السعودية تستعد للاستثمار في العراق..وقصة حواري مع زميلي الالماني

img

كريم البيضاني
كلما ظهر بصيص امل في انتهاء الصراعات في المنطقة ..يظهر من يؤججها…سالت ذات مرة احد الالمان المحسوبين على المتطرفين القوميين..عن سبب الخلاف بينهم وبين اليهود…بالرغم من انه كان يكن لي الاحترام والتقدير لاني كنت زميله في العمل..قال نحن لانكره اليهود لانهم يهود وشعرهم اسود او انهم ليسوا بعيون زرقاء…نحن كرهنا افعالهم فقط..بالرغم من اني لا ادعو الى ابادتهم او جعلهم صابون للغسيل كما فعل هتلر…انا فقط منتفض لكرامتي كالماني عشت فخورا بعرقي وكياني وبلدي…المشكلة تكمن في اننا كدولة المانية كنا مكبلين بسيطرت اليهود على بلدنا..هم اذكياء ولكنهم خبثاء..فهم يسخرون اعمالهم لمنفعتهم فقط بالرغم من انهم من ابناء البلد وعاشوا منذ سنين طويلة هنا…قال المال بايديهم والوضائف الكبيرة والبنوك وكل بنايات مراكز المدن الكبيرة والصغيرة بايديهم..هم العلماء والفقهاء والمفكرين والعظماء..اما نحن ففلاحين لايحق لنا اي منصب واذا كان هناك فيحاربونه..وقال ايضا..حتى اسمائهم الالمانية..فهم رجل زلبر مان وكولدشتاين ..وتعني رجل الفضة والذهب واسماء تدل على انهم عظماء ..قال وعندما جاء الحزب القومي الالماني انخرط فيه الكثير من الالمان وبدأت ابداعات الشعب الالماني تظهر وتبين ان اليهود هم العقبة امام تطور المانيا…ولكنه استطرد يقول ان مافعله هتلر بعد ان استغل هذه الامور مجتمعة ..واجج الحروب ..وبدلا من ان نبني المانيا لنتفوق على غيرنا ..تدمرت المانيا…وقال نحن الان دولة كبيرة واوفينا ماعلينا من التزامات بسبب حروب الحزب القومي الالماني…وها نحن نقود اوربا بدون حروب..وننال اعجاب العالم…
فقاطعته ..انتم الان من اشد الاصدقاء لاسرائيل واليهود ..ولاتوجد هناك حساسية بينكم وبينهم…وتدعمونهم بالمال والسلاح…فقاطعني واجاب بطريقة لم اكن اتوقعها…
قال مادامت اسرائيل تجمع اليهود وهم بعيدين عن مجتمعنا ونحن نسيطر على مقدرات بلدنا حاليا…فليس من مصلحتنا عودتهم الينا..لان حالة ماقبل الحرب العالمية الاولى والثانية قد تعود من جديد…فبقاءهم في الشرق الاوسط يجعل شرورهم عليكم ويجنبنا ويلاتهم…
فقاطعته ..قائلا …الم تستفيد الشعوب الاوربية الان من مايقوم به اليهود من ابتكارات واختراعات سيطرت على كل العالم..مثل بيل غيتس مؤسس مايكروسوفت وتسكر بيرك مخترع الفيسبوك…وبول نيومان مخترع الكومبيوتر الحديث…وقبلهم نيوتن واينشتاين وعالم الاقتصاد كارل ماركس..فاجابني قائلا ..من الافظل ان يبقون بعيدين عن بلدنا ..لان المسالة تمس كرامتنا كشعب الماني وليس للاقتصاد والاختراعات دخل في الموضوع…وشعاراتنا حول طرد الاجانب لاتغدوا كونها وسيلة ضغط على من يحكمنا اذا تازمت الحالة..فنحن لانهاجم الاجانب الذين اندمجوا في مجتمعنا ويحترمون قيمنا وحضارتنا..نحن ضد من ياتي ليهدم مابنيناه…
انتهى وقت العمل ولم نتطرق للموضوع مجددا ..بسبب ضروف العمل..وكانت هذه بدايات فهمي لطبيعة العلاقة بين الالمان واليهود وحتى النمساويين وغيرهم…
والطريف في الامر اني بعد مدة كنت مسافرا الى مدينة اخرى بالقطار السريع الحديث..وكان هناك نهائي كاس اوربا وكان الصخب على اشده في القطار..ولكن عربتنا كانت هادئة نسبيا الا من مجموعة من اربعة او خمسة اشخاص..كانوا يحتسون الخمر ويتكلمون بصوت عالي…بلغلة انكليزية ..كانوا يوجهون كلامهم الى ركاب العربة وكان احدهم واقفا وبيده قنينة بيره والاخر لا اعرف ماذا يشرب…قال انا من اسرائيل..تركت عملي كصاحب شركة وجئت لاشاهد نهائي اوربا الكروي…قال ايضا انه كان في دولة اخرى وحضر مباراة اخرى وهاهو يتوجه الى نهائي اخر…وعندها قاطعته امراة المانية شابة وقالت له هذا جيد باللغة الانكليزية…فذهب الرجل الواقف وجلس الى جنبها ولازال يتكلم بصوت عالي…يسمعه كل ركاب العربة…وسالها هل تعرفين اسرائيل؟؟..قال انا من هناك حيث اينشتاين ونيوتن وعدد بقية العلماء …وبدأ يسرد مافي داخله ..تماما كما ذكر لي الالماني الذي ربما لوكان جالسا في العربة لماسكت على هذا الامر..الامراة الالمانية كانت تبتسم له وتنصت باحترام لمايقول..ولكنه كان يلح على التفاخر بمايقول..وان اسرائيل هي من انجبت هؤلاء …
والفتت بطريقة لا ارادية لارى ملامح هذا الشخص..كان في متوسط العمر له ملامح يهودية شرق اوسطية …وشعرت ان لا احد اجبره اوساله عن ما يقول..بل كان هذا كلاما بداخله مكبوتا واخرجه ليستريح….
هذا الكلام نقوله ونحن نرى كيف استقبل ال سعود والخليجيين وحتى اكثر من خمسين دولة سنية ..الرئيس الامريكي ترامب وزوجته اليوغسلافيه السلوفينية وابنته وزوجها اليهودي كوشنير…
الاحساس الذي كان بداخل زميلي في العمل الالماني تجاه اليهود الالمان هو غير الكلام الذي تكلم به الجميع في الرياض عاصمة مملكة السعودية…والبراغماتية تعني الواقعية في السياسة..فمادام ال سعود ودول الخليج معهم قد ادخلوا كلمة البراغماتية الى قاموسهم السياسي منذ البداية..تفوقوا على الجميع اقتصاديا واعلاميا وسياسيا…بفضل واقعيتهم…بالرغم من تخلف شعوبهم وعدم ديمقراطيتهم بالمعايير الغربية..
وعندما طرحت دول الخليج على صدام ان يخرج من العراق بملياراته ويذهب الى ابوظبي او الرياض ويعطونه كلمتهم بعدم المساس به..لم يكن ذلك حبا به بل خوفا على ضياع حكم الاقلية السنية في العراق ومجيئ اغلبية الشعب للحكم وسيكون خصومهم الايرانيين الذي اذلوهم في عهد الشاه وحاربوهم في عهد الثورة الخمينية بواسطة صدام .هم الرابحون حسب تفكيرهم..ولكن صدام اصر على جهله وغطرسته وذهبت الامور الى الاسوأ حيث وصلت النار الى حدائقهم وناطحات سحابهم الشاهقة..التي بنوها بسياستهم البراغماتية…فاين وصل الحال بصدام والقذافي ومصر وليبيا واليمن..الخ…
مصر لاتعتبر اسرائيل خطرا عليها بقدر خطر قطر والاخوان المسلمين…والاردن يعتبر العلاقات مع اسرائيل نعمة ويستثمرها في سبيل حلب ماتبقى من ثروات العراق…وسوريا ذهبت مع الريح…
ايران هي عقدة المنطقة حاليا ..فمن يقف معها يدور في ثقب اسود مجهول المصير…ومن يقف مع من اجتمعوا في الرياض لن يلقى مصير العراق وسوريا واليمن…الخ…
قد يعجبنا هذا الكلام ام لا ..هذا هو الواقع …فالاسرائيلي موجود في اسرائيل ..مصلحة امريكية واوربية عليا…حيث استتبت الامور لديهم..واسرائيل ضمانة لبقاء الاماكن المسيحية المقدسة لدى المسيحيين…
وابسط مثال على مانقول ..هو ماحصل لكوبا وفيديل كاسترو..حيث لاتبعد كوبا عن ميامي سوى ستون كيلومترا..ولكن الشعب الكوبي دفع الثمن غاليا بسبب عناد الشيوعيين وفيديل كاسترو وخليفته اخوه راؤول..الذي استجدى العطف وهو ذليل من اوباما…فلو لم يكن كاسترو لما صار وضع كوبا هكذا…والانسان يعتبر من غيره….فلا حماس ولاحزب الله سوف يهزمون اسرائيل وامريكا وال سعود ولا تستطيع امريكا واسرائيل ان تقضي على هؤلاء..لان العالم تغير..وعلينا ان ننظر له بمنظار الواقعية السياسية التي لاتعني الاستسلام بل الحفاض على ما موجود ..لعل وعسى ياتي وقت اخر يصحح ما نعتبره تجاوزا او خطأ..
فصفقات السعودية مع ترامب نعتبرها مذلة ونقص وخنوع ولكن الحقيقة هي انهم جربوا اتفاقيات مؤسس مملكتهم عبدالعزيز مع الامريكان وكانت هذه نتائجهم..نحن مديونون وهم يتصدقون على العالم بما تجود به خزائنهم…نحن لسنا في عصر التنظير والايدلوجيات بل في عصر الاقتصاد والتجارة…

***********

أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الاثنين، أهمية توسيع التعاون بين العراق والمملكة العربية السعودية، فيما أبدى وزير البترول السعودي خالد الفالح استعداد شركات بلاده للاستثمار في العراق.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان، إن الأخير ‘استقبل، اليوم، وزير الطاقة والصناعة والثرورة المعدنية السعودي خالد بن عبد العزيز الفالح والوفد المرافق له’.

وأضاف البيان، أنه ‘جرى خلال اللقاء مناقشة تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مجالات النفط و الصناعة والبتروكيمياويات والكهرباء والمعادن والتجارة والمصارف، كما جرت مناقشة التعاون لدعم أسعار النفط في منظمة اوبك’.

وأكد العبادي، وفقاً للبيان، ‘أهمية توسيع التعاون الثنائي بخطى ثابتة لمصلحة البلدين’، مشيراً إلى أن ‘التعاون بين دول المنطقة سيؤدي إلى نهضة شاملة يستفيد منها الجميع’.

من جانبه، لفت الفالح إلى ‘أهمية دور العراق في المنطقة والخطوات الحثيثة التي يخطوها في جميع المجالات’، مبدياً ‘استعداد الشركات السعودية للتعاون والاستثمار في العراق ورغبة السوق السعودية في الحصول على المنتوجات العراقية’.

يشار إلى أن وزير البترول السعودي خالد الفالح وصل، في وقت سابق من اليوم الاثنين (22 ايار 2017)، إلى العاصمة بغداد في زيارة رسمية.
أفادت وكالة الانباء القطرية الرسمية يوم الاثنين ان امير بلادها تميم بن حمد آل ثاني بعث رسالة رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

وأكدت الوكالة ان الرسالة تضمنت الدعوة الرسمية التي وجهها تميم الى العبادي لزيارة قطر.

وكان محمد بن عبدالرحمن آل ثاني وزير الخارجية القطرية قد سلم خلال العبادي خلال لقائه في بغداد تلك الدعوة.

وذكرت الوكالة ان العبادي قد عبر عن تقديره لقرار دولة قطر بشأن إعادة فتح السفارة القطرية في العاصمة العراقية بغداد قريباً.

ونقلت الوكالة القطرية عن وزير خارجيتها قوله “إن زيارته إلى بغداد تأتي انطلاقًا من العلاقات الأخوية الوثيقة والراسخة بين دولة قطر وجمهورية العراق الشقيقة”.

وأعرب ايضا عن شكر دولة قطر العميق لدولة رئيس الوزراء العراقي على الجهود المقدرة التي بذلتها الحكومة العراقية في المراحل النهائية للإفراج عن المواطنين القطريين ومرافقيهم ودعم إطلاق سراحهم وتأمينهم حتى وصولهم إلى مطار بغداد وعودتهم سالمين إلى قطر.

5181total visits,4visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

11 تعليق على “السعودية تستعد للاستثمار في العراق..وقصة حواري مع زميلي الالماني”

  1. السعودية تستثمر في العراق نعم كانت وما زالت تستثمر في القتل والهدم والدمار منذو الحرب العراقية الابرانية الى يوم يبعثون !! ومراح يجي خير من السعودية!! ومجئ وزير طاقتها السعوري والكطري الى العراق من اجل رفع اسعار النفط لتسديد فاتورة ترامب

  2. طركاعتين مو طركاعه وحده

    تعقيبا على موضوع براغماتية مهلكة ال مرخان وآل سلوا ، والتي يبدو لي أن الأخ كريم منحاز لها وقام بتزيينها من خلال قصته مع الألماني ونظرتهم لليهود! ! !

    ومن طرف آخر يغمز وبسلبية وعدائية لأيران وكأني به يريد أن يغطي وهج الشمس بغربال
    يا أخي العزيز قلها وأعلنها وبصراحه وشبابيك انت مالكها وانت محررها وانت بيدك الكيبورد
    لا يزاحمك ولا يمنعك أحد أن تقولها بصراحة عدائك لأيران

    انا لا ادافع عن ايران
    وانا همي هو العراق ولمن أخلص له ويخلص له وليكن الشيطان

    تدافع عن شاربي بول الأباعر يا سيد كريم؟ لماذا ؟
    هل نسيت ما فعلوه وما يفعلونه وعلى مدار الساعه بالعراقيين ؟
    لم ألحظ منك ومن سطورك أن مسست بهؤلاء ؟
    لعلمك أن كنت جاهلا عن قصد او غيره ، أن جميع مشيخات أو لنقل مشخات الخليج العربي هم من حرقوا العراق منذ تسلق اولاد العهر البعثي ١٩٦٨ وليومنا هذا
    حرب ثماني سنين
    حماقة دخول الكويت
    حصار ١٢ ضد الشيعة
    وقبل هذا كله حرب ضد الاكراد من ١٩٦٩ -١٩٧٠, و ،١٩٧١ – ١٩٧٥, و ١٩٨٠- ١٩٩١ ومن تهجير الكورد الفيلية في ربيع ١٩٨٠ وما تلاه

    الكويت، السعودية، قطر و الامارات ،واخرون كانوا كالذيول مثل الأردن ومصر والفلسطينيين هم من ذبحوا العراقيين ومن يفجر نفسه اليوم أتى إلى العراق وفجر جيفته في وسط الشيعة أتى بفتوى سلفية وهابية سعودية بدعم مالي مكشوف من الكويت وقطر والإمارات وانضمت اخيرا البحرين إلى نادي قتل وذبح العراقيين

    لعلمك يا اخ كريم ما يحصل اليوم من تقاتل عشائري في العمارة والبصره وباقي مدن وحواضر الجنوب والوسط الشيعي هو أيضا من تخطيط وتمويل وتوجيه سعودي كويتي قطري واماراتي

    هل سألت نفسك يوما أن عشائر الغربية تخاصموا فيما بينهم ووصلت إلى نزاعاتهم الى استخدام أنواع السلاح الناري الخفيف والمتوسط وحتى الثقيل؟

    وكثير غيره

    ايران عملنا الاستراتيجي شأنا أم أبينا
    لها سياساتها صحيح
    بلد يحترم نفسه ويخطط وينفذ وفق ما ترتأيه مصالحه

    العراق في حزيران ٢٠١٤ كان قاب قوسين أو أدنى من الإندثار و الشيعة كانوا قد أصبحوا في خبر كان
    لولا تدخل إيران الفوري للتصدي لهم ولمن استقووا بهم
    اين كان العربان شاربي بول البعران ؟
    لم لم يساعدوا العراقيين ومد أيديهم لنا وتقديم العون المخابراتي واللوجستي للتصدي لزمر الإرهاب السلفي الوهابي التكفيري العرباني

    يكفي ايران فخرا انها كانت شوكه في عيون أعدائها ولم تنبطح لهم ولم تترك أراضيها نهبا ليدنسها شاربوا بول الأباعر عربان البوادي القفار
    والذي لولا النفط والغاز لكانوا لهذا اليوم يعزفون على الربابه ليحصلوا على رغيف الخبز

    لا يشرفني أن يكون مثلي الاعلى اي منهم اقصد عربان الخليج
    وما تشاهده من كتل خرسانية عمودية ، ستؤؤل الى السقوط ،،
    ما طار طير وارتفع وليس على الله ببعيد

  3. طركاعتين مو طركاعه وحده

    تعقيبا على موضوع براغماتية مهلكة ال مرخان وآل سلوا ، والتي يبدو لي أن الأخ كريم منحاز لها وقام بتزيينها من خلال قصته مع الألماني ونظرتهم لليهود! ! !

    ومن طرف آخر يغمز وبسلبية وعدائية لأيران وكأني به يريد أن يغطي وهج الشمس بغربال
    يا أخي العزيز قلها وأعلنها وبصراحه وشبابيك انت مالكها وانت محررها وانت بيدك الكيبورد
    لا يزاحمك ولا يمنعك أحد أن تقولها بصراحة عدائك لأيران

    انا لا ادافع عن ايران
    وانا همي هو العراق ولمن أخلص له ويخلص له وليكن الشيطان

    تدافع عن شاربي بول الأباعر يا سيد كريم؟ لماذا ؟
    هل نسيت ما فعلوه وما يفعلونه وعلى مدار الساعه بالعراقيين ؟
    لم ألحظ منك ومن سطورك أن مسست بهؤلاء ؟
    لعلمك أن كنت جاهلا عن قصد او غيره ، أن جميع مشيخات أو لنقل مشخات الخليج العربي هم من حرقوا العراق منذ تسلق اولاد العهر البعثي ١٩٦٨ وليومنا هذا
    حرب ثماني سنين
    حماقة دخول الكويت
    حصار ١٢ ضد الشيعة
    وقبل هذا كله حرب ضد الاكراد من ١٩٦٩ -١٩٧٠, و ،١٩٧١ – ١٩٧٥, و ١٩٨٠- ١٩٩١ ومن تهجير الكورد الفيلية في ربيع ١٩٨٠ وما تلاه

    الكويت، السعودية، قطر و الامارات ،واخرون كانوا كالذيول مثل الأردن ومصر والفلسطينيين هم من ذبحوا العراقيين ومن يفجر نفسه اليوم أتى إلى العراق وفجر جيفته في وسط الشيعة أتى بفتوى سلفية وهابية سعودية بدعم مالي مكشوف من الكويت وقطر والإمارات وانضمت اخيرا البحرين إلى نادي قتل وذبح العراقيين

    لعلمك يا اخ كريم ما يحصل اليوم من تقاتل عشائري في العمارة والبصره وباقي مدن وحواضر الجنوب والوسط الشيعي هو أيضا من تخطيط وتمويل وتوجيه سعودي كويتي قطري واماراتي

    هل سألت نفسك يوما أن عشائر الغربية تخاصموا فيما بينهم ووصلت إلى نزاعاتهم الى استخدام أنواع السلاح الناري الخفيف والمتوسط وحتى الثقيل؟

    وكثير غيره

    ايران عملنا الاستراتيجي شأنا أم أبينا
    لها سياساتها صحيح
    بلد يحترم نفسه ويخطط وينفذ وفق ما ترتأيه مصالحه

    العراق في حزيران ٢٠١٤ كان قاب قوسين أو أدنى من الإندثار و الشيعة كانوا قد أصبحوا في خبر كان
    لولا تدخل إيران الفوري للتصدي لهم ولمن استقووا بهم
    اين كان العربان شاربي بول البعران ؟
    لم لم يساعدوا العراقيين ومد أيديهم لنا وتقديم العون المخابراتي واللوجستي للتصدي لزمر الإرهاب السلفي الوهابي التكفيري العرباني

    يكفي ايران فخرا انها كانت شوكه في عيون أعدائها ولم تنبطح لهم ولم تترك أراضيها نهبا ليدنسها شاربوا بول الأباعر عربان البوادي القفار
    والذي لولا النفط والغاز لكانوا لهذا اليوم يعزفون على الربابه ليحصلوا على رغيف الخبز

    لا يشرفني أن يكون مثلي الاعلى اي منهم اقصد عربان الخليج
    وما تشاهده من كتل خرسانية عمودية ، ستؤؤل الى السقوط ،،
    ما طار طير وارتفع الا كما طار وقع ،،،، وليس على الله ببعيد
    *******
    اخي العزيز
    انته فهمت ما اقول بطريقة خاطئة..فالسعودية لازالت تتحكم بمصير شعوب المنطقة عبر تحالفها مع امريكا والغرب..وهم لايخجلون من مايفعلون…وكل ذلك بسبب البترول…
    نستطيع نحن ايضا ان نستثمر ثرواتنا من اجل قضايانا ليس عبر الخطاب العاطفي وانما عبر الواقعية السياسية…فمن يشتري بضاعتنا النفطية هو نفسه الذي يسيطر على القرار الدولي..ومن مصلحتنا ان ندخل لعبة الامم لمصلحتنا ولانتخلى على مبادئنا وقيمنا…فلا ايران ولا السعودية اهم من مستقبل العراق وشعبه…فتقسيم العراق وتاسيس دويلات عبر استقطاع اراضيه او ضم قسم منها الى دول مجاورة من مصلحتنا…فعنادنا وسلبية سياستنا لاتخدم بلدنا…هناك اراضي فقدتها المانيا لمصلحة بولونيا والجيك بسبب الحروب السابقة ..ولكنها ركزت على وحدة اراضيها الباقية وتنميتها واصبح سكان هذه المناطق جزء من المانيا بسبب السياسة العقلانية التي تقودها المانيا…وكم اتمنى ان تحذوا السياسة العراقية حذو سياسة المانيا البراغماتية الواقعية..فنحن لانحتاج الى من يطعمنا او يمولنا لاننا نمتلك ثروات هائلة وشعب يستطيع ان يكتفي ذاتيا بالعمل والمثابرة…فلاضير ان نكون اصدقاء لايران والخليج وروسيا وامريكا ..وكل ذلك اذا تخلصنا من الخطاب السياسي العاطفي والمهاترات…فنحن لسنا مسؤولين عن تحرير القدس ولا عن تحرير مكة…فهذه امور بعيدة عن مصالحنا….
    تحياتي

  4. كانت اليمن ايام حكم عبد الله صالح خاتما بيد السعوديه غير ان الاخيرة لم تستثمر حتى نعلأ ابو الاصبع فيها هوءلاء سيستثمرون لكي يتغلغل وهابيهم وسلفيهم اكثر في البلد ولك مثال في غير الدول العربيه بريطانيا بلجيكا الخ

    هوءلاء العربان لايفهموا الا مبداء القوة وهذا ما حصل مع ترامب موءخرا ليس لديهم ولا في عقولهم ان كانت لهم عقول غير الخضوع للاقوى واخضاع الاضعف تحت عبائتهم

  5. الحلاوي

    شاهد الفيديوه اسم السعودية على صناديق ذخيرة داعش في حي الرفاعي غربي الموصل .
    قال احد ضباط الفرقة الذهبية أن عدد هذه الصنادق يقارب على 500 ، متهما السعودية بدعم تنظيم داعش.
    ولم تعلق حكومة حيدر العبادي الانبطاحية كعادتها حرصاً على مشاعر التعوسية !!
    https://www.facebook.com/901353279973470/videos/1281115545330573/

  6. استثمار السعودية هو الارهاب من اجل امان اسرائيل وهذا ما يردح له الناقص ترامب وال تيوس

  7. Mohamed Abu Ali

    هناك أخطاء إملائية في المقال مثل (بسيطرت اليهود) المفروض بالتاء المربوطة. وأيضا ( بل الحفاض على ما موجود) والأصح بل الحفاظ على ما هو موجود. للتذكير فقط

  8. الحلاوي

    صدق او لاتصدق
    داعش تملك وزير لها داخل حكومة المنبطح خادم داعش حيدر العبادي !!!
    ولديه كتاب شكر من قبل داعش ؟؟
    حيث عرض معاون قائد الفرقة الثانية السابق في الموصل عن وثائق تكشف تورط وزير الزراعة فلاح حسن زيدان بانتمائه الى تنظيم داعش الارهابي
    ولديه كتاب شكر صادر من داعش.
    لهذا تجد اهالي سنجار يقدسون حيدر العبادي لانه يخدم اخوانهم الدواعش ،ويكرهون المالكي وايران.
    شاهد الفيديوه؛
    https://www.facebook.com/IRAQONLINE1/videos/1525030570894613/

  9. غير معروف