتخابات قادمه و الركض وراء الكرسي و الجاه و المصلحين الشخصيه. من الحكمه ان يُرشح من ثبت ولائه للوطن و الشعب و من امتحنته المواقف الصعبة و اخلاصه للشعب. فهكذا مرشح يقنع بالقليل من الراتب و لا يفرط بوطنيته و يسعى إلى بناء دولة. فالمال و السلطه هي خراب العراق.

اترك رداً