الهروب من المديح الأجوف

img

▪️مهند الساعدي

يورطك المجتمع الضعيف بالمديح ، يقدم المجتمع الضعيف مدائحه لك بالمجان ، يستخف المديح ضعفاء العقل من الناس ، يسقطون تحت قدرته الهائلة على التخدير .

ساعة تنحسر مساحة النقد تتسع عليها مساحة المديح الممجوج . يتضائل المادح بمدحه حتى يكاد يختفي ، وينتفخ الممدوح بالوهم ، حتى يضيع حجمه الحقيقي .

المديح الاجتماعي الاجوف يعرض شخصية الإنسان إلى ضغط كبير ، ويصل في عمقه إلى جذور الدوافع الحقيقية لكل منجزه ، فرب منجز كبير نكتشف أن مداه الأقصى يتوقف عند حدود كلمات المديح ، ورب منجز كبير يفتح له النقد مدى لا حدود له .

المديح أفيون المبدع ، والنقد لحظة انتباه كبرى يولد معها المبدع كل مرة .

سينقص من حروف الإبداع بعدد حروف المديح ، ويغيب من مشاهد الإبداع بحجم حضور عدسات المديح ، وتضيق مساحة المسلط عليه الضوء ، كلما يلج المبدع أكثر في عتمة المدائح الفجة .

النصوص التي تنتظر النقد على وجل ، أكثر بقاء من النصوص التي تتوسل المدائح على خدر .

النص المنقود يهرب من عيوبه الحقيقية إلى كمالاته الحقيقية ، النص الممدوح يفلت من كمالاته الحقيقية إلى عيوبه الحتمية .

التصفيق يصيب النص بالضمور والتوقف ، بينما المحاكمات النقدية الجادة تحرك فيه كل ساكن ، وتستفز المنسي ، و المغفول عنه ، والمتواري ، واللا مفكر فيه .

السقوط بالمديح لا يختلف كثيرا عن السقوط بقانون الجاذبية .

يقول الأمام علي بن أبي طالب ( ع ) : رُبَّ مَفْتُونٍ بِحُسْنِ الْقَوْلِ فِيهِ .

1199total visits,2visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

تعليق واحد على “الهروب من المديح الأجوف”

  1. الحلاوي

    جنا زغار نخاف بسرعه …
    مانتحمل خوف وخرعه …
    واليبجي يلفخونه بصكعه …
    لا تبجي وتصرخ “علاوي” ..
    جاك الطنطل ..جاك الواوي
    *******
    كل يوم يقشمرنه الوالد
    طنطل نازل ..طنطل صاعد
    والواوي بحوش اهلك كاعد
    لا تفك حلكك هص “علاوي”
    جاك الطنطل ..جاك الواوي
    *******
    صارت بينا خلسه ورهبه
    ونخاف من البيت نطبه
    عفنه الطنطل هو وربه
    واهلي يدرسون بعلاوي
    جاك الطنطل ..جاك الواوي
    ********
    ومرت بينا سنين طوال
    والناس تعلمت موال
    من تسمع أنة اطفال
    تصرخ اسكت وك “علاوي ”
    جاك الطنطل جاك الواوي
    ********
    شنهو الطنطل بس فهمونه
    مو صار سنين تخوفونه
    كالوا ياكلكم تردونه ؟؟
    هذا اخطر من الزرقاوي
    جاك الطنطل جاك الواوي
    ********
    واليوم الطنطل مسؤول
    يضحك علماعدها عقول
    والواوي يبوك المحصول
    واحنا نهوس وي ” علاوي ”
    عاش الطنطل .. عاش الواوي

اترك رداً

Protected with IP Blacklist CloudIP Blacklist Cloud