هكذا انتهى مصير عائلة عراقية الى كولومبيا

img

الحلم الامريكي شيئ والكذب على العالم باسم العراق شيئ..قبل اسابيع ضجت وسائل الاعلام الالمانية بحادثة الاعتداء على فريق بوروسيا دورتموند وكان المتهم الرئيس في الحادث عراقي..لم يذكر الاعلام اسم العراقي ولكنهم ذكروا انه متطرف سلفي يعني سني…وتبين بعد ذلك ان من قام بهذا العمل شاب روسي مرتبط بالمافيات الروسية ويعيش في شتوتغارت ويحمل الجنسية الالمانية ..وفعلته تمت لغرض التلاعب باسهم الفريق في البورصة الالمانية عبر حصوله على قرض من البنك وشراء اسهم بعد هبوطها عند وقوع ضحايا..تم القاء القبض عليه ولكن العراقي لم يخرج من التوقيف لانه صاحب سوابق ارهابية مع داعش وفي مدينة فوبرتال الالمانية..
اما مدينة العزيزية فهي مدينة عراقية لم يحصل فيها ان دخل داعش الى شوارعها ولم يقتل من شبابها..بل على العكس خرج منها الدكتور شبيه عدي نوفل ابو رغيف امير الثقافة الاسفنيكية…
ان فتح مطعم وصالون للحفافة او خدمة الفلسطينيين في البيوت افظل لهذه العائلة من ان يبتلى الشعب العراقي بامثالها..

كانت عائلة هادي تحلم ببدء حياة جديدة في ميامي الأميركية بعد فرارها من العراق، لكن في ختام رحلة استغرقت أكثر من شهرين انطلاقا، من تركيا انتهى المطاف بالعائلة في كولومبيا.

واعتقد أفراد العائلة الذين غادروا بلدتهم العزيزية جنوب غرب بغداد، أنهم في الطريق الى أميركا الشمالية، واستقلوا حافلة بعد مغادرة المركب واضعين ثقتهم في مهرب عراقي تقاضى منهم 30 ألف دولار، حسب قول ملاك هادي ’22 عاما’.

ولدى وصولهم أخيرا إلى فندق متواضع، سألوا موظف الاستقبال: ‘هل نحن في الولايات المتحدة؟ هل هذه ميامي؟’ فأجاب ‘كلا، هذه كولومبيا، ونحن في كالي’.

عندئذ حاولوا البحث عن المهرب لكن ‘الرجل اختفى’، تقول ملاك بإنكليزية ركيكة، بعد عام ونصف على وصولها إلى بوينافنتورا على ساحل المحيط الهادئ الكولومبي، برفقة والديها وشقيقتها وشقيقها.

تنطلق من هذه المدينة الكولومبية غالبية شحنات الكوكايين، فكولومبيا أول منتج لهذا المخدر عالميا، وصادفت العائلة العراقية عددا كبيرا من المشردين السكارى القذرين الذين افترشوا الشوارع، حسب قولها.

وتضيف الشابة: ‘عند الحديث عن كولومبيا في بلدي ترد حصرا صور المخدرات والمافيا’.

بعد وصولهم تحدث والدها عن زعيم كارتل الكوكايين السابق بابلو إسكوبار معلقا ‘نحن في بلد شديد الخطورة’.

بعد أربعة أيام في كالي، ثالث مدن كولومبيا ومن أكثرها عنفا، اتصلت العائلة التي لم تتكلم الإسبانية إطلاقا واعتمدت إنكليزية ضعيفة، بأجهزة الهجرة التي وضعت مترجما بتصرفها.

وقررت العائلة التوجه إلى ميديين لمواصلة طريقها شمالا على غرار آلاف المهاجرين الذين يعبرون كولومبيا في طريقهم إلى أميركا لاعتناق الحلم الأميركي.

وصادف الوالد في محطة حافلات شخصا يتحدث العربية أطلعه على عنوان دار ‘أهل البيت’ الثقافي الإسلامي في بوغوتا حيث استقبلت العائلة في النهاية.

قالت ملاك: ‘دخلنا المسجد وكان ذلك أشبه بمعجزة لنا’، مضيفة أنهم كادوا اليوم يبيتون في الشارع لولا ذلك.

وأشارت أثناء جلوسها على سجادة صلاة وقد اغرورقت عيناها بالدموع، إلى عبثية وضع العائلة التي فرت من الحرب في العراق لتنتهي في كولومبيا التي مزقها نزاع مسلح استمر نحو نصف قرن.

قالت الفتاة المحجبة إن ‘الحياة مستحيلة في بلدي (…) حيث يموت كثيرون بينهم أطفال وشبان’، في إشارة الى حملة الجيش العراقي مدعوما من تحالف دولي، على مسلحي تنظيم داعش.

وأضافت أن المسلحين ‘يقتلون ويخطفون الفتيات الجميلات ويعدمون الآخرين’.

في البدء اتجهت العائلة إلى ماليزيا للانتقال منها إلى أستراليا، قبل تغيير الوجهة إلى الولايات المتحدة بعدما تعذر تحقيق مخططها. لكنها تعرضت للنهب على يد المهربين.

وقالت ملاك، الوحيدة التي وافقت على إجراء حديث: ‘أخذوا الهواتف وجوازات السفر والمال الذي كان بحوزتنا، أخذوا كل شيء! (…) كان الأمر صعبا جدا لكنني تعلمت الكثير وأصبحت أكثر نضجا بعد هذه التجربة’.

وحاليا، تسكن العائلة غرفة واحدة مرفقة بحمام وخزانة، لكن أمتعتها ما زالت في أكياس بلاستيكية مع بقاء حلمها بالرحيل.

ورغم منح الحكومة الكولومبية العائلة وضع اللاجئين قبل ثمانية أشهر، ما زال العثور على عمل ثابت صعبا لمن لا يتقن الإسبانية.

وحدهما ملاك وشقيقتها ريم تكسبان ما يكفي لبقاء العائلة، فتهتم إحداهما بطفلة فلسطينية فيما تعمل الأخرى في صالون للتجميل.

ويريد والداهما حسين هادي وآلاء حسن فتح مطعم بعدما قدمت جمعية لهما طاولات وكراسي وجهاز شواء، لكنهما ما زالا بحاجة إلى كفيل لاستئجار مكان.

1811total visits,2visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

6 تعليق على “هكذا انتهى مصير عائلة عراقية الى كولومبيا”

  1. اللة يلعن من اغوائهم على الرحيل واللة يلعن ال ثاني وال سعود وال النجيفي وال البرلمان وال البرزاني وال اردوغان..ولكم شجاكم يا عراقيين جنون البقر ..الي تشوفة باوربا يتحسر على العراق ويريد يرجع والي جوى العراق يريد اهاجر ..زمن الاغبر ام زمن البقر ..مع الاسف ماكوو خيال للعراق حتى اركبة ولا اكو شهامة ورجولة في حكومة الخنازير العراقية

    • العراق جنة ولكن ماكو حقوق للمواطن وكانه غابة كبيرة على مقاسات احزاب و مافيات وعشائر كواويد تكدر بس على الفقير والماله ظهر سياسي \ ديني \ حزبي \ قومي \ اثني \ مناطقي \ ولائي للوكي يمدح ويردح
      اما البعثي المجرم الارهابي ذاك يمشي بطوله ولا احد يباوع عليه لان يخوف يكرك وكل السياسين نفس الحثالات والتفكير الضحل لان كل السياسين ولد حرام وولد شوارع سفلة

  2. والله عمي كل الي طلعوا من العراق اتبهذلوا وماتوا قهر والسلم منهم رجع وترك الغربة وايامها والياليها السودة كل احنا ضحية غربة اكلت عمرنا وصحتنا والله العايشين بالعراق افضل منا بكثير واروح واحسن نفسيا واجتماعيا ضيعينا المشيتين الله يلعن صدام وال خلف صدام النغل وكل من صفق وردح لصدام المجرم الارهابي

  3. العراق ملك للرموز عليهم السلام .. طرزاني والاقزام الخمسة وطالباني وجماعته وريا وسكينة النجيفي . ومقطاطا شلع قلع . وعمار ابو طاولة وسليم الاخواني وصالح الليطلك من العرق . واحمد مساري مخترع العمبة . اما باقي الشعب عبارة عن كمبارس .

  4. مع شكرنا للدول التي تؤي اللاجئين .. نلعن الحكام الظلمة اللي بسببهم تهرب الناس من العراق .
    انا لاانتمي لحزب .. لذلك لم احصل على اي شي في العراق .. بينما في بلد اوربي يعاملون اللاجىء كانسان مظلوم ..عدالة .. الناس تهرب بحثا عن العدالة والامان .
    حسبنا الله ونعم الوكيل

  5. العراقي له ذاكرة

    يامن الله خلصك ترجع تريد
    لبلد المسخرة وشعبه عبيد
    صدام كواد وبعده الكواويد
    رأسهم ببغداد والذيل بعيد
    كامش طرفه ابليس بالايد
    بعده حرملة وابن زياد ويزيد
    والحجاج وهولاكو والنماريد
    العراق مايفيد بس الكواويد

اترك رداً

Protected with IP Blacklist CloudIP Blacklist Cloud