بيان حلفاء سوريا: أميركا تجاوزت “الخطوط الحمراء” وسنواجهها بكل قوة “ولو بلغ ما بلغ”

img

لسنا هنا في مجال التشكيك بشجاعة ونزاهة من اصدر البيان هذا..ولكن علينا ان نقول ان الله سبحانه شافوه بالعقل وليس العين..امريكا وحلفائها من مختلف الجهات لهم القدرة على مهاجمة وتكسير راس كل من يخالف اوامرهم او يعترض رغباتهم في السيطرة على العالم..عندما اتصل رئيس وزراء استراليا بدونالد ترامب…شتمه ترامب واغلق التلفون بوجهه..وحتى السيدة ميركل عندما ذهبت الى ترامب قابلها بصورة عنيفة واصرار واجبر الالمان على زيادة نفقات الدفاع الى 2 بالمية وطالبها بدفع مبلغ 350 مليار يورو الى الحلف الاطلسي وبمعنى الى امريكا…
امريكا تحاصر ايران وروسيا اقتصاديا ولاتستطيع لا روسيا ولا ايران ولا اية دولة اخرى ان تحاصر امريكا..وبالمثل نقول زعلت السمكة على النهر…
المطلوب هو ابتعادنا نحن العراقيين عن المحاور..ونفعل كما فعلت دول الخليج ..ترسل من يريد الذهاب الى مناطق الصراع بحريته..يقتل يجاهد يحتل..هذا شأنه ولكن بعيدا عن اراضيهم…فهم يصدرون النفط بامان ويستقبلون اعلى مراحل التكنلوجيا في بناهم التحتية…فقط شاهدوا دبي…وفرت بيئة للربح للشركات الامريكية والانكليزية وحلفاء امريكا عموما..وهي تشعر بالامان والاستقرار والثراء..ولو تنظر الى شعبها تجده شعب لا يفقه من العلم والحياة شيئا…فقط انها حليفة لامريكا ..بالرغم من ان اعتى عتاة الارهابيين منها…
العالم الغربي ينظر بعين المصالح قبل العواطف…فالسجاير تبطش بصحة الناس بالملايين وتؤثر على الصحة ولكنها غير ممنوعة ..والسبب ان فائدتها الاقتصادية اكثر من ضررها…ففي بلدانها تمنع التدخين في اماكن وتسمح بها في اماكن اخرى ..وهي تعرف ان بقية شعوب العالم تستهلكها بجهل وغباء وتدفع مبالغ طائلة من اجل شرائها..فمنع السجاير معناه بطالة بملايين الارقام وخسارة ضريبية هائلة…
وهذا مانعنيه..الارهاب قد يقتل مجموعة محددة من البشر لاتتجاوز اعدادها ما تقتله السجارة او حوادث المرور مثلا…
فمن مصلحتنا بناء بلدنا تجنبا للهلاك…ولكننا لن نسمح ان نكون ساحة للمعارك والصراعات الدولية تماما كما تفعل دول الخليج واليابان والصين وحتى روسيا..فهذه الدول تربح من الصراعات ولاتتاثر بها…لان هناك من يحارب نيابة عنها..والسياسة فن وخبث ومكر وحتى قذارة..ولكن المثل يقول منو جابك على المر ..غير الامر منه…
فبيان حلفاء الحكومة السورية يعرفون ان اية مواجهة مع امريكا تعني حرب عالمية ثالثة يتدمر بها العالم اجمع واولها روسيا وايران ودولنا ايضا وليس من مصلحة احد هذا الامر..ولكن حلفاء امريكا كثر وحلفاء محور روسيا قليلين لايتعدون اصابع اليد…والنتيجة معروفة…
فالعقل واستخداماته لاتعني الجبن..

-********

غرفة العمليات المشتركة لحلفاء سوريا والتي تضم روسيا وإيران والقوات الرديفة تصدر بياناً مشتركاً الأحد تعليقاً على العدوان الأميركي الذي استهدف مطار الشعيرات في
تعليقاً على العدوان الأميركي الذي استهدف مطار الشعيرات الخاص بالقوات المسلحة السورية صباح الجمعة الفائت، أصدرت قيادة غرفة العمليات المشتركة لـ روسيا وإيران والقوات الرديفة في سوريا بياناً الأحد حصلت الميادين عليه جاء فيه:

1- إن العدوان الأميركي على سوريا هو تجاوز خطير واعتداء سافر على سيادة الشعب والدولة السورية وهو مدان، وهو يثبت مجدداً خطأ الحسابات والخيارات الأميركية.

2- إن هذا العدوان هو تمادٍ كبير للظلم والجور على سوريا، في الوقت الذي تقوم فيه نيابة عن كل العالم بمحاربة الإرهاب المتعدد الجنسيات منذ ست سنوات، وتدفع ثمناً باهظاً من دماء أبنائها لتحقيق النصر على أولئك الإرهابيين المتوحشين.

3- نستنكر أي استهداف للمدنيين أياً كانوا، وما جرى في خان شيخون مدان أيضاً، رغم ايماننا أنه فعلٌ مدبر من بعض الدول والمنظمات، لاتخاذه ذريعة لمهاجمة سوريا،

4- إن من يدعم الجماعات الإرهابية المسلحة ويدرّبها ويمولها كـ”داعش” و”النصرة” وملحقاتهما من التكفيريين، ويدعم المعتدي على الحقوق المشروعة لشعوب المنطقة واستخدم عشرات المرات الفيتو ضد حقوق الشعب الفلسطيني، لا يحق له أن يقدم نفسه مدافعاً عن حقوق الانسان، ويدعي الغيرة على كرامة شعوب المنطقة، خاصة في سوريا والعراق وفلسطين.

5- إن أميركا المتغطرسة لم تنتظر إذناً من أحد، ولم تحترم الدول المنضوية تحت قبة الأمم المتحدة، وقبل أن تصدر نتائج التحقيق في قضية خان شيخون، قامت بمهاجمة سوريا، وأعلنت بكل وقاحة عن ذلك الهجوم.

6- إننا لسنا غافلون عما تسعى إليه أميركا لتحقيقه في شمال سوريا وشمال غرب العراق، ويجب أن يعلموا أننا نرصد كل خطواتهم وتحركاتهم ونتابعهم بدقة، وأن محاولتهم السيطرة على تلك البقعة الجغرافية، تجعلهم قوات غير شرعية لاحتلال أراضٍ سورية ذات سيادة.

7- ان ما قامت به أميركا من عدوان على سوريا هو تجاوز للخطوط الحمراء، فمن الآن وصاعداً سنرد بقوة على أي عدوان وأي تجاوز للخطوط الحمراء من قبل أي كان، وأميركا تعلم قدراتنا على الرد جيداً.

8- إن فعل أميركا هذا لن يثنينا عن محاربة الإرهاب والقضاء عليه، وسنتابع قتالنا إلى جانب الجيش العربي السوري والقوات المسلحة السورية والصديقة، وسنعمل معها لتحرير كل الأراضي السورية من رجس الاحتلال أياً كان.

9- روسيا وإيران لن تسمحا لأميركا ان تهمين على العالم وتفرض نظام القطب الواحد عبر استمرار العدوان المباشر ضد سوريا عن طريق خرق القوانين الدولية، والعمل خارج إطار الأمم المتحدة، وستقفان في وجه أميركا بكل قوة ولو بلغ ما بلغ.

10- رداً على هذا العدوان المجرم،نحن كحلفاء سوريا سنزيد من دعمنا للجيش العربي السوري، والشعب السوري الشقيق بمختلف الطرق.
************

أصدر الأمين العام لحزب “البعث” المحظور في العراق، عزة الدوري، المختفي عن الأنظار، خطابا جديدا بمناسبة الذكرى الـ70 لتأسيس حزبه.

وقال الدوري في بيانه “إننا استقبلنا تصريحات ترامب قبل فوزه وبعد فوزه بكل إيجابية واحترام خصوصا قوله “أكبر خطأ اقترفته أمريكا في تاريخها هو غزو العراق”.

وتابع “مرت مناسبتان مرتان وحزينتان وهما جريمة غزو العراق واحتلاله، وجريمة محرقة حلبجة التي ذهب ضحيتها المئات من شعبنا الكردي من الرجال والنساء والأطفال دون ذنب اقترفوه”، مدينا “هذه الجريمة بشدة كائن من كان فاعلها”.

وعن ذلك يقول رئيس تحرير صحيفة الصباح الجديد العراقية إسماعيل زاير لوكالة “سبوتنيك” “إن شخصية عزت الدوري هي شخصية كاريكاتيرية، ليس هو فقط، وإنما حزبه أيضا، والمتضررون ينظرون إلى هذه المؤسسة بحزن لما فعلته بهم من الآلام وإيذاء، وفي نهاية المطاف فإن كلام هذا الشخص لا يعتد ولا يأخذ به، كما يقال في العرب، (ما زاد حنون في الإسلام خردلة ولا النصارى لهم شأن بحنون)”.
وأضاف زاير “إن حزب البعث العراقي لم ولن يكون قادرا على استخلاص أي سياسة سليمة منطقية في الواقع، وأصبح في وقته وبالا على المواطنين وعلى السياسة الدولية، لذلك نحن نعتقد أنه كلما مر الوقت تحول هذا الحزب إلى هيكل كاريكاتيري ساخر أكثر منه منظمة جدية، وكان لدى هذا الحزب فرصة في أن يصحح سياساته وأن يعبر عن مواقف وبرامج جديدة يمكن أن تمنحه فرصة في أن يعود إلى الساحة السياسية، لكن دون جدوى”.
من جانبه وعن هذا الموضوع يقول الكاتب والمحلل السياسي نجم القصاب لوكالة “سبوتنيك” ” ليس هناك من يثبت إن عزت الدوري المطلوب للقضاء العراقي مازال على قيد الحياة، فقط أصوات تخرج على أساس أنها تمثل عزت الدوري، وهذا ما لا يمكن إثباته، ولكن هذا النفاق مازال موجود عند أزلام النظام السابق، فبعد أن كانوا يطالبون في المقاومة وضرب المحتل الأمريكي، اليوم نسمع تناغم وخضوع حقيقي لهذه الشخصيات للولايات المتحدة ولترامب، والدوري يحاول القول إن حزب البعث العراقي مازال موجود وأنه ضد العملية السياسية والتغيير الذي حدث على يد المحتل الأمريكي، لكن كل المعطيات تشير إلى أن حزب البعث غير موجود على الساحة العراقية”.

وأضاف القصاب “ترامب يحاول على ما يبدو كبح جماح الطبقة السياسية الإسلامية التي تحكم العراق منذ الاحتلال الأمريكي ، ولكن لغاية اللحظة فان سياسية ترامب غير واضحة تجاه العراق، وعلى مايبدو أن ليس لدى السيد ترامب خبرة سياسية، وإنما خبرة اقتصادية، لذا قد يكون حزب البعث العراقي المحظور يتطلع إلى هذا الأمر”.

1314total visits,2visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

8 تعليق على “بيان حلفاء سوريا: أميركا تجاوزت “الخطوط الحمراء” وسنواجهها بكل قوة “ولو بلغ ما بلغ””

  1. ابن الموصل الحرة

    احسنت سيد كريم البيضاني حلفاء سوريا هم الخاسرون ،وهم من دمر سوريا بالاصرار على بقاء قاتل الاطفال بشار الاسد،وحسنا فعل الشيخ مقتدى الصدر بطلبه من السفاح الاستقالة،الحمد لله يوما بعد يوم تتكشف للعراقيين المثقفين حقائق الامور فبدلا من شتم المملكة العربية السعودية ودولة قطر ودول الخليج العربي والاردن الشقيق واتهامهم جزافا بتهمة الارهاب ،بدأت المواقع الالكترونية الناصجة ورجال الدين والمثقفين التحدث بواقعية عن اصل تخريب بلادنا العربية والتدخل في شؤونها ومحاولة خلق هلال طائفي لقتل العرب الاقحاح
    شكرا لموقع شبابيك الرائع

    • والبديل عن بشار الأسد براءيك هو ابو محمد الجولاني او عبدالله المحيسني وتشبع سوريا حرية

  2. الحلاوي

    جاءت الضربة الامريكية بامر من اسرائيل ودول الخليج لانقاذ داعش وباقي التنظيمات الارهابية التي شارفت على الموت.اسرائيل وامريكاواالغرب القذر اسسوا حزب البعث الاجرامي وقاعدة الشيطان وداعش لتدمير الشرق الاوسط واضعافه.

  3. الحلاوي

    كوريا الشمالية: الغارات الجوية الأمريكية في سوريا تؤكد صواب قرارنا تصنيع أسلحة نووية

    وصفت كوريا الشمالية الضربة الصاروخية الأمريكية في الأراضي السورية بأنها “عمل عدواني لا يُغتفر” ٫ وقالت إنها أثبت “للمرة المليون” أن قرارها تطوير أسلحة نووية “خيار صائب”.

    جاء ذلك في بيان لوزارة خارجية كوريا الشمالية، نقلته وكالة الأنباء الرسمية هناك، وذلك في أول تعليق على قصف صاروخي شنته الولايات المتحدة الجمعة، عبر سفن حربية في البحر المتوسط على قاعدة الشعيرات الجوية السورية ٬ هذا وتعتبر كوريا الشمالية، المعزولة دبلوماسيا بفعل حصار غربي عليها بقيادة الولايات المتحدة ، سوريا حليفا رئيسيا لها.
    ونقلت وكالة أنباء كوريا الشمالية عن متحدث باسم وزارة الخارجية قوله: “الهجوم الصاروخي الأمريكي على سوريا عمل عدواني صارخ ولا يغتفر، ضد دولة ذات سيادة، ونحن ندينه بشدة”.
    وأضاف البيان: “الحقائق أثبتت للمرة المليون أن قرارنا تعزيز قدراتنا العسكرية لمواجهة القوة بالقوة كان اختيار صائبا”.
    وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية إن الرئيس كيم يونغ أون والرئيس السوري بشار الأسد “تبادلا الرسائل بالأمنيات الطيبة، وتعهدا بتعزيز الصداقة والتعاون بين البلدين”.

  4. الحلاوي

    كشفت منظمة “أطباء سويديون لحقوق الإنسان” (SWEDRHR) خداع ما يسمى بـ”الخوذ البيضاء”: من يسمون أنفسهم منقذين وطوعيين لم ينقذوا الأطفال السوريين بل على العكس قاموا بقتلهم لأجل تصوير مقاطع إعلامية أكثر واقعية.

    بعد التدقيق بالمقاطع المسجلة التي تظهر معاناة أطفال سوريين نتيجة “هجوم كيميائي” مفترض، توصل الخبراء السويديون إلى أن “المنقذين” يقومون بحقن الطفل بالأدرينالين في منطقة القلب بواسطة حقنة ذات إبرة طويلة، مع العلم أن الإسعاف الأولي لمصابي الهجوم الكيميائي لا يتم بهذه الطريقة.

    إضافة إلى ذلك لم يتم الضغط على مؤخرة الحقنة في مقطع الفيديو المسجل وهذا يعني أنهم لم يقوموا بحقن الطفل بالدواء.

    وحسب الفيديو، أوضح الأطباء السويديون أنه تم تخدير الطفل بمخدر عام ويظهر الطفل وهو يحتضر بسبب زيادة جرعة المخدر. لم تظهر على الأطفال أية أعراض تفيد التسمم بالغازات الكيميائية، بل كانت جريمة قتل مصورة على أنها عملية إنقاذ، حسب ما أفادت جريدة “Veterans Today” الأمريكية.

    بالإضافة إلى ذلك، لم تقم وسائل الإعلام الغربية بترجمة الكلام الظاهر على خلفية “عملية الإنقاذ” بشكل صحيح، حيث سأل أحدهم: “كيف علي أن أضع الطفل قبل تصويره؟” ولم يتفوه أحد بكلمة “إنقاذ الطفل”.

    هذا وكانت منظمة “الخوذ البيضاء” أنشئت قبل أربع سنوات. وهي تمارس فعالياتها شكليًّا كمنظمة تطوعية إنسانية، تتصف بالحياد وعدم التحيز كما هو معلن عنها، وتعرضت المنظمة للانتقاد مرات عدة بسبب نشرها أكاذيب في شهر سبتمبر/ أيلول من العام الماضي، حيث اتهمت بتلفيق الصور التي حاولت بواسطتها إقناع الرأي العام العالمي بأن الطيران الحربي الروسي قصف الأحياء السكنية في سوريا. ولكن، وكما اتضح لاحقا فإن هذه الصور أخذت في فلسطين قبل أسبوع من بدء عملية القوة الجوية-الفضائية الروسية في سوريا.

    خدع منظمة “الخوذ البيضاء” بـ”إنقاذ” المدنيين في سوريا
    وكان الصحفي السوري عباس جمعة، قد كشف كذبة منظمة “الخوذ البيضاء” التابعة للولايات المتحدة في سوريا، حيث نشرت المنظمة صورا تزعم فيها أنها تقوم بـ”إنقاذ” السكان المدنيين في سوريا.

    وقد وثق جمعة بثلاث صور من الصور المنشورة لفتاة واحدة تم التقاطها من أماكن مختلفة.
    وكتب عباس جمعة على صفحته على تويتر: “الممثلون في “الخوذ البيضاء” ينقذون نفس الفتاة في ثلاثة أماكن مختلفة فهل فعلا أنه لا يوجد في سوريا أفلام جيدة التصوير”.

    وهذه ليست أول حالة من هذا القبيل. ففي أكتوبر/ تشرين الأول عام 2015، بعد أن بدأت روسيا بشن غارات جوية على تنظيم “داعش” في سوريا. بدأت تظهر صور تزعم أنها دمرت منازل المدنيين. وحينها نشرت منظمة “الخوذ البيضاء” على تويتر صورة لفتاة مصابة، وكتبت: “اليوم، روسيا شنت غارة على حمص، وقتلت 33 مدنيا من بينهم ثلاثة أطفال”. ولكن سرعان ما اكتشف رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن الصورة التقطت في 25 سبتمبر/ أيلول، أي قبل ثلاثة أيام من بدأ العملية الروسية في سوريا.

  5. الحلاوي

    بسبب فشل تحالف العدوان السعودي على اليمن ،وتكبده خسائر….
    السلطاتُ السعودية تطالب الرئيسِ اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي مغادرةَ اراضيها
    السبت 8 إبريل 2017 – 13:24

    السلطاتُ السعودية تطالب الرئيسِ اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي مغادرةَ اراضيها الرئيس المستقيل عبد ربه منصور هادي

    طلبتِ السلطاتُ السعودية من حكومة الرئيسِ اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي مغادرةَ اراضيها.
    حيث اكدت مصادُر يمنية ان عدداً كبيراً من المشايخ والشخصياتِ وبعضِ القيادات الحزبيةِ والعسكريةِ المتواجدةِ في الرياض وجدة، تستعدُّ لمغادرة الأراضي السعوديةِ خلالَ الأيامِ المقبلةِ وذلك بعد صدورِ توجيهاتٍ ملكيةٍ بطردهم من اراضيها بحجةِ المشاركةِ فيما اسْمتْه السعوديةُ بدحر الانقلابِ الحوثي.
    واوضحت :” أن اغلبَ الشخصياتِ التي تستعدّ لمغادرة السعوديةِ قد عزمتْ على التوجّهِ الى الاردن ومصرَ ودولٍ عربيةٍ وأوربيةٍ أخرى، نظراً لاستحالة عودتِها الى اليمن”.

اترك رداً