حسب قناة الجزيرة القطرية..اخونا اللبناني مقتدى الصدر يقول: الحشد الشعبي وراء الاختطاف بالعراق

img

اتهم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر عناصر من مليشيا الحشد الشعبي بالوقوف وراء عمليات الاختطاف التي استفحلت في العراق، ودعا لتحديد المتورطين ومنعهم من خوض أي استحقاق انتخابي، بينما تعهد رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتصدي للمتورطين في عمليات الخطف.
وأكد الصدر -في بيان- أن تمكن ما وصفها “بالمليشيات الوقحة” عسكريا وأمنيا وسياسيا يعني تسلط السلاح على رقاب الشعب بلا رادع ولا وازع، مشددا على ضرورة حماية الناشطين والإعلاميين من إرهاب المليشيات، وإعطاء القوات الأمنية صلاحيات شاملة لمواجهة من يريد المساس بأمن المواطن، على حد قوله.

وقال إن عمليات الخطف التي تحدث الآن في العراق ما هي إلا نزر قليل مما سيحدث في المستقبل، بعد بسط الحكومة سيطرتها على ما سماها “المناطق المغتصبة”.

من جانبه، قال العبادي إنه يضع الاختطاف ضمن دائرة الإرهاب، وإنه تجاوز على حرية العراقيين في التعبير.

وأشار العبادي إلى أن الخاطفين يريدون أن يرعبوا المواطنين ومن ينتقدهم، مضيفا أنه لن يسمح بذلك وسيتخذ إجراءات صارمة.

وقبل ذلك، قال أسامة النجيفي نائب الرئيس العراقي إن حكومة العبادي تتصدى لحالات الخطف بصورة انتقائية من منطلقات سياسية وحزبية وانتخابية، وأضاف أن آلاف العراقيين المخطوفين من قبل عصابات -لم يسمها- تتحمل الحكومة العراقية المسؤولية القانونية والأخلاقية عنهم.

ضرب وإهانة..من جرائم مقتدى الصدر بحق الشعب العراقي..عصابات المكطمين
تأتي هذه التصريحات في وقت قال فيه سبعة طلاب عراقيون أفرج عنهم بعد أن اختطفوا عدة أيام، إنهم تعرضوا للضرب والإهانة وهددوا بالقتل، وأوضحوا أن خطفهم كان على يد مجموعة مسلحة خارجة عن القانون، وأن الخاطفين ساوموهم على قضايا عدة.

وقال أحد المختطفين المحررين في مؤتمر صحفي نقله التلفزيون الرسمي إنه وستة من زملائه أودعوا داخل غرفة صغيرة وتعرضوا للضرب والإهانة من قبل الخاطفين، بعدها جرى التحقيق معهم حول أنشتطهم، مؤكدا أن “الجهة الخاطفة تقف ضد أي نشاط اجتماعي أو سياسي”.

وكانت مصادر أمنية قالت إن دوريات الشرطة تمكنت من العثور على الطلبة السبعة المختطفين في منطقة شمالي بغداد، وأطلقت سراحهم بعد أيام من اختطافهم.

وقال النقيب أحمد خلف لوكالة الأناضول إن القوات الأمنية عثرت ليلة الثلاثاء الأربعاء على المختطفين وكانوا معصوبي الأعين على جانب الطريق في منطقة الميزان بقضاء التاجي (شمال محافظة بغداد).

وأوضح خلف أن القوات الأمنية سلمت المختطفين إلى ذويهم بعد إجراء تحقيق أمني معهم، في حين لا تزال تجهل هوية الخاطفين وكيفية تمكنهم من نقل المختطفين من وسط العاصمة إلى شمالها.
************

مُذكرة قبض على رئيس مصرف الشرق الأوسط في العراق

 العرب اليوم - مُذكرة قبض على رئيس مصرف الشرق الأوسط في العراق

علي محمد غلام-كردي فيلي
بغداد-نجلاء الطائي-كرديه فيلية

أصدرت محكمة تحقيق الرصافة الثانية مذكرة إلقاء قبض بحق رئيس مصرف الشرق الأوسط في العراق، وأظهرت الوثيقة أمرًا إلى الشرطة بإلقاء القبض على المدعو علي محمد غلام، بتهمة التهديد، وتنص المادة 431 من قانون العقوبات العراقي، أنّه “يُعاقب بالحبس كل من هدد آخر بارتكاب جناية ضد نفسه أو ماله أو ضد نفس أو مال غيره أو بإسناد أمور خادشة للشرف أو الاعتبار أو إفشائها”

سومر نيوز : متابعة.. اسرار خطيرة تضمنتها بعض الملفات التي تركها الراحل احمد الجلبي عن مافيات المصارف الاهلية، من بينها ما يتعلق بمصرف الشرق الاوسط الذي يمتلكه علي محمد غلام -كردي فيلي-(كان عامل طحين) والذي هرب اموالا عراقية بتعاملات مشبوهة تجاوزت الخمسة مليارات دولار الى بنك العربي الافريقي ونور بنك في دبي، لينال الثراء الفاحش على حساب العراقيين الذين يذوقون مرارة العيش الصعب بينما أمثال غلام يبذرون أموال الشعب على ملذاتهم الخاصة.

وهناك مذكرات القاء قبض صادرة بحق اصحاب الاسهم في مصرف الشرق الاوسط وهم عائلة علي محمد غلام، وهم كل من شقيقه رائد محمد غلام ووالده محمد غلام حسين، لكن السلطات عاجزة عن تنفيذ المذكرات وتقديم المطلوبين الى القضاء. كما يضم مجلس المصرف بين الاعضاء فيه زوجته وشقيقته ليشكل بهم علي غلام مجلس ادارة صوري قاموا من خلاله بالاستحواذ على اسهم هذا المصرف عن طريق تحقيق الارباح في مزاد العملة الاجنبية واستعملوا شركة الندى للتحويل المالي الذي يملكونها للقيام بعمليات مشابهة لما تم ذكره اعلاه وهناك ايضا ادلة على ان مصرف اربيل في سنة 2012،2013،2014 قام بعمليات مشابهة مع مصارف وشركات تحويل مالي عراقية وشركات صرافة في الاردن والامارت العربية المتحدة وتركيا تقدر بتسعة مليارات دولار ويقوم المدعو فيد الوائلي -كردي فيلي-صاحب بنك اربيل بتهريب العملة الصعبة نقدا (كاش) عبر نقلها من بغداد الى اربيل ومن ثم الى خارج العراق عن طريق البر الى تركيا.

وكما تشير المعلومات المسربة من وثائق الجلبي الى ان علي غلام امتلك مطبعة لتزوير الصكوك في منطقة عرصات الهندية في بغداد واستخدم بالاضافة الى الاسماء الوهمية والشركات المزيفة شركة افاق المستقبل لصاحبها المدعو كريم الراوي في دبي لتنفيذ الحوالات المالية الضخمة ونعتقد انها مرتبطة بسياسيين فاسديين استخدموا تلك التحويلات كغطاء لتهريب الاموال العراقية المسروقة الى الخارج ونعتقد ان هذه الادلة هي غيض من فيض حيث ان هناك عشرات ملفات الفساد التي تخص المصارف والعقود الفاسدة مثل عقود شراء الطائرات وجولات التراخيص الخاصة بالنفط العراقي والتي سيتم كشفها لاحقا.

من جهة اخرى كشف وثائق احمد الجلبي اسماء كثيرة وكبيرة متهمة بالفساد والتي سيتم كشفها بالتفاصيل وماذا فعلت ومشاريعهم الفاسدة او الوهمية التي ابرموها مع الدولة.

صحيح ان الجلبي قد مات لكن ملفاته لم تتلف او تحرق لذلك سوف تخرج للعلن ونحن على عهده باقون في نشر وضرب جميع الفاسدين الذين دمروا العراق ونهبوا ثرواته ولن نتركهم حتى تلاقي الروح باريها.

***********

ومع حملة اخونا اللبناني ورفاقه المكطمين الشيوعيين  ضد الشيعة والحشد الشعبي ..هذا ماكتبته …جريدة الخليج الاماراتية

2118total visits,4visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

اترك رداً