الحزب الشيوعي العراقي يدين تعرض مقره لهجوم مسلح

img

اي شيعي ينادي بحماية الشيعة من داعش وحزب البعث والشيوعية يتهمونه بالايراني…فالحزب الشيوعي العراقي..يتكلم عن الديمقراطية وهو حزب شمولي لايختلف عن حزب البعث ..الوقواق رائد فهمي يقول ..يجب ابعاد السياسة عن الجامعات..فماذا تفعل انت واتباعك بالجامعة..؟؟
الحزب الشيوعي العراقي جميع اعظاءه من الكوووورد…وشعار العداء للشيعة وايران مرفوع عند البعثية والشيوعية…ونحن بغض النظر عن ماحصل في مدينة الديوانية..نرى ان اي اعتداء على اية شخصية شيعية ان كانت دينية او غير دينية هو اعادة لسيناريو الوقاويق الخبثاء ايام انقلاباتهم الاجرامية ..ونكرر ان كانوا بعثيين او شيوعيين فمنبعهم واحد هو عيلام وضواحيها..وعقدتهم من ايران تخصهم..فايران كشعب هي جارتنا ولها خياراتها في الحكم والعيش..اما الوقاويق فمكانهم مزبلة التاريخ…

بغداد ـ «القدس العربي»
القدس العربي جريدة بعثية مولتها مخابرات صدام ورئسها عبدالباقي دولار..وهي لازالت تتدخل في الشان العراقي…
حذر الحزب الشيوعي العراقي من زج اسمه في تظاهرات مناوئة لزعيم ميليشيا «العصائب» وإيران، أثناء زيارته لجامعة القادسية جنوب بغداد، أول أمس الاثنين.
ورفض سكرتير الحزب الشيوعي رائد فهمي، الزج باسم الحزب في قضية الاضطرابات التي شهدتها جامعة القادسية أثناء زيارة قائد حركة العصائب، دون دليل مادي. كما أدان تعرض مقر الحزب في الديوانية جنوب العراق إلى هجوم من مسلحين مجهولين.
وأشار إلى أن تظاهرات الطلبة في جامعة القادسية جاءت لرفض تسييس الجامعات من قبل بعض السياسيين والأحزاب، مبدياً رفضه لوجود المظاهر المسلحة في الحرم الجامعي.
ودعا إلى احترام أية نشاطات أو فعاليات تصدر عن الطلبة في مجال التعبير عن آرائهم ومواقفهم السلمية.
وأوضح فرع الحزب في الديوانية جنوب العراق، أن «عناصر خارجة عن القانون أقدمت منتصف ليلة الاثنين على إلقاء قنبلتين يدويتين على مقر اللجنة المحلية للحزب في مدينة الديوانية ولاذت بالفرار».
وأشار بيان الحزب، أن «الاعتداء الغادر ادى إلى إلحاق اضرار مادية فقط بالمقر ومحتوياته»، مبيناً أن «هذا التطور جاء في أعقاب يوم من التوتر في جامعة القادسية».
واستنكر زج اسم الحزب الشيوعي في ما جرى «دون وجه حق ودليل ملموس».
وأعتبر أن الاعتداء «يأتي رداً على مواقف حزبنا واصدقائه، وعلى نشاطه واصراره على التمسك بالعملية السياسية واصلاحها، وسعيه إلى بناء الدولة المدنية الديمقراطية التي تتسع لكل العراقيين».
وحسب البيان «من الواضح بالنسبة للشيوعيين وعامة المدنيين الديمقراطيين أن اعتداءً كهذا يأتي رداً على مواقف حزبنا واصدقائه، وعلى نشاطه واصراره على التمسك بالعملية السياسية واصلاحها، وهي التوجهات التي لن تثني شيئا من عزمهم على المضي فيها قدماً، وصولا إلى اقامة دولة يسودها القانون والنظام ويحصر السلاح بيدها فقط».
وطالب الحزب، «الأجهزة الأمنية بمتابعة قضية الاعتداء المشين وملاحقة مقترفيه قانونياً وبتعزيز دورها وحماية الأرواح والممتلكات والمقرات من عبث العابثين، وتبقى يقظتنا كفيلة بمواجهة النوايا الخبيثة أيا كان مصدرها».
ويأتي الهجوم عقب يوم من احتجاج الطلبة داخل جامعة القادسية في محافظة الديوانية على حضور الأمين العام لـ»عصائب أهل الحق»، قيس الخزعلي لاحتفالية اقيمت في الجامعة بمناسبة انتصارات القوات المسلحة في الموصل، وترديدهم هتافات ضد إيران.
وضمن ردود الافعال على التظاهرة، قال نعيم العبودي، المتحدث باسم حركة العصائب، في تصريح صحافي، إن «الخزعلي زار جامعة الديوانية بدعوة رسمية وجهت إلى هيئة الحشد الشعبي من قبل ادارة الجامعة لحضور ندوة علمية».
وبين أن «الأمور كانت تسير بانضباط وإلتزام ولم يكن هناك أي علم أو شعار يمثل الحزب أو الحركة».
وأعرب عن أسفه الشديد لما حصل، مؤكداً أن «بعض الطلبة أرادوا أن يربكوا ويقلقوا الوضع داخل القاعة التي أُديرت فيها الندوة ولكن محاولتهم باءت بالفشل».
ووفق المتحدث باسم «العصائب» فإن «الطالب الذي اثار الفوضى ينتمي إلى الحزب الشيوعي في الديوانية».
وأظهرت فيديوهات جرى تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، عددا من طلاب جامعة واسط الذين حضروا الاحتفالية وهم يرددون شعارات (إيران برا برا) اثناء القاء الخزعلي لكلمته.
ووقعت ملاسنة ومناوشات بين الطلبة المحتجين وحرس الخزعلي، الذين قاموا بإخراج الطلبة من قاعة الاحتفال، ما تسبب باندلاع تظاهرات طلابية خارج قاعة الاحتفال للتعبير عن رفض الاعتداء على الطلبة وتسييس الوسط الجامعي وزيارات المسؤولين للجامعة.
وكانت تظاهرات مشابهة في المحافظات الجنوبية، قد اندلعت مؤخراً عند زيارة مسؤولين من بغداد منهم رئيس كتلة القانون، نوري المالكي، ورئيس الحكومة حيدر العبادي، للجامعة، مطالبين بتنفيذ الاصلاحات التي وعدت بها الحكومة.
وبات التيار المدني في المحافظات الجنوبية نشيطاً في التعبير عن مطالبه بتحقيق الاصلاح ومكافحة الفساد، من خلال التظاهرات التي يواجه بها المسؤولين القادمين من بغداد.
*********
وماذا قالت قناة الجزيرة عن الموزوع مال الشوعيين
تنامي الغضب بجنوب العراق من التدخل الإيراني

أثار حديث زعيم عصائب أهل الحق قيس الخزعلي في جامعة القادسية جنوب العراق عن تدخل دول الجوار، دون التطرق إلى الدور الإيراني، استياء طلاب الجامعة، مما يشير إلى تنامي الرفض في محافظات الجنوب للتدخل الإيراني.

وهتف الطلاب رفضا لحديث الخزعلي بالقول “إيران برة برة، وبغداد حرة”.

ولكن عناصر العصائب أطلقوا النار على طلاب القادسية، كما تعرض مقر الحزب الشيوعي في الديوانية مركز محافظة القادسية للهجوم.

يشار إلى أن هذه الهتافات رددها أنصار رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر قبل أشهر عند اقتحامهم المنطقة الخضراء في بغداد، وصار يطلقها الكثير من الشبان في محافظات جنوب العراق في وجه أكثر الأحزاب والشخصيات قربا من طهران.

وتؤشر هذه الاعتداءات التي رفضها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في إطار ما شهدته مناطق أخرى في جنوب العراق، إلى تنامي الغضب من دور إيران والقوى التي توصف بأنها أذرع لها.

المصدر : الجزيرة

848total visits,1visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

4 تعليق على “الحزب الشيوعي العراقي يدين تعرض مقره لهجوم مسلح”

  1. د.سعد اسماعيل الموسوي

    فكروا قليلا بعراقيتكم قبل ان تكونوا ابواقا ايرانيه، الحديث والادانه للمليشيات القذره داخل الوطن , قيس الخزعبلي ومن لف لفه.
    *******
    كاكه دكتور موسوي ..الشيوعي والبعثي عقدتهم ايران..ونحن العراقيين انقذننا اران حاليا من انقلاباتكم…انتم فقط من يكره ايران لانها تدعم العراقيين ضد طموحاتكم في ابتلاع البلاد…الخزعلي يقود المعارك ضد داعش في جبهات القتال واتباعه يدافعون عن شرفكم..
    السعودي عقدته ايران وانتم مثلهم..الحمد لله ان هناك عراقيين اصحاب غيرة يقفون ضدالارهاب والوقاويق بمساعدة جيراننا الايرانيين…فايران تقف ضد مشاريعكم ومشاريع اخوتكم في شمال العراق…اما ان تصل بكم الجسارة ان تتطاولون على العراقيين الذين استقبلوكم وتقاسموا الزاد معكم …فهذا لايمكن قبوله…
    الشيوعية فشلت وماتت وانتم لازلتم تحلمون بان يكون العراق شيوعي…والله انتم مرضى…فلاتطعنوا بوطنية العراقيين وانتم غرباء عن هذا البلد…بلوى

    • د.سعد اسماعيل الموسوي

      لا اعرف من هو صاحب الرد؟ كان الاجدر بك ان تترك اسمك اغا .

  2. غير معروف

    الى المسمي نفسه ..سعد اسماعيل الموسوي انت تكره ايران لانها تدعم العراق في محاربة اخوانك الدواعش ياداعشي..

اترك رداً

Protected with IP Blacklist CloudIP Blacklist Cloud