عمل الباجة البغدادية خطوة بخطوة – الطعم روعة

img

من اعلام اهل الباجة
مستشار ال نهيان السياسي عدنان الباجة جـي
(ولد: بغداد، العراق في 1341 هـ / 1923 عمر تفكه) وهو سياسي ودبلوماسي عراقي.

عدنان الباجة جي، ابن السياسي البارز في عهد الملكية (مزاحم الباجه جي الذي كان رئيس الوزراء العراقي خلال الحرب في فلسطين في عام 1947) وعين سفيرا للعراق في الأمم المتحدة ابان ثورة 14 تموز 1958 بقيادة الزعيم عبد الكريم قاسم، ثم وزيرا للخارجية في عهد عبد السلام عارف وخدم خلال الحرب مع إسرائيل في 1967.

كان عدنان الباجة جي خارج العراق عندما اطاح البعثيون بحكم عبد الرحمن عارف في انقلاب تموز 1968، وارتأى عدم العودة وقرر العمل مع المعارضة العراقية، حيث كان عضوا بارزا فيها.

والتحق بحكومة أبو ظبي للعمل فيها، وقد حضر اجتماع التوقيع على دستور إقامة الإمارات العربية المتحدة وإعلان استقلال الدولة.

ومما يذكر أنه عقب احتلال العراق احتلال العراق سنة 2003، وتولي سلطة الائتلاف الموحدة سلطة الائتلاف المؤقتة برئاسة السفير الأمريكي بول بريمر أول الهيئات التي تولت شؤون العراق، قام بريمر بتعيين السيد الباجه جي عضوا في مجلس الحكم الذي تشكل بتاريخ 12 تموز/يوليو 2003، ومنح المجلس صلاحيات جزئية في إدارة شؤون العراق، وكانت سلطة الائتلاف الموحدة تمتلك الصلاحيات الكاملة حسب قوانين الحرب والاحتلال العسكري المتفق عليها في الأمم المتحدة. وكانت السلطة الحقيقية بيد قوات الاحتلال الأمريكية وممثلها في العراق بول بريمر.

ويتمتع الباجه جي بصلات قوية في الخليج، وقضى السنوات التي كان فيها بالمنفى في أبو ظبي، حيث كان مستشارا لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، في يوم 10 تشرين الثاني 2015 تناقلت بعض الأنباء خبر وفاته بسبب أزمة قلبية في دبي [1]، بينما نفت أنباء أخرى وفاته وقالت أنه بخير [2]، وانه في أبو ظبي مستقر

1344total visits,3visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

3 تعليق على “عمل الباجة البغدادية خطوة بخطوة – الطعم روعة”

  1. هذه اكلة الباجة تحتاجها ليوم عمل كي تهضمها والا تتحول زيادة في الوزن وزيادرة في الكروسترول وتسبب السكري وارتفاع الضغط
    اني اسويها ولكن بطريقة صحية
    اسلكها ساعة كاملة وارمي ميها بالمجري حتى كل الدهون تطلع وكل الامور المخاطية تروح واغسلها ومن ثم اسلكها من جديد واحط وياها الهيل والثوم وبعد ان تصبح جاهزة اضيف لها الكركم والقليل من الملح وكل هذا خلال ثلاث ساعات فقط وعلى نار وسط تصير ممتازة
    اما اذا تريد الكرشة فهذه صعبة وتاخذ وقت كي تطبخ هي والارجل لذلك لا اشتري الارجل والكرشة لانها تاخذ الكثير من الوقت وصرف الطاقة الكهربائية او الغاز حتى
    يعني اذا تريد تطبخها كما هو موجود بالفيديو اعلاه هاي الساعة تفتر ثلاث مرات 15 ساعة يعني يومين ونصف انت بس تطبخ بيها وتصير ريحة البيت والاثاث كلها ريحة الباجة اعتقد الاخ طبخا خارج البيت وهنا في اروبا ممنوع الطبخ خارج البيت لانه يسبب حريق في شبكات الغاز السائل ويتحول الى كارثة بكل المدينة يجب مراعاة القوانين السلامة العامة وغرامتها كثيرة جدا قد تتحول الى السجن لانها جناية بحق السلامة العامة اقصد في اوربا الغربية وليس الشرقية الغجرية
    *******
    اذا عندك قدر ضغط تنطبخ كلها بساعة وحده وبعدين تتهدر بربع ساعة
    الباجة غنية بالكالسيوم وهي سهلة الهظم واذا تناولتها تستطيع النوم بدون ان تثقل معدتك بشرط الابتعاد عن الطرشي والبصل معها…

    • جدر الضغط ممتاز ولكن مرتي تخاف من جدر الضغط لذلك بلاها
      لذلك من اشتهي الباجة اروح اشتري سمجة كبيرة اتغافها بروق السلفر ونشويها بالفرن اطيب والذ من الباجة وتعبها
      والله اخر مرة طبخناها ضلت يومين حتى تنظف البيت من ريحة الباجة وزهجتها حتى البردات غسلتها وكوتها من جديد هلكت من وراها لذلك اذا قررنا ناكل باجة نروح لمطعم عراقي وفضت راحت

  2. كاظم عبود

    الغذاء– وامراض القلب

    د. مازن سلمان حمود
    أخصائي تغذية علاجية
    الإصابة بالأمراض القلبية لها علاقة قوية بنوع الغذاء اليومي للشخص .وقد لوحظ ازدياد نسبة الإصابة بالجلطة القلبية في بعض المناطق التي تغيرت عادات الأكل فيها .

    الأمراض القلبية التي تتأثر بنوعية الغذاء هي:

    أمراض القلب التاجية
    تظهر هذه الأمراض نتيجة لقلة وصول الدم الى عضلة القلب بسبب تراكم الدهون في طبقات الشرايين التاجية مما يؤدي الى الإصابة بالجلطة القلبية (موت جزء من عضلة القلب نتيجة عدم وصول الدم إليها)، أو الذبحة الصدرية (ألم مفاجئ في منطقة الصدر بعد الإجهاد العضلي والنفسي ويزول الألم بزوال الجهد العضلي)، أو الموت المفاجئ (نتيجة لتوقف القلب المفاجئ عن العمل) .
    وانسداد الشرايين يصيب الشرايين الكبيرة مثلما يصيب الشرايين الصغيرة، فإن أصاب الشرايين المزودة للدماغ أصيب الشخص بالشلل، وإن أصاب شرايين الأطراف أصيب الشخص بآلام متقطعة ومتتالية وشديدة في الأرجل .
    ويبدأ تصلب الشرايين بتراكم الشحوم على طبقات الأوعية الدموية، كما يتراكم الكوليسترول في تلك المناطق بالإضافة الى الكربوهيدرات المعقدة، والدم ومنتجات الدم وتكون الألياف وترسب الكالسيوم مما يسبب تضيق الشرايين وبالتالي قلة وصول الدم الى عضلة القلب.

    العوامل المسببة للأمراض القلبية
    1- الجنس: الذكور أكثر إصابة بالأمراض القلبية من الإناث بحدود 15/1 وتتساوى النسبة بعد سن 45 عند النساء .
    2- العمر: تزداد الإصابة بازدياد العمر .
    3- الوراثة: عامل الوراثة عامل مهم في الإصابة بأمرض القلب .
    4- ازدياد الدهون في الجسم: تزداد نسبة الكوليسترول وكذلك نسبة الترايكلسيرايد (الشحوم المخزونة) وتقل نسبة ناقل الكوليسترول (HDL) من الشرايين مما يؤدي الى تراكم الكوليسترول في الشرايين .
    5- ارتفاع ضغط الدم: الضغط العالي يزيد من تكون وتجمع الدهون والإصابة بتصلب الشرايين .
    6- مرض السكري: هذا المرض يزيد من ضغط الدم وبالتالي يؤدي الى تراكم الدهون في الشرايين والإصابة بتصلب الشرايين .
    7- السمنة: تؤدي السمنة الى انخفاض ناقل الكوليسترول (HDL)، سكما تؤدي الى زيادة ضغط الدم وزيادة الإصابة بأمراض القلب .
    8- ازدياد نسبة اليوريا ومرض النقرس .
    9- تغيرات في تخطيط القلب مثل وجود تضخم في البطين الأيسر للقلب .
    10- التدخين: هنالك علاقة قوية بين التدخين والإصابة بأمراض القلب ونسبة الوفاة تزداد بنسبة 40% في حالة التدخين . والتدخين يؤدي الى تقلص الأوعية الدموية من تأثير النيكوتين وكذلك استنشاق أول أوكسيد الكربون المنتج من الورق المغلف للسجائر .
    11- الدهون: إن زيادة تناول الدهون وخصوصاً الدهون المشبعة (الدهون الحيوانية) تؤدي الى زيادة نسبة الكوليسترول وزيادة الإصابة بأمراض القلب .
    12- الكربوهيدرات: يؤدي السكروز المتناول بكثرة الى زيادة تجمع الترايكلسيرايد في الدم وزيادة الإصابة بأمراض القلب .
    13- البروتين: لا توجد علاقة بين كثرة تناول البروتين والإصابة بأمراض القلب ولكن وجد أن كثرة تناول الحليب قد تؤدي الى كثرة الإصابة بمرض القلب، حيث أجري بحث طبي على أشخاص ومصابين بالأمراض القلبية ووجد أن 75% منهم يحملون أجساماً مضادة للحليب في الدم .
    14- كثرة تناول القهوة: في بحث علمي أجري في أمريكا وجدت علاقة بين كثرة تناول القهوة وازدياد نسبة الإصابة بأمراض القلب .
    15- ازدياد القلق النفسي: الحياة الحالية المعقدة جعلت الشخص يعيش تحت ضغط نفسي كبير مما له الأثر الكبير في زيادة الإصابة بأمراض القلب .
    16- حبوب منع الحمل: في بحوث عديدة أجريت على نساء يتناولن حبوب منع الحمل وجدت نسبة الإصابة بأمراض القلب دون سن 40 – 45 أكثر من النساء اللاتي لم يتناولن حبوب منع الحمل أثناء فترة سنوات الإخصاب (15 – 40) سنة.

    أما الأسباب الرئيسية التي تسبب الإصابة بأمراض القلب فهي:
    ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، وارتفاع نسبة الترايكلسيرايد (الشحوم المخزونة)، وانخفاض ناقل الكوليسترول

    (HDL) الكوليسترول:
    الكوليسترول مادة موجودة في جميع خلايا الجسم وكذلك الهرمونات والمادة الصفراء، لذلك فإن تناول المواد الحيوانية يمنح الجسم كميات من الكوليسترول، وتتفاوت نسبة وجود الكوليسترول في اللحوم الحيوانية، فالبيض يحتوي على أعلى نسبة من الكوليسترول، حيث تعطي البيضة الواحدة 250 ملغم من الكوليسترول .
    والجسم البشري يُكون الكوليسترول عن طريق أكسدة الشحوم المخزونة، ويتخلص الجسم من الكوليسترول عن طريقين: إما بواسطة إفرازه مع عصارة الصفراء الى الأمعاء ويطرد الى الخارج، أو عن طريق تأكسد الكوليسترول الى أحماض صفراوية أولية، ويكرر مع الصفراء الى الأمعاء، حيث تقوم البكتيريا بتحويله الى أحماض صفراوية تطرد الى الخارج .
    وتتأثر نسبة الكوليسترول في الدم بكمية الكوليسترول المتناول عن طريق الغذاء، فترتفع عند تناولنا كميات كبيرة من الكوليسترول والعكس صحيح .
    والحدود الطبيعية العليا للكوليسترول في الدم تكون الى 220 – 250 ملغم/100 سي .سي . وتزداد الإصابة بأمراض القلب بزيادة نسبة الكوليسترول.

    العوامل التي تسبب ارتفاع الكوليسترول:
    1- الدهون: تناول دهون تحتوي على أحماض دهنية مشبعة يؤدي الى ارتفاع نسبة الكوليسترول مثل تناول الدهون الحيوانية (السمن النباتي، السمن البلدي، الدهون الملتصقة مع اللحوم) .
    2- الكوليسترول الغذائي: تناول مواد غذائية تحتوي على كميات عالية من الكوليسترول مثل اللحوم والبيض (صفار البيض، الزبدة، القشطة، كبد الخروف والبقر والدجاج، لية الخروف، الجبن كامل الدسم، مخ الحيوانات وخصوصاً الخروف والبقر) تؤدي الى زيادة الكوليسترول في الدم .
    وقد وجد أن تناول 200 ملغم من الكوليسترول عن طريق الغذاء يؤدي الى ارتفاع الكوليسترول بحدود 25 ملغم/100 سي .سي، والبيضة (الواحدة) تحتوي على 250 ملغم، ولتر الحليب يحتوي على 60 ملغم .
    3- وجبات الغذاء: وجد في بحوث علمية أن الأشخاص الذين يتناولون ثلاث وجبات غذائية في اليوم يكونون أكثر وزناً ونسبة الكوليسترول لديهم عالية نسبياً من الذين يتناولون وجبات عديدة في اليوم .
    4- فيتامين D: يؤدي الى زيادة نسبة الكوليسترول إذا أخذ بكمية كبيرة .
    5- الإجهاد العصبي والنفسي: يؤدي الى زيادة نسبة الكوليسترول .
    6- اختلاف فصول السنة: وجد ارتفاع نسبة الكوليسترول في الشتاء وانخفاضه في موسم الصيف .
    7- زيادة الوزن (السمنة): من العوامل المهمة التي تساعد على زيادة نسبة الكوليسترول .
    العوامل التي تسبب انخفاضاً في نسبة الكوليسترول:
    1- الدهون النباتية وهي دهون غير مشبعة ومتعددة، يؤدي تناولها الى انخفاض نسبة الكوليسترول في الدم من خلال زيادة أكسدة الكوليسترول وزيادة صنع ناقل الكوليسترول (HDL) مثل زيت الزيتون وزيت الذرة وزيت عباد الشمس .
    2- البروتين: قلة تناول البروتين الحيواني مثل اللحوم يؤدي الى انخفاض نسبة الكوليسترول .
    3- الألياف الغذائية: تؤدي الى زيادة طرد الأحماض الصفراوية الثانوية، وبالتالي انخفاض نسبة الكوليسترول في الدم .
    الألياف الغذائية في الباقلاء والفاصولياء والعدس تؤدي الى خفض الكوليسترول . أما الألياف الغذائية في الحنطة والشعير فإنها لا تؤثر في نسبة الكوليسترول . أما الألياف الغذائية الموجودة في الفاكهة إذا أخذت بكميات كبيرة فإنها تؤدي الى انخفاض نسبة الكوليسترول في الدم .
    4- الفيتامينات: فيتامين نيكوتنك أسيد إذا أخذ بكميات كبيرة يؤدي الى خفض نسبة الكوليسترول في الدم .
    فيتامين (C) هنالك بحوث عديدة تحذر من تناول فيتامين (C) بكميات كبيرة لأنه يؤدي الى زيادة نسبة الكوليسترول في الدم . ولكن بعض البحوث وجدت أن نسبة الكوليسترول تقل عند تناول فيتامين (C) بكميات قليلة ولمدة طويلة .
    5 – المعادن: الكالسيوم يؤدي الى خفض الكوليسترول .
    6- الرياضة: تؤدي الى خفض الكوليسترول عن طريق زيادة ناقل الكوليسترول HDL .
    7- مواد غذائية متفرقة: مثل الثوم واللبن يؤديان الى خفض نسبة الكوليسترول ولا يعرف السبب حتى الآن .
    الترايكلسيرايد (الشحوم):
    وهي الشحوم المخزونة في الجسم البشري، وتخزن عادة على شكل ترايكلسيرايد وارتفاع نسبة الترايكلسيرايد في الدم يؤدي الى الإصابة بأمراض القلب .
    العوامل التي تؤدي الى زيادة أو انخفاض الترايكلسيرايد:
    1- السكر (السكروز): يؤدي زيادة تناول السكر الى زيادة الترايكلسيرايد .
    2- الدهون المشبعة (الحيوانية): تؤدي الى زيادة الترايكلسيرايد .
    3- الإجهاد العصبي والنفسي: يؤدي الى زيادة الترايكلسيرايد .
    4- الكحول: يؤدي الى زيادة نسبة الترايكلسيرايد .
    5- الدهون غير المشبعة المتعددة (النباتية): تؤدي الى خفض نسبة الترايكلسيرايد .
    6- الرياضة: تؤدي الى خفض نسبة الترايكلسيرايد .
    نصائح عامة للوقاية من الإصابة بالأمراض القلبية:
    لأهمية الأمراض القلبية وازدياد انتشارها في العصر الحاضر، ولوجود هذه الأسباب والعوامل المساعدة التي تؤدي الى الإصابة بها وجب وضع قواعد غذائية عامة للناس تساعدهم على معرفة المواد الغذائية المضرة لتجنبها والمواد المفيدة للإكثار منها حتى نجنبهم شر الإصابة بالأمراض القلبية الخطرة، وأهمها:
    1- قلل نسبة الدهون المتناولة في الغذاء وأكثر من تناول المواد الغذائية المسلوقة والمشوية .
    2- تناول دهوناً نباتية (زيت الزيتون/ زيت الذرة) المحتوية على نسب عالية من الأحماض الدهنية غير المشبعة والمتعددة لأنها تؤدي الى خفض نسبة الكوليسترول والترايكلسيرايد مما يقلل احتمالات الإصابة بالأمراض القلبية .
    3- الرياضة: دواء ناجع وفعال لخفض الكوليسترول والترايكلسيرايد .
    4- امتنع عن التدخين .
    5- تناول الخضراوات والفاكهة والفاصولياء والباقلاء والعدس بكثرة لأن الألياف الغذائية الموجودة في هذه المواد تؤدي الى خفض نسبة الكوليسترول .
    6- تناول الثوم واللبن بكثرة .
    7- قلل من تناول السكريات والحلويات (السكروز) .
    8- قلل المواد الغذائية الغنية بالكوليسترول مثل صفار البيض (تناول بيضتين في الأسبوع فقط) .
    9- تناول ملعقة طعام من العسل الطبيعي صباحاً .
    10- تناول قدحي ماء صباحاً قبل تناول الفطور بساعتين .
    11- قلل تناول القهوة .
    12 – السمنة داء هدام فسارع لتنزيل الوزن .
    13- تجنب الإرهاق العصبي والنفسي .

اترك رداً