اليونسكو تعلن استعدادها لترميم منارة الحدباء

img

بدلا من انصاف شعب العراق والاهتمام بما دمرته داعش من كنوز العراق التاريخية تقوم اليونسكو باعادة ترميم رموز الغزو التركي الهمجي للعراق..بلوى
ويذكر مؤرخون ان زنكي هذا كان يشبه ابو بكر البغدادي في وحشيته وتسلطه..ويقال ان الحجر الذي بني به الجامع كان مأخوذا من الاثار الاشورية ويقال ان الارض التي بني عليها كانت تحوي اثار اشورية..حتى ان داعش عندما حفر انفاق الاختباء الجرذانية ظهر الثور المجنح تحت الارض…ووثقته كاميرات التلفزيون وشاهده العالم اجمع…لقد مدحوا الغازي المحتل نورالدين زنكي واظهروه كما اظهروا المقبور صدام بانه رجل عادل وعظيم ..الخ من الكلمات التي تعودنا عليها في عهد الطغاة…الاقتراح والصح هو ازالة اثار هذا الجامع وبناء جامع عراقي في موقع اخر وبناء نصب لشهداء العراق في الموصل على ايادي الغزاة الاتراك والداعشيين البعثية الوقاويق…على ارض هذا الجامع
******
اعتبرت مديرة منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) ايرينا بوكوفا الخميس أن تدمير تنظيم داعش الارهابي لمنارة الحدباء التاريخية في الموصل ‘يعمق الجروح’ في العراق.
وفي بيان دعت من خلاله إلى التحرك الدولي الفوري والقوي، قالت بوكوفا إن هذا التدمير الجديد يعمق جروح مجتمع يعاني أصلا من مأساة إنسانية غير مسبوقة.

وتعهدت بـاستعداد (اليونسكو) لدعم وإعادة ترميم وتأهيل الإرث الثقافي متى أمكن’.


وقالت بوكوفا أن اليونسكو بدأت العمل على حماية المنارة عام 2012، الا ان الاعمال تعرقلت بسبب النزاع مضيفة أنه تم الانتهاء من وضع دراسة شاملة بشأن حفظ المنارة، يمكن أن تكون مفيدة مستقبلا. وفي آذار أقر مجلس الأمن الدولي قرارا يدعو إلى الدفاع الممنهج عن مواقع التراث الثقافي في مناطق النزاعات.

1363total visits,2visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

8 تعليق على “اليونسكو تعلن استعدادها لترميم منارة الحدباء”

  1. يعني معناه ان العراقيين يهدمون كل آثارهم التي بنت في العصور القديمة مثل اثار نبو خذ نصر او البنايات الموجودة اثناء الاحتلال العثماني او كل قديم وكذلك على المصريين ان يهدموا كل الأهرام التي بناها الفراعنة ( الظالمين ) . إذن هل من الممكن ان تهدموا كل قصور الظالم صدام حسين ولا تتركوا مجالا لمن سكنها من اهل ( العدل والدين ) . عجيب شعب العراق لم يرحم تراثه وتاريخه ولم يبقي أملا في حاضره ومستقبله .
    *******
    المشكلة ليست في الاثار ولكن هؤلاء يتخذون من هذا المكان رمز لاجرامهم وهم يعلنون انهم امتداد لاسلافهم الحدبائيين والمستفيد من ذلك هم الاتراك والوهابيين…يجب تهديم هكذا اماكن اذا كانت سببا في قتل البشر وزرع التفرقة…وهذا متبع في كل بقاع العالم…

  2. محمد المعموري

    سبحان الله حتى منارتهم عوجه مثل دينهم !!

  3. المسجد في حي مكتض جدا ولا يبعد عن المساجد من حوله سوى امتار قليلة فلما كل هذه الكثرة في المساجد وماذا خرجت هذه المساجد ؟ في وقت اكثرهم تواطئ مع التركي والمغولي والقاعدة الاجرامية وداعش الارهابية وحزب البعث المجرم وهل المدينة بحاجة الى بيوت لتسكن الناس بيها بشكل صحي ووضع اجتماعي افضل واصح وانظف بيئيا وليكن المسجد حسب المسافة الشرعية اي لا تقل عن خمسمئة متر ا كي يكون محوري للمجتمع ولا داعي لهذه الكثرة في المساجد لان في كثرتها هو عدم الادارة الجيدة لهذه المساجد فيستغلها البعث المجرم لتكون وكرا للطائفية والاحقاد التي يتعكز عليها ليس الا

  4. فاليكن مكانه حديقة يترفه بها الناس وبناء نصب للشهداء والمغدورين على يد داعش الارهابي المجرم

  5. كنعان شــماس

    اهي صدفــة ان ترتبط هذه المنارة المائلة قبل تفجيرهــــا بواحــد من اكثر خلفاء الاسلام توحشــــــا وباخبث واكذب خطبة في تاريخ الاسلام … لقد بايعتموني ولست باحسن منكم … الخليفة الخنزيـــــــــــــــر المختفي يردد هذه العبارة الشــــــــــــــــــــيطانية وحوله سرية من الاوغــــــــــــــــــاد الانذال مسلحين بالسواطير والسيوف والمصالوة يركعون ويسجدون وهم صاغرون . ســــــــــــود الله وجه هذا الخليفة الشــــــيطان والذين معه في السر والعلن وتحية الى المقاتلين الشجعان الذين يطاردون ويقتلون عبيد هذا الخليفة الخنزيــر ممن باعوا انفسهم لهذا الوحش فاكلوا تبـــــــــــــــــن وصاروا اضحوكه امام الناس

  6. الحلاوي

    حكومتنا المنبطحة سوف تدفع مليارات الدولارات لإعادة ترميم الحرباء قصدي الحدباء مثلما تقطع الكهرباء عن الوسط والجنوب وتعطيها كاملة لمناطق الدواعش الموصل والمناطق الغربية وسنجار.

  7. الحدباء حقا عوجه مثل دينهم
    هذه بعض المعلومات عنها عُرفا السبب بطُل العجب
    (نص منقول)
    &””المنارة الحدباء
    بناها الدواعش .. و فجرها الدواعش
    بنيت في عهد نور الدين زنكي سنة 1172 م
    الذي ورث عن أبيه حكم حلب – و أباد الشيعة عن آخرهم ومثل بهم ولاحقه كل موالي الى أهل البيت ع ثم توسع في حكمه بالطريقة الداعشية
    يُعتبر الجامع النوري – نسبة الى الداعشي نور الدين زنكي- هو ثاني جامع يبنى في الموصل بعد الجامع الأموي أعيد إعماره عدة مرات كانت آخرها عام 1363هـ/1944م.
    يشتهر الجامع بمنارتهِ المحدَّبة نحو الشرق وهي الجزء الوحيد المتبقي في مكانه من البناء الأصلي..رغم انها رمز من رموز الدواعش على مر التاريخ وحرصت القوات العراقيه على عدم إلحاق الاذى به على حساب دماء جنودنا البواسل لكن داعش فجره كما هدم وفجر باقي الجوامع والمعالم الاثرية للموصل..ان المنارة الحدباء باتت تقرن مع الموصل وتعد المنارة أحد أبرز الآثار التاريخية في المدينةوتحتوي على خمسة مئاذن كل مأذنة ب ارتفاع 55 متر
    بمساحة 5850 متر مربع المبنية من الجص والحلان والرخام المهندم والحجارة
    هندسها المهندس المعماري ابراهيم الموصلي”””&
    فهل يستحق اعادة تشيد هذا المعلم الاثري بهذا التاريخ المخزي بدايتة إرهاب و دم و قتل وخاتمته مثله أقول لا لهذا المعلم والى قير بئس المصير.
    آلا من الأجدر أن يبنى بدله نصب يُحيي به ملحمة الجيش العراقي الباسل و القوى الأمنية الوطنيه و الحشد المقدس و يُنقش عليه ذكرى ماساة البشر العزل الذين وقعوا اسرى جنون داعش. و يُذكر الأجيال القادمه بهذه المأساة المروعه
    ترانيم تدق أجراس الخطر و الحذر من هذا الفكر الوهابي اللعين. وليكن نصب الانتصار نقطة انكسار لذلك التاريخ الاسود و لا رجعه به الى الوراء. فالعراق يجب أن لا يركع و يجب أن ينهض شامخا و احدا موحدا حرا ابيا أرضا و شعبا و يكون العراق ارض سلآم لا ارض انتقام.
    و انشأ الله إعلان النصر قريب و كل عام و الشعب العراقي بخير بهذه المناسبة وكذلك عيد فطر مبارك للجميع.

  8. ذو الفقار

    من هذه الردود والتعليقات بتنا نشك في من هدم المنارة..اهي داعش ام ماعش؟

اترك رداً