واحد دليمي مرتزق للارهابيين القطريين يصاب بالاحباط ويشهر بالجيش العراقي…”ضابط عراقي” يثير السخرية بعملية أمنية غير مسبوقة

img
 عربي 21 هو موقع تابع للمخابرات القطرية ومرتبط بالارهابيين في كل مكان..يستهزأ هذا الموقع بضابط عراقي قام باعتقال قناص داعشي ..الموقع ومعلقيه استاؤا من هذا العمل وصوروا الامر على انه سخرية..فالمقطع الفيديوي ان كان صحيحا او تمثيلا فهو يمثل بطولات حقيقية لابطال الجيش العراقي والحشد الشعبي..في اقتناص جرذان الارهاب البعثوهابيين…وهذا الديليمي المحبط يتباكى على بطولات الجيش العراقي التي شوهها هذا الضابط..والحقيقة ان الجيش الذي يتباكى عليه هذا الدليمي هو جيش الغدر والخسه والمجازر بحق الشعب العراقي في عهد البعث وصدام اللعين وقد يكون هذا القناص ضابط في جيش الدليمي واصبح تحت امرة الارهابيين القوقاز والبربر والافغان والاتراك…

تحية الى مقدم هاشم صاحب الغيرة العراقية والعار للمرتزق مصطفى الدليمي …

عربي21- مصطفى الدليمي
#
“المقدم هاشم” قبل تنفيذ عملية اعتقال قناص من تنظيم الدولة- من الفيديو

أثار مقطع فيديو بثه ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء، لـ”ضابط عراقي” ينفذ عملية أمنية غير مسبوقة لاعتقال أحد عناصر تنظيم الدولة في الموصل، موجة سخرية عارمة.

ويظهر المقطع، ضابطا برتبة مقدم يدعى هاشم، مع خمسة عناصر يرتدون الزي العسكري، يقول إنه سينفذ صولة على قناص قطع الشارع أمام تقدم القوات العراقية، وأنه أصر على تنفيذ هذه العملية لأنه لا يخاف من الموت والكل يعرف ذلك.

وقطع “الضابط” العراقي مع جنوده مسافة تقدر بـ25 مترا ليدخل بيتا غير مأهول دون أي مقاومة، ثم اعتلى السطح، ليمسك بشخص لم يظهر وجهه، على أنه قناص من تنظيم الدولة.

وما أثار سخرية رواد مواقع التواصل، أن “المقدم هاشم” أثناء إعلان سيطرته على الموقف وأن القوات الأمنية ستتمكن من التقدم، يظهر مصور “الفيلم” الذي دخل قبل الضابط وقواته لمكان “القناص” فوق الحائط، مرتديا “نعلا”.

وتناقلت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي العراقية، مقطع الفيديو بشكل واسع، حيث لاقى تفاعلا كبيرا بين الناشطين، فقد سخروا من “طريقة التمثيل” وضحك الجندي الذي يسير خلف الضابط، وتقييد “القناص” بعلم نادي ريال مدريد.

"ضابط عراقي" يثير السخرية بعملية أمنية غير مسبوقة (شاهد)

وعلق يزن خالد قائلا: “هذولة خطية ولله جاي يتخيلون ويصورون أول شي هذه المقدم أبو مرتضى الجايجي جان يبيع جاي (شاي) يم جوازات الكرادة أسوا مقدم بس هو يحب مسلسل علم دار جان خطية حير متأثر بي”.

وكتب دكتور سعد السعدي تعليقا على الفيديو، يقول إنه “إساءة للجيش والقوات الأمنية العراقية لأنها بالحقيقة قاتلت بشكل أسطوري وبطولي وهائل وهي ليست بحاجة لهكذا سخافات”.

وسخر صقر الحنظل من المقطع قائلا، إنه “فلم المهمة المستحيلة الجزء العاشر ونص، لك هذا رامبو من شافه كام يبچي”، بينما علق ياسر الأوسي: “لك هاي شنو بروسلي بصغره مسواها بس احتمال القناص اطرم وأطرش ميسمع هاي الهوسه”.

ولم يتسن لـ”عربي21” التحقق من صحة المقطع المنشور، كما أنه لا يمكنها التأكد من زمان ومكان التصوير ولا الأشخاص الظاهرين في المقطع.

أعلن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أن وزارة الدفاع الروسية أبلغت رئيس البلاد فلاديمير بوتين أنها ترجح مقتل زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي أبو بكر البغدادي في الرقة السورية.

وأوضح بيسكوف أثناء مؤتمر صحفي عقده اليوم الجمعة أن بوتين بصفته قائد القوات المسلحة الروسية يستلم التقارير على أساس دوري بشأن آخر التطورات من وزارة الدفاع.

وامتنع المتحدث باسم الكرملين عن تقييم نتائج الضربة الجوية التي يعتقد أنها أودت بحياة زعيم “داعش”، مشيرا إلى أن تقدير هذا الحدث من وجهة النظر التكتيكية والاستراتيجية يعود إلى صلاحيات وزارة الدفاع.

في الوقت نفسه، شدد بيسكوف على أن محاربة الإرهاب في سوريا قد تكون أكثر فعالية في حال تم تجاوز “نقص التفاهم والتعامل” مع الطرف الأمريكي، مضيفا أن سبب ذلك هو غياب الرغبة لدى واشنطن في تطوير التعاون مع موسكو.

وذكر المتحدث أن هدف الحملة الروسية في سوريا هو دعم الحكومة الشرعية في مكافحة الإرهاب، مستطردا أن موسكو تسعى أيضا إلى تحقيق أهدافها الذاتية، إذ يخوض آلاف المنحدرين من الاتحاد السوفيتي السابق صراعا مسلحا هناك، في صفوف المتطرفين.

المصدر: وكالات

أندريه بودروف

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إنه لا يمكن تبرير نشر راجمات الصواريخ الأمريكية HIMARS جنوبي سوريا بمحاربة الإرهاب، معتبرا ذلك محاولة لتبديل هذا الهدف بمناوراتها الجيوسياسية.

وأكد لافروف خلال مؤتمر صحفي عقده في موسكو مع نظيره من لاوس، أن العسكريين الروس يحللون الوضع حول نشر هذه المنظومات جنوبي سوريا على الحدود السورية مع الأردن والعراق، بما في ذلك اعتمادا على قنوات التواصل مع الأمريكيين المخصصة لمنع وقوع حوادث غير مرغوب فيها.

وشدد على أنه لم تعد في هذه المنطقة، حسب المعلومات الموجودة بحوزة روسيا، أي فصائل تابعة لـ”داعش”، ولفت إلى أن منظومات HIMARS تعد أسلحة خطيرة، لكنها ليست فعالة في التصدي للمجموعات الداعشية. وأشار إلى الخبراء الروس والأجانب، ينظرون إلى هذه الخطوة، كجزء من السعي لإنشاء مجموعة قوات إضافية لن تسمح بإقامة قنوات تواصل مستقرة بين القوات الحكومية والرديفة في سوريا وشركائها في العراق.

1769total visits,3visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

تعليق واحد على “واحد دليمي مرتزق للارهابيين القطريين يصاب بالاحباط ويشهر بالجيش العراقي…”ضابط عراقي” يثير السخرية بعملية أمنية غير مسبوقة”

  1. علي علي

    ابطال بارك الله فيكم و الخزي لاعداء العراق اللهم انتقم من الذين يريدون السوء للعراق

اترك رداً

Protected with IP Blacklist CloudIP Blacklist Cloud