قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة في الموصل « داعش» يرتكب المجازر بحق المدنيين

img

افاد مصدر في الشرطة العراقية بأن مدنيين اثنين اصيبا بانفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب الطريق قرب سوق شعبي في حي البساتين في بغداد

وفي سياق الاستمرار في محاربة التنظيمات الارهابية ومطاردة فلولها أعلن مدير شرطة الاقضية والنواحي بقيادة شرطة كركوك عن اعتقال احد عناصر تنظيم «داعش» وسط المحافظة.‏

كما اعلن مسؤل محلي في محافظة ديالي انه سمع صوت انفجار مدو بعد قصف جوي عراقي لمركبة مفخخة وتحمل معدات و أسلحة تابعة لتنظيم «داعش «الارهابي‏

وفيما يخص ملف النازحين ومرحلة مابعد «داعش» فقد دعا رئيس مجلس النواب العراقي المجتمع الدولي ان ياخذ دوره الفاعل والمسؤول في اغاثة العوائل النازحة من الموصل التي تواجه ظروفاً انسانية مأساوية مؤكدا ان مرحلة ما بعد الارهاب تتطلب تنسيقا دوليا عاليا لمحاربة الفكر الارهابي .‏

وكان قد كشف عضو مجلس محافظة ديالى إن القرى الجنوبية لناحية قره تبه شهدت مؤخراً سلسلة هجمات ليلية من قبل تنظيم داعش الارهابي استهدفت منازل أسر آمنة أسفرت عن خطف او قتل أبرياء بحجج وذرائع واهية وأن تنامي مثل تلك الهجمات سيؤدي الى حركة نزوح من المنطقة .‏

وفي السياق ذاته كشف مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في تقاريره عن «ارتفاع هائل» في أعداد المدنيين العراقيين الذين يقتلهم مسلحو تنظيم داعش أثناء هروبهم من الموصل.‏

واضاف أن أكثر من 231 مدنيا قتلوا أثناء محاولتهم الفرار من غرب الموصل منذ 26 أيار الماضي، من بينهم 204 على الأقل قتلوا خلال ثلاثة أيام من الأسبوع الماضي اضافة الى تقارير تفيد بسقوط ما بين 50 إلى 80 قتيلا إثر غارة جوية استهدفت منطقة الزنجيلي في 31 أيار الماضي.‏

واوضحت التحليلات السياسية أن المستجدات الاخيرة حصلت نتيجة الضغط المتواصل الذي يمنى به د اعش في منطقة محددة مما اضطرالتنظيم الارهابي لاستهداف المدنيين بعمل مجازر جماعية وعمليات سلب ونهب للأموال وذلك خير دليل على نجاح القوات العراقية في تطويق عناصره وقرب نهاية المعركة والقضاء عليه نهائيا، وأن هذه الممارسات ما هي إلا مراحل النزاع الأخير من عمر «داعش».‏
الجمل السوري

823total visits,1visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

اترك رداً