تغريدة على “تويتر” تكشف هوية منفذي الهجوم الكيميائي في سوريا

img

كشف التحضير المسبق للتصعيد الإعلامي من قبل إعلاميي المجموعات الإرهابية، المخطط الإجرامي ومحاولاتهم إلصاق التهمة بقوات الجيش العربي السوري، بشأن مزاعم حول “استخدام الكلور السام” من قبل الحكومة السورية في خان شيخون بريف إدلب.

الدفاع الروسية: الأنباء حول الغارات على مدينة خان شيخون السورية ” مزيفة ”
ذكرت قناة “العالم” الإيرانية على موقعها الإلكتروني أن أحد الإعلاميين في قناة “أورينت” الداعمة للجماعات المسلحة في سوريا، واسمه فراس كرم، نشر على صفحته في “تويتر” تغريدة في الساعة الواحدة بعد منتصف ليل أمس الإثنين، أي قبل ساعات من حصول التفجير.

وقالت القناة إن كرم طالب النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بالمشاركة في حملة إعلامية لتغطية ما أسماه “كثافة الغارات الجوية على ريف حماة واستخدام الكلور السام بحق المدنيين.”

​وكان مراسل قناة “العالم” في سوريا قد أفاد بأنه انفجر مصنع لتجهيز الصواريخ المحملة بالغازات السامة شمال شرق شعبة التجنيد في خان شيخون بريف إدلب مما أدى إلى تدميره ومقتل وإصابة الإرهابيين العاملين فيه ومقتل عدد من الأطفال نتيجة تسرب مواد أولية لتصنيع عبوات الغازات السامة من هذا المصنع.

وذكرت مصادر أهلية، بحسب “العالم” أن تلك المواد كانت قد وصلت عبر الحدود التركية، وبدأت المجموعات المسلحة بتحضيرها، لاستهداف نقاط تمركز الجيش السوري في جبهات القتال القريبة من ريف إدلب.

يذكر أن الحكومة السورية قامت بتدمير وتسليم جميع مخزونها من الأسلحة الكيميائية بعد الضجة المفتعلة التي أثيرت حوله قبل سنوات.

1858total visits,2visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

اترك رداً