الخزعلي: لا يمكن لأي جهة اللعب بأمن العراق من جديد

img

عبر الأمين العام لحركة عصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي يوم الاثنين عن رفضه دعم شخصيات سياسية سنية معارضة للعملية السياسية، موجودة خارج البلاد، وفيما قال انه لا يمكن لاي جهة اللعب بامن العراق من جديد فانه اكد ان من وقف وقاتل معنا من المكون السني هم حلفاؤنا وأنفسنا وهم من يستحقون ان يكونوا حلفاء للمكون الحاكم في العراق.

وكان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري قد اعلن في وقت سابق ان مؤتمرا سينعقد للمعارضة، واغلبهم من السنة في العاصمة بغداد.

وقال الخزعلي في خطبة صلاة العيد امام أنصاره في بغداد اليوم، إن “مبدأ (عفا الله عما سلف) قد (عفا الله عنها) فمن غير المقبول تكرار هذه الحالة”.

وأضاف انه “يجب ألّا يكون دعم الشخصيات المعارضة السنية على حساب الشخصيات السنية التي في الداخل ولم تتآمر ولم ترتبط بالخارج”.

وأكد الأمين العام لحركة أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي لا يمكن التخوف من المؤامرات مادام الحشد الشعبي موجودا، مشيرا إلى أنه لا يمكن لأي جهة اللعب بأمن العراق من جديد.

وقال الخزعلي خلال خطبة صلاة عيد الفطر في بغداد وتابعه موقع “الحشد الشعبي”، إنه “لا يمكن التخوف من المؤامرات التي تحاك ضد البلاد مادام الحشد الشعبي موجودا”، مؤكدا أنه “لا يمكن لجهة او فريق اللعب بأمن العراق وسيادته مرة اخرى”.

وشدد الخزعلي بالقول إن “من وقف وقاتل معنا من المكون السني هم حلفاؤنا وأنفسنا”.

1133total visits,1visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

اترك رداً