السيستاني يجيب عن استفتاء بخصوص “البيرة الاسلامية”

img

البيرة الخالية من الكحول..انتشرت بكثرة في اوربا والعالم لاسباب مختلفة..ومنها انها خالية من الكحول ويمكن للسائق شربها وكذلك هناك اسباب صحية تمنع تناول الكحول لمرضى الكبد وغيرهم …اما فائدة البيرة الخالية من الكحول فهي كبيرة ..والسبب انها تحوي مواد غذائية عالية الفائدة ..لانها تصنع من الشعير والخميرة وهذان المادتان فيهما قيمة غذائية عالية..ثم ان البيرة تمنع امراض الكلى..حيث الحرارة العالية وحاجة الجسم الى السوائل والبيرة بالذات تشجع على شرب المزيد من السوائل دون الشعور بالشبع…اما من خصائصها الكبرى هي تصنع من الشعير وهو الغذاء الرئيسي للحصان..والمعروف عن قوة الحصان…اما الكحول فهو بالتاكيد ليس له علاقة بخصائص البيرة بل هو سبب عدم تناول شراب الشعير او البيرة بسبب المضار التي يسببها وبسبب تعارضه اجتماعيا ودينيا مع الصفات المتعارف عليها للانسان..وحسب ثقافات الشعوب ومعتقداتهم..ولعلم البعض فان الخبز الذي نتناوله ياكله الانسان يتحول في المعدة الى نشويات تتحول الى سكر الكلوكوز وفي الدم يتحول الى كحول اثيلي وماء ..والكحول الاثيلي هو الذي يحترق ويستهلك في الخلايا ويعطي الطاقة للجسم …اما الكحول مباشرة يدخل الى الدم بكميات اكثر من ماهو مسموح ويغرق الخلايا بكميات كبيرة من الطاقة التي تسبب حالة السكر …والله اعلم
************
صدرت عن مكتب المرجع الديني، علي السيستاني، الأحد ، مجموعة من الاستفتاءات بخصوص شراب الشعير “ماء الشعير”.

وجاء في نص الأجوبة للرد على الاستفتاءات التي وردت لمكتبه اليوم ( 11 حزيران 2017):

السؤال: البيرة الخالية من الكحول، هل يجوز شربها وهل هي طاهرة ؟ الجواب: لعلك تقصد الشراب الذي يتعارف صنعه من نقيع الشعير المخمر ويوجب النشوة عادة ويسمى بالفقّاع وهو حرام كما انه محكوم بالنجاسة.‏

السؤال: هل الفقاع وهو شراب متخذ من الشعير غالباً يوجب النشوة عادة لا السكر يجوز شربه؟ الجواب: الفقاع وهو شراب متخذ من الشعير غالباً يوجب النشوة عادة لا السكر، وليس منه ماء الشعير الذي يصفه الأطباء ــ يحرم شربه بلا إشكال، والأحوط لزوماً أن يعامل معه معاملة النجس.

السؤال: ما هو رأيكم في شرب ماء الشعير المتداول في الاسواق وقد يكتب عليه خالياً من الكحول؟ الجواب: الشراب المتخذ من الشعير المسمي بـ “الفقاع” حرام بلا اشكال ونجس على الاحوط لزوماً وهو يوجب النشوة عادة لا السكر والظاهر ان ذلك من جهة ضئالة نسبة الكحول فيه، فان كان الشراب المذكور يصنّع خالياً من الكحول تماماً وبالتالي لا يصدق عليه اسم الفقاع عرفاً فلا بأس به والا فهو حرام ولا يجدي تخليصه من الكحول بعد تصنيعه.

السؤال: هل يحل شرب البيرة المكتوب عليها عبارة “خالية من الكحول”؟ الجواب: لا يحل إذا كان المراد بالبيرة الفقاع الموجب للنشوة وهي السكر الخفيف، وأما إذا كان المراد بها ماء الشعير الذي لا يوجب النشوة فلا بأس به.

1968total visits,4visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

5 تعليق على “السيستاني يجيب عن استفتاء بخصوص “البيرة الاسلامية””

  1. رحمه لوالديك ابو سمير افتهمت شي يعني حلال نشرب البيره الخاليه من الكحول لو حرام؟ شنو عصير شعير وشنو فقاع؟
    ******
    عندما تسكب الجعة او البيرة في الكاس تظهر رغوة تفوح من الكاس وهذا دليل ان الرغوة او الفقاع سبب النشوة وهذا هو حرام..حتى لو كان البيبسي كولا يصدر نفس الرغوة…

  2. غير معروف

    لماذا هذا اللف والدوران على السؤال …. الجواب واضح مادامت لاتحوي على مسكر فهي حلال واذا نتج عنه سكر ونشوه فهو حرام بالتاكيد …..

  3. ابراهيم

    لا يوجد بيرة خالية من الكحول اطلاقا حتى تلك التي يكتب عليها تجاريا خالية من الكحول فهناك نسبة ضئيلة من الكحول ويمكن الرجوع إلى الإنترنيت والتحقق من مكونات هذا النوع من البيرة…وما كان كثيره مسكر فقليله حرام
    **********
    في خل الطرشي توجد نسبة 6 بالميه كحول..الكحول جزء من تركيبة كافة المواد الغذائية مادامت النشويات والسكريات في تركيبته…المهم ان لايؤدي الى ذهاب العقل كما يذكر في القران الكريم

    • ابراهيم

      على هذا التحليل ممكن أن نشرب معلقة شاي من أي مسكر فهو لأي ذهب العقل….
      *********
      الاعمال بالنيات

  4. ابراهيم

    https://alcoolisme.ooreka.fr/comprendre/biere-sans-alcool
    للذي يقرأ فرنسي سيلاحظ في هذا المقال أنه لا يوجد شئ إسمه بيرة مائه بالمائة بدون كحول وإنما نسبة الكحول ضئيلة وقد لا تصل إلى الحد المقرر باعتبار المشروب كحول حسب القوانين الداخلية لبعض الدول ليطلق عليها بدون كحول

اترك رداً