لماذا لم ترتد ميركل الحجاب أثناء زيارتها للسعودية؟

img

ميركل مع وفد من سيدات الأعمال السعوديات وأخريات من الجامعات والإعلام والسياسة، منهن الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان آل سعود وكيل رئيس الهيئة العامة للرياضة، وسيدة الأعمال لمى سليمان.

رووداو – أربيل

رأت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، أن المرأة السعودية حققت مكاسب عدة، وأن البلد عرف تغيرات كثيرة.

ونوهت المستشارة، التي لم تزر السعودية منذ 7 سنوات، بمشاركة المرأة في الانتخابات البلدية سنة 2015، ووصفتها بـ”التاريخية والأولى من نوعها”.

وعبرت ميركل أيضاً عن إعجابها بسعي الرياض لزيادة نسب توظيف النساء، ومن ضمنها المناصب القيادية.

وأشارت المستشارة الألمانية في تصريحاتها عقب انتهاء زيارتها للمملكة، صباح الإثنين 1 مايو/أيار 2017، إلى وجود صعوبات أمام النساء حتى يتمكنّ من تحقيق النجاحات.

وانتشرت على السوشيال ميديا صورة جمعت ميركل مع وفد من سيدات الأعمال السعوديات وأخريات من الجامعات والإعلام والسياسة، منهن الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان آل سعود وكيل رئيس الهيئة العامة للرياضة، وسيدة الأعمال لمى سليمان.

وكان اللقاء، حسب المتحدث باسم المستشارة الألمانية، لمناقشة “الدور المتغير للنساء في البلاد”.

وقالت ميركل بعد اجتماعها مع سيدات الأعمال السعوديات، خلال زيارتها التي استمرت يومين، إن هناك “تغييرات كبيرة في دور المرأة” منذ زيارتها الأخيرة في عام 2010.

وأشادت بالمشاركة التاريخية الأولى للمرأة في الانتخابات السعودية لمقاعد المجلس البلدي في عام 2015، لكنها اعتبرت أن المرأة في المملكة لا تزال تواجه العديد من القيود.

وقالت ميركل: “لديَّ انطباع بأن البلاد تمر بمرحلة تغيير، إلا أن الطريق طويل”.

وأشارت إلى أجندة رؤية 2030، والتي تهدف إلى أن يكون 30٪ من السيدات في السعودية عاملات، مضيفة “أن الأمر يتعلق أيضاً بالمناصب القيادية”.

وتطرقت صحيفة تابعة لشبكة “آي إر دي” التليفزيونية العامة في ألمانيا، إلى مدى التزام المسؤولات الألمانيات والصحفيات المرافقات لهن، بارتداء العباءة أو الحجاب خلال إجراء زيارة لدول الخليج، إلا أن الأمر لم يكن كذلك عند وصول المستشارة أنجيلا ميركل للسعودية، ظهر الأحد 30 أبريل/نيسان 2017.

ونقلت صحفية أنجيلا أولريش، عن أعضاء بالوفد الحكومي الألماني تأكيدهم الحرص على احترام المشاعر الدينية للدولة المستضيفة، ولكن هذا لا يعني بالضرورة ارتداء العباءة والحجاب خلال زيارة ميركل للمملكة ولقاءاتها مع المسؤولين هناك.

وأشارت المصادر للصحيفة، إلى أن وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون ديرلاين لم ترتدِ في زيارتها للسعودية قبل عدة أشهر العباءة أيضاً، موضحة أن صور الوزيرة أو المستشارة وهما ترتديان الحجاب ستكون أمراً لافتاً للنظر، وهو ما أردن تفاديه.

وقالت إنه بالنسبة لهن كصحفيات مشاركات في الزيارة، لسن ملزَمات بارتداء العباءة، طالما يتحركن ضمن الوفد المرافق لميركل.

وقالت إيلين تزيتتزفت، الموظفة بالحكومة الألمانية وذات الخبرة الواسعة في الشأن السعودي، إنها تنصح بأن تحمل الزائرات معهن ما يلزم، وخاصة فيما يتعلق بالحجاب، مضيفة أنها ستنصح دائماً النساء المرافقات للوفود بحمل “شال” معهن، لأجل موقف يكون ارتداؤه فيه لازماً.

1560total visits,1visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Protected with IP Blacklist CloudIP Blacklist Cloud