بذاءات نوري المالكي بحق مملكة البحرين

img

هذا الهدلق اصله بنغالي ولابس عكال

عبدالله الهدلق-معنى هدلق في لسان العرب ..بعير

 

استدعت وزارة خارجية مملكة البحرين سفير العراق في المنامة لتسليمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة تؤكد استنكار مملكة البحرين ورفضها القاطع للبذاءات الصادرة عن كل من العميل الفارسي الإيراني وعضو حزب الدعوة الإرهابي الفارسي جواد/ نوري المالكي المسمى (نائب رئيس جمهورية العراق !) والمتحدث باسم الخارجية العراقية بشأن الأحكام القضائية العادلة التي نفذت بموجبها أحكام الإعدام بحق الإرهابيين المجرمين في قضية التفجيرات الإرهابية وقتل رجال الشرطة ، وأمرته بنقل هذا الاستياء إلى الحكومة العراقية .

وشددت الخارجية البحرينية على رفض مملكة البحرين التام لأي شكل من أشكال التدخل في الشؤون الداخلية والقضائية للمملكة ، والتأكيد على ما يتمتع به القضاء البحريني من معايير العدالة والنزاهة والاستقلالية ، وطالبت الخارجية البحرينية حكومة العراق بضرورة الكف فوراً عن مثل تلك التصريحات البذيئة التي تعد تدخلاً صارخاً وغير مقبول في شؤون المملكة وتجاهلاً للأعراف الديبلوماسية وانتهاكاً لميثاق الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية، ولا تتفق مع العلاقات الأخوية بين البلدين، وتعرقل جهود تعزيز تلك العلاقات وتطويرها ولا يساهم في تحقيق الأمن والاستقرار في العراق، وأكدت الخارجية البحرينية على ضرورة التزام الحكومة العراقية باتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها الحفاظ على العلاقات مع الأشقاء وردع كل من يحاول تعكير صفو تلك العلاقة من عملاء الفرس الإيرانيين من أعضاء حزب الدعوة الإرهابي الفارسي وعلى رأسهم الإرهابي المجرم جواد / نوري المالكي.

ولماذا عميت عيون المالكي عن الإعدامات اليومية دون محاكمات التي يقترفها أسياده من جلاوزة النظام الفارسي الإيراني بحق أبناء وشباب دولة الأحواز العربية ، والمسلمين السنة المعارضين في المدن والمحافظات الإيرانية ؟ ولكن كيف يعترض العميل الفارسي الإيراني في العراق جواد / نوري المالكي على جرائم أسياده الفرس في بلاد فارس (إيران) ؟

عبدالله الهدلق

***********
عبد الله الهدلق والجارالله والهاشم : ثالوث كويتي متصهين

من قلم : د. صلاح عودة الله

تختلف درجة الحماقة من شخص الى اخر..والحماقة بحد ذاتها مرض ولكنه ليس كباقي الأمراض, فقد توصل الطب الحديث الى اكتشاف واختراع وتصنيع عقاقير تعالج معظم الأمراض وحتى المستعصية منها, الا أنه بقي عاجزا أمام علاج هذا الداء المستعصي..انه داء الحماقة, بل وباء الحماقة, فهو معدي وسريع الانتشار..انه تسونامي الحماقة والغباء.وفعلا, لكل داء دواء يستطب به**الا الحماقة أعيت من يداويها.
لماذا يصر بعض البشر أن يلتهموا كل الحماقة, ويبخلوا على منح غيرهم ولو قسطا بسيطا منها؟..لماذا يصر البعض الاخر على أن يلبسوا ثوب الجهل والغباء والعمالة؟..لماذا يصر البعض على تحقير كل ما هو عروبي اسلامي, وتمجيد كل ما هو غربي؟..لماذا يقوم البعض بالاصرار على أنهم صهاينة أكثر من الصهاينة أنفسهم؟..هل انقطع وريد الخجل عندهم؟.
ومن أشهر هؤلاء عبد الله الهدلق الكاتب الكويتي الذي تحتضنه صحيفة الوطن الكويتية..من يقرأ مقالات هذا الكاتب والمشهور بسرقته لأفكار وكتابات غيره, يظن أنه يقرأ لكاتب صهيوني متطرف في احدى الصحف الصهيونية.
وفي مقالة له بعنوان:”جزاء قيادات الغدر والخيانة”, يصف هذا الأرعن حركة المقاومة الاسلامية”حماس” بأنها ارهابية همها الوحيد قتل الأبرياء اليهود من النساء والأطفال, ويجد الذرائع والأعذار للصهاينة في ارتكاب مجازرهم بحق أبناء الشعب الفلسطيني, ويطالب الجيش الصهيوني بسحق الفلسطينيين, حيث يقول:”ايها الجيش الاسرائيلي عليكم بالارهابيين الفلسطينيين المؤتمرين بأوامر الارهاب البعثي الفارسي لاحقوا متمردي (حركة حماس!) ومعتوهيها والحمقى من قادتها والمتهورين من زعمائها المتسترين بالدين والمتاجرين به واسحقوهم وابيدوهم ولقنوهم درساً لن ينسوه إلى الابد كما لقنتم (حزب الله!) الارهابي المهزوم عام (2006م) درساً قاسياً أثخنتموهم، وخلصوا قطاع غزة من سطوة (حركة حماس!) الارهابية”, ويمضي قائلا:”لقد جبل كثير من القادة الفلسطينيين على الغدر والخيانة ونقض العهود والإساءة لمن أحسن إليهم ونكران الجميل، وما تتعرض له يوميا هذه القيادات على أيدي الجيش الإسرائيلي هو جزاؤهم”.
وفي مقالة ثانية بعنوان:”(عدو!) عاقل أو (صديق!) جاهل”, وفيها يشدد على حق الكيان الصهيوني في امتلاك وتصنيع الأسلحة النووية, فتراه يقول:”لا يحق للوكالة الدولية للطاقة الذرية أن تطالب دولة إسرائيل بفتح منشآتها النووية أمام الرقابة الدولية، لأن إسرائيل- شأنها شأن الهند وباكستان وهما من دول عدم الانحياز- لم توقع على معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية، كما أن إسرائيل دولة صغيرة جداً لها حالة استثنائية وهي مهددة من جيرانها، سورية، (حزب الله!) الإرهابي المهزوم و(حركة حماس!) المدحورة، كماأن الخطر الفارسي من إيران يهددها، وتلك الأخطار مجتمعة تعطي دولة إسرائيل الحق في امتلاك سلاح ردع نووي للدفاع عن نفسها، وطالما أن جمهورية إيران الفارسية لا تعترف بدولة إسرائيل ولا تقيم تمثيلاً دبلوماسياً معها بل تهدد بإبادتها! فمن حق دولة إسرائيل أن تمتلك السلاح النووي الرادع، ولا توقع على ميثاق منع انتشار الأسلحة النووية ولا تفتح منشآتها النووية أمام الرقابة الدولية..إسرائيل (عدو!) عاقل بينما إيران الفارسية (صديق!) جاهل، والعدو العاقل خير من الصديق الجاهل”.
وفي مقالة أخيرة له:”امن إسرائيل تضمنه التوراة المقدسة..أولئك قوم إن بنوا أحسنوا البنى”, يدافع هذا المأجور النذل عن الاستيطان الصهيوني ويطالب بعدم تجميده وايقافه فحو حق شرعي للصهاينة:”لا أعلم حقا ما سبب الاعتراض على قيام إسرائيل ببناء وحدات سكنية لمواطنيها وعلى أراضيها في مستوطناتها في الضفة الغربية! ولماذا يحتج البعض على خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي (بنيامين نتنياهو) للمصادقة على تنفيذ أعمال بناء واسعة في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، ويحتجون كذلك على خطة وزير الدفاع الإسرائيلي(إيهود باراك) لبناء أكثر من(500) وحدة سكنية جديدة في المستوطنات الإسرائيلية؟! ولماذا يطالب البعض إسرائيل بـ(تجميد!) الاستيطان- وهو حق سيادي- مع أن رئيس الوزراء الإسرائيلي (بنيامين نتنياهو) قد أكد على أنه سيعلن- خلال خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة نهاية شهر سبتمبر- عن نيته تقليص حجم أعمال البناء وإبطاء وتيرته في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية؟! أليس من حق أي دولة أن تبني وحدات سكنية لشعبها على أراضيها؟! لا (تجميد!) للحق، ولكن ربما يتم تقليصه حسب الحاجة”.
هذا جزء بسيط من خراريف وليست مقالات لهذا الأحمق المنشق المدعو عبد الله الهدلق, فهو وفؤاد الهاشم وأحمد الجارالله يشكلون الثالوث العميل المتصهين الكويتي..أطالع وبشكل مستمر الصحف العبرية على اختلاف توجهاتها, ولم أجد كتابات مماثلة لكتابات هذا الأحمق الوقح الا في بعض الصحف اليمينية المتطرفة.
قد يقول قائل ان التعقيب على مقالات هؤلاء الكتاب يزيدهم شهرة, وأقول ان قيام الصحف الكويتية بنشر مقالاتهم يوما بعد يوم سيؤثر في عقول ضعفاء النفوس, فيصدقون بل ويعتمدون ما يكتبوه من كلام فارغ أجوف وباطل وكاذب, عملا بمقولة بول غوبلز وزير الدعاية الألماني في عهد هتلر”اكذب ثم اكذب ثم اكذب فلا بد من أن يصدق الناس في النهاية”..ومن هنا أرى أنه من الواجب أن نقوم بفضح هؤلاء المرتزقة وتعريتهم, واظهار حقيقتهم فمقالاتهم منشورة على موقع وزارة خارجية الكيان الصهيوني, ويتقاضون الرواتب من هذه الوزارة..انهم باعوا عرضهم وشرفهم مقابل حفنة من الدولارات, ولكننا نعلم تمام العلم بأن الصهاينة لا يثقون بأي انسان وسيقذفوا بهم الى مزابل التاريخ عندما سيستغنون عن خدماتهم, تماما كما سيفعل بهم شرفاء الكويت والعرب.
والى عبد الله الهدلق الأحمق المتصهين الشامت بالفلسطينيين ومعاناتهم أقول, سنلاحقك أنت ومن هم على شاكلتك وسنهاجمكم ونعريكم, فلربما قليل من الخجل سيغيركم, ولكن ان لم تستح فافعل ما شئت.
لست من الذين يحبذون استعمال الكلمات الجارحة, وهذا هو اسلوبي بحكم تربيتي منذ نعومة أظفاري, ولكنني أجد نفسي مضطرا لاستعمالها في بعض الأحيان في وصف أناس افتقدوا لفترة الطفولة الطبيعية من أمثال الهدلق وصحبه, لذلك أقول:أوسخ الأرحام ذاك الذي أنجبك يا عبد الله الهدلق..أكتفي بهذا القدر تاركا للاخوة القراء والمعقبين الادلاء بدلوهم.
عربتايمز

1849total visits,9visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

12 تعليق على “بذاءات نوري المالكي بحق مملكة البحرين”

  1. يكفي المالكي شرفا بان كل العالم ينظر له بالف حساب ويكفي العراق شرفا بان يكون المالكي رمزا وطنيا عراقيا قارع اعتى قوى العالم وانصاعت له اكبر الدول فليقولوا هؤلاء الاقزام ما يقولون لانهم اشباه رجال في نكنات المستعمرات البريطانية والامريكية والاسرائلية وهاهو حمد ال خليفة يقبل اقدام الصهاينة من اجل ان يكونوا اسياده فاين الثرى من الثريا ؟

  2. جبار حميد حسين الكناني

    اين كنت ايها الهدلق عندما غزاكم صدام اللعين الان تتكلم على اسيادك ايها النذل انت وكل دول الدعارة الخليجي لايوجد فيكم رجل بمعنى كلمة رجل . العراقيين يعرفون المالكي جيدا ويكفيه فخرا هو من اعدم صدام ويكفيه فخرا عندما طالب الامريكان بالخروج من العراق اما انت ودول خليجك فهم عايشين تحت المظلة الامريكية والبريطانية اذن من هو العميل ياشبيه الرجال ولمعلوماتك انا والله لم ولن انتمي الى اي حزب ولكن ضميري دفعني بالرد عليك مع شكري الجزيل لموقع شبابيك الموقع الحر وربي يوفق كل العاملين في هذا الموقع

  3. بدأ الاخوان الشيعة بصناعة اله اخر اسمه نوري المالكي

  4. لا نستطيع ان نقول العراق الحديث بدون ذكر ابو اسراء اعزه الله لانه سمة العراق الحديث ولماذا ؟ لان المالكي ومن خلال ادائه اليومي لراب الصدع الذي حدث في صميم العراق اعطى ميزه لاتوجد الا لعدد قليل من المواطنين انه انسان وطني وابن العراق الذي يسير على نهج خطي ال البيت ع , من هو الذي اخرج الامريكان من ارض العراق وبدون معركه ونزيف دم ؟ انه ابو اسراء نوري المالكي , وان هذا المواطن والذي تكللت مسيرته بنجاح تلو النجاح قد اغاظ معسكر اعداء العراق وحعلهم يوضفون الاعلاميون الاجراء والذين باعوا شرفهم وضميرهم لقاء حفنه من الدولارات , ان اعلام الفوضى الخلاقه عاجز عن النيل من ابن العراق الشامخ لانه يعمل لا لمنفعه شخصيه بل لمنفعه العراق ورفع رايته عاليا بين رايات الدول المتحضره , تبا الى اعلام ال مرخان الهزيل واعلام موزه المنكوح من قبل هنري ليفي وشلته , القافله تسير ولا يهمها نباح الكلاب الضاله .

  5. أحمد الكاظمي

    حي الله أبو إسراء حارق قلوب العربان الوهابيين الاراول

  6. غير معروف

    يثب مرة ثانيه ان السيد المالكي فعلا انه ابن العراق اما الدين ضدة هم اولاد البغاء فليعلم الجميع ان المالكي من علق سيدهم اللعين صدام الملعون اصبح المالكي رمز ضد كل طاغي منافق حقير تحيه لاابااسراء البطل

  7. مشكو شنگالي

    لك الله يا عراق.
    جعلنا من ابو اسراء إله كما سبقنا من صدام الها.
    الى متى نبقى نطبل ونزمر لناس لم يقدموا للعراق والشعب سوى المآسي،ومن منظور طائفي أو قومي او مناطقي،
    وننسى عراقيتنا.

اترك رداً