برلمانية تهاجم هوشيار زيباري وتشيد بحملة الجعفري في نقل دبلوماسيين لبغداد

img

أشادت النائب عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف يوم الاحد بحملة الإصلاحات التي باشر بتنفيذها وزير الخارجية ابراهيم الجعفري في وزارته والتي تضمنت نقل عدد من موظفي البعثات الدبلوماسية في الخارج الى مركز الوزارة ببغداد، داعية الوزير الى مواصلة حملته لإنهاء “التراكمات السيئة” التي خلّفها الوزير السابق في الوزارة طيلة ثماني سنوات .

وقالت نصيف في بيان أورده مكتبها الإعلامي اليوم لشفق نيوز، إن “وزارة الخارجية التي كانت تدار من قبل هوشيار زيباري طيلة ثماني سنوات هي اليوم بحاجة ماسة الى صولة إصلاحات، بسبب ما خلفه الوزير السابق من تراكمات سيئة انعكست سلباً على التمثيل الدبلوماسي للعراق وساهمت في إضعاف موقفنا في المحافل الدولية، بعد أن قام بتعميق وجود من هم غير موالين للدولة كالبعثيين ومن يمتلكون جنسيات الدول التي يتواجدون فيها “.

وأوضحت ان “العراق في مرحلة ما بعد داعش بحاجة الى أشخاص أكفاء يمثلونه في المحافل الدولية ويوصلون صوته الى العالم، سواء فيما يتعلق بالحصول على تعويضات عما تعرض له من ضرر جراء الحرب ضد داعش أو في القضايا الستراتيجية التي تتطلب نشاطاً دبلوماسياً متميزاً، فقد خضنا الحرب ضد الإرهاب بالنيابة عن دول العالم، وبفضل التضحيات التي قدمتها قواتنا المسلحة وأبطال الحشد الشعبي أوشكت صفحة الإرهاب أن تطوى نهائياً “.

ودعت نصيف وزير الخارجية الى “الخروج من إطار الحزبية في اختيار ممثلي العراق في البعثات الدبلوماسية، واعتماد معيار الكفاءة والمهنية والولاء للعراق والإخلاص لشعبه والحرص على وحدته وسيادته “.

وكان مصدر مطلع في وزارة الخارجية العراقية قد افاد يوم الأربعاء ان الوزارة قد أصدرت قائمة نقل تتضمن أسماء 19 موظفا في بعثاتها في الخارج الى مركز الوزارة في العاصمة بغداد.

وقال المصدر لشفق نيوز، ان “وزارة الخارجية العراقية اصدرت بتاريخ 2017/ 6/ 20 امرا وزاريا يتضمن نقل 19 موظفا من بعثاتها في الخارج الى مركز الوزارة، وحسب المعلومات التي تداولها الموظفون في الوزارة فان الوزارة وعلى وجه الخصوص مكتب الوزير لهم الرغبة والنية في استبعاد هؤلاء الموظفين من وزارة الخارجية العراقية وذلك لانهم مشمولون بقانون المساءلة والعدالة”.

وأضاف المصدر ان “العديد من موظفي الوزارة من الدبلوماسيين خاصة وتقدم بطلبات اللجوء في مختلف دول العالم خاصة الدول الاوربية وامريكا وكندا وذلك خوفا من عودتهم الى العراق”.
**************
في برلين سفارة بحجم المانيا يديرها سائق تم تعيينه بوظيفة حدقجي…والموظفين اغلبهم اكراد ابناء الجحوش مثل ابنة شاعر صدام زيرا وابنة الشيوعي المتوفي قريبا عزيز محمد ..الى عتاة بعثيين لهم صولات وجولات في مخابرات صدام في الخارج ايام كانت السفارة رمز للرعب للعراقيين في الخارج..اما السفراء من علاء الهاشمي معبود الفاسدين الى البليد حسين الخطيب الى ..سفراء الحصة الحزبية … العراقيين ينعتون السفارة في برلين بسفارة ابو مهدي
ثم ان هناك تعيينات تمت لابناء قياديين في عهد صدام مثل ابن هشام صباح فخري وعلى هذا المنوال…

932total visits,1visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

5 تعليق على “برلمانية تهاجم هوشيار زيباري وتشيد بحملة الجعفري في نقل دبلوماسيين لبغداد”

  1. مغترب في ألمانيا وحزين على العراق

    واليوم السفير في برلين ضياء الدباس شخص نصف متعلم ،متملق لعمار الحكيم،لايجيد أية لغة فلا إنكليزية ولا ألمانية ولاهم يحزنون،والمصيبة ان ألمانيا ورث للمجلس الاعلى حتى وان كان سفرائهم اغبياء فالسفير السابق حسين الخطيب كان بليد ولانه بلا خبرة لانه بعد ستين سنة من عدم العمل فجأة صار سفير فكان أضحوكة وقبله الفاسد الباحث عن البزنس والذي تنقل في خلال سنة بين اليابان ثم اسبانيا ثم الكويت لا لخدمة العراق بل البحث عن الصفقات التجارية والمال وهذا الفاسد علاء الهاشمي فاشل في العمل الدبلوماسي وفِي البزنس ايضا لله درك يا عراق صار مصيرك بيد بليد وفاسد
    هل يعقل يا وزير الخارجية ان يكون سفيرنا ضياء الدباس في برلين وهو شخص جاهل بلاشهادة ولا لغات ولا اي شيئ ،كل مؤهلاته ان عمار الحكيم واسطته ،الى اين تقود دبلوماسية العراق باجعفري.

  2. ام محمد

    والله قهر البعثيين الذين اذاقوا العراق والعراقيين مر العذاب وهم السبب حتى الان في خراب
    العراق ولازالوا يحكموا؟؟؟؟ شنو العراق مابيه زلم بس البعثيه الانجاس

  3. المواطن عابر سبيل البغدادي

    بعد وكت …..عليش مستعجل !!

  4. هذه حماوة جاءت الجعفري للانتخابات في وقت هو ذهب مع العبادي للسعودية واعطوها التالي
    تعهد للسعودية بان العراق لن ولن يقاضيها على كل الارهاب الذي مولته السعودية فتفجير مدننا والعاصمة بغداد
    تعهدوا لال سعود بان يفتحوا المجال لكل اصحاب المنصات في مؤتمر بالشهر القادم وفي بغداد واكثر هؤلاء من المحكومين بالاعدام يعني القضاء العراقي انضرب بالف دفرة والدستور بخبر كان الذي صوتنا اليه واقسموا عليه

  5. ليش هو الزيباري شخلى للعراق كل سفارتنا ترزح تحت رحمة البرازاني وخاله العار “هوش” يار زيباري وعميلهم عمار المسخ
    كل سفارتنا في الخارج مشبوهة بالبعثين والكرد حتى في لندن العلم العراقي في بناية القنصلية دائما ممزق بسبب نفس الاكراد الذين يعملون بالسفارة فهم الوحيدين الذين يصلون الى سطح البناية ولا احد اخر لان بيدهم السكيورتي

اترك رداً

Protected with IP Blacklist CloudIP Blacklist Cloud