أردوغان: من طالب باغلاق القاعدة التركية في قطر لا يحترمنا..وتعرض لوعكة صحية ويفقد توازنه خلال صلاة العيد بإسطنبول

img

لاتوجد لاردوغان اية اوراق يلعبها سياسيا سوى اليأس..فهو فقد ثقة الشارع التركي وانكشفت اوراقه مع الارهاب وحملات الاعتقالات الواسعة في تركيا ضد معارضيه..اردوغان انكسر في سوريا وفضحته افعاله التي كان ينكرها..فقد اظهرت الخلافات بين الدولة الخليجية ما كان ينكره هؤلاء من عدم ادارتهم وتمويلهم للارهاب…
الان عرف العالم جميعا ان اردوغان هو اللاعب اللوجستي للمنظمات الارهابية الوهابية وغيرها…فتح ابواب تركيا ليتسرب الارهابيين الى مناطق الصراع في سوريا والعراق…قبض الثمن من قطر وقبلها السعودية والامارات الى حين محاولة الاطاحة به بسبب الخلاف بين السعوديين والاماراتيين حول دور الاخوان المسلمين الذين تحتظنهم قطر واردوغان…ونظيف لها لعبته القذرة في نهب ثروات العراق وسوريا عبر تهريب النفط المسروق من قبل مسعود برزاني وداعش ..اما صراعاته مع الاوربيين والالمان بالذات اوصلته الى ان يطرد الجيش الالماني من انجرليك وهذا سيغضب المانيا وسيندم اردوغان على فعلته ساعة مندم…لقد ربط هذا المعتوه مصيره بمصير القرضاوي وهنية وطالبان وداعش الخ..وستكون نهايته ونهاية الدولة التركية مأساوية …
ان غدا لناظره قريب
****
اكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه يؤيد رد قطر على قائمة مطالب الدول المقاطعة للدوحة، واعتبر أن دعوات لإغلاق القاعدة العسكرية التركية هناك تمثل “عدم احترام لتركيا”.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي تابعته “سكاي برس”،”حتى على الرغم من أنهم لم يعودوا إلينا بعد بشأن ذلك فإن طلبهم أن تسحب تركيا قواتها من قطر يعد عدم احترام لتركيا”.

وأضاف اردوغان أن تركيا عرضت بدورها إقامة قاعدة عسكرية في السعودية ولكن الرياض لم ترد.

وكانت الدول المقاطعة لقطر (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) قد وجهت قائمة مطالب مكونة من 13 بندا إلى الدوحة على رأسها، قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران، وإغلاق القاعدة العسكرية التركية ووقف تمويل الكيانات المتطرفة التي تصنفها الولايات المتحدة إرهابية، وقطع جميع علاقاتها وروابطها مع جماعة الإخوان المسلمين ومع الجماعات الأخرى بما في ذلك “حزب الله” و”تنظيم القاعدة” و”داعش”.
********
شاهد هذا المكطم الفيلي كيف يفضح نفسه
ابو علي الشيباني يقول انا كنت في جهاز حماية صدام حسين (جهاز المخابرات والامن الخاص)

***
أردوغان يتعرض لوعكة صحية ويفقد توازنه خلال صلاة العيد بإسطنبول

تعرض الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، لوعكة صحية خلال توجهه لأداء صلاة العيد في جامع “ميمار سنان” بمدينة إسطنبول، فيما تفيد المعلومات بأن صحته مستقرة الآن.

وعقب انتهاء صلاة العيد تحدث أردوغان لوسائل الإعلام بالقول: “لقد تعرضتُ لخلل في ضغط الدم لأنني أعاني من مرض السكري، ولكنني تحسنت خلال وقت قصير ولله الحمد، وأنا الآن على ما يرام”.

وأضاف الرئيس التركي أن “البرنامج الذي وُضع لعيد الفطر سيستمر بعد ظهر اليوم”.

وأفاد أحد الشهود الذين كانوا متواجدين في الجامع، بأن “أردوغان ألقى التحية وجلس، وبعد ذلك دخل سائقه، ومن ثم وساعدوه على الوقوف، وبعد مرور 15 إلى 20 دقيقة تحسنت حالته”.

فيما أوضح شاهد آخر أن “الرئيس التركي جاء لحضور خطبة العيد، وبعد ذلك تمدد ببطء، ثم أجروا له فحوصات أولية وأخرجوه”.

في حين قال شاهد ثالث كان يقف خلف الرئيس التركي: “لقد كنا في الصف الذي خلفه، وفجأةً تعرض لوعكة صحية، فوقف الجميع، وبعد ذلك نُقل إلى الخارج قبل أن تبدأ الصلاة”.

روسيا لتركيا: إن أردتم شراء الأسلحة… إدفعوا الأموال
أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي، دميتري روغوزين، أن روسيا لا ترى أي عقبات أمام احتمال بيع الأسلحة إلى تركيا.
وقال نائب رئيس الوزراء في تصريح لوكالة “سبوتنيك” أنه ” ولماذا لا يمكنهم شراء شيء ما؟ إن أردتم الشراء، اشتروا، ولكن ادفعوا المال، ونحن نبيع (أعني تركيا). اليونان تشتري. طائراتنا لا تزال متواجدة في أوروبا الشرقية والوسطى. والأفغان يطالبون الأمريكان بشراء الطائرات من روسيا لهم”.

في وقت سابق، تحدث ممثلو السلطات الروسية والتركية مرارا وتكرارا عن المحادثات بين الطرفين بشأن تسليم منظومة “إس-400”.

وكما أعلن سابقا مساعد الرئيس الروسي للتعاون العسكري والتقني، فلاديمير كوجين، أن روسيا لاترى أي عقبات لتوريد منظومة الدفاع “إس-400” إلى تركيا، بغض النظر عن عضويتها في حلف شمال الأطلسي.

1031total visits,1visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

اترك رداً