10 قتلى و47 مصابا في تفجير بمترو مدينة سان بطرسبورغ الروسية

img
 من خلال نقل خبر انفجار بطرسبيرك في روسيا من قبل وسائل اعلام الارهاب الوهابي..اتصلت قناة العربية باحد المصريين المدعو علي العرب..ليعلق على الموضوع..قال ان الحادث لايرقى لحادث 11 سبتمبر في امريكا ليجبر الروس على الانسحاب من سوريا…وتفاعلت مع المذيعة مظولا لتطرح موضوع وحشية الروس ضد المسلمين في حلب والشيشان والخ..من هذه العبارات المألوفة حول مظلومية ميسون الدملوجي وعتاب الدوري وابو بكر البغدادي وجبهة النصرة..وارهاب النصيرية ووحشيدة ميليشيات الحشد الشعبي الطائفية…
وقامت الجزيرة بنفس العزف على وتر ظلم الروس للسنة في كل مكان..حيث يمنع الروس تحقيق حلم السنة بدولة الخلافة وتحقيق حدود الله بشعار جئناكم بالذبح..
قناة الشرقية لم تشذ عن القطيع واظهرت عناوينها بالعاجل وبالتقسيط المريح..بالبنط العريض الاحمر والابيض ..الميليشيات واحتلال سوريا وقتل الابرياء في الموصل من قبل الميليشيات حلفاء روسيا في سوريا…وبالاخير ركزت على حق الكووورد في رفع علمهم حتى على القطب الشمالي اذا وصل كردي هناك وسكن فيه…ونهاية المعزوفة ..ايران حليفة روسيا…الخ

أصيب عشرة أشخاص على الأقل جراء انفجار في مترو الأنفاق في مدينة سان بطرسبورغ الروسية .

صرح مصدر أمني في سان بطرسبورغ، لوكالة “سبوتنيك”، أن الانفجار حدث في عربة قطار بمترو الأنفاق بالمدينة، في محطة “سيننايا”، وأسفر عن سقوط ضحايا وجرحى.

وقال المتحدث: “كان هناك انفجار في إحدى العربات. هناك مصابون وقتلى”، يعمل في الوقت الحالي 40 سيارة أسعاف في مكان الحادث.

  • عناصر الشرطة الروسية تطوق محطة تيخنولوغيتشيسكي إنستيتوت بمدينة سانت بطرسبورغ
  • عناصر الشرطة الروسية تطوق محطة تيخنولوغيتشيسكي إنستيتوت بمدينة سانت بطرسبورغ
  • إسعاف الجرحى الذين تم إخلاءهم من محطة سينايا بلوشياد في مدينة سانت بطرسبورغ
  • إسعاف الجرحى الذين تم إخلاءهم من محطة سينايا بلوشياد في مدينة سانت بطرسبورغ
1 / 4
© AFP 2017/ RUSLAN SHAMUKOV
عناصر الشرطة الروسية تطوق محطة “تيخنولوغيتشيسكي إنستيتوت” بمدينة سانت بطرسبورغ

كما أكدت وزارة الصحة الروسية إصابة 25 شخصا ومقتل 10 أشخاص.

وقال المصدر: “حسب المعلومات الأولية، عدد المصابين لا يقل عن 30. وقد تفجر باب العربة”.

أعلنت شركة مترو الأنفاق أن انفجارا وقع، اليوم الإثنين، في عربة قطار في مترو سان بطرسبورغ، وأنه تم إغلاق محطة ” تيخنولوغيتشسكي إنستيتوت” ومحطة “سينايا”.

وجاء في بيان صحفي أن “محطتي “تيخنولوغيتشسكي إنستيتوت” و”سينايا” مغلقتان للدخول والخروج، وأن القطارات تتبع دون توقف، ويجري إجلاء الركاب، وهناك ضحايا”.

وأضاف البيان أنه “يفترض أن الانفجار وقع في العربة من قبل جسم مجهول”.

وقالت شاهدة عيان يكاتيرينا سيرغييفا:

“كنت في عربة في الخط الأزرق باتجاه محطة “نيفسكي بروسبيكت”، تم إيقاف قطارنا لمدة نصف ساعة تقريبا، ولم يفهم الناس ماذا يحصل، وتم الإبلاغ عن إغلاق جميع المداخل، وبعد وقت، اتصل معنا عامل الاتصال وطلب بفتح النوافذ من أجل تسرب الهواء إلى العربات ومن ثم، بدأت الفوضى الخفيفة في العربة. وبعد وقت معين، تحرك القطار ووصلنا المحطة.

وفي وقت سابق أفادت وسائل إعلام بأن طبيعة الإصابات على جثة مواطن من كازاخستان قضى جراء التفجير تشير إلى أنه كان في بؤرة الانفجار، ما أعطى أساسا لافتراض تورطه.

كما عثر بحوزته على جواز سفر وبطاقة تعريف طالب. ونقلت وكالة أنباء نوفستي عن مصدر في أجهزة الأمن الروسية أنه عثر في بؤرة الانفجار على جثة لمواطن من آسيا الوسطى، لكن من السابق لأوانه القول إنه الإرهابي.

بدوره أعلن المتحدث باسم وزارة خارجية كازاخستان أن المواطن الكازاخستاني المذكور حتى الآن ليس من بين الضحايا الذين تم التعرف عليهم، لافتا إلى أن صورة الشاب التي تداولتها وسائل الإعلام لا تعود إلى أريشوف.

كما أفاد جايناكوف بأن القنصلية العامة لبلاده في سان بطرسبورغ تلقت مكالمة هاتفية من إرينا أريشوفا من عاصمة كازاخستان المآتا، ذكرت خلالها أن ابنها مكسيم أريشوف وهو من مواليد 1996، انقطع الاتصال به عقب ظهور الأنباء عن التفجير في مترو سان بطرسبورغ.

ويعيش مكسيم أريشوف في مدينة سان بطرسبورغ مع صديقته وأقاربه الذين شهدوا بأنه اتصل آخر مرة يوم أمس الساعة، 14:30، وأبلغ بأنه عائد إلى المنزل بعد انتهاء الدروس في الجامعة من محطة “سينايا بلوشاد” عبر محطة “تيخنولوغيتشيسكي إنستيتوت”، حيث وقع الانفجار.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم مكتب التحقيقات الفيدرالي، سفيتلانا بترينكو إن المنفذ هو أكبرجون جاليلوف، وهو من مواليد عام 1995.

وأوضحت بترينكو أن الخبراء عثروا على آثار جينية تعود لجليلوف على الحقيبة المتروكة في محطة “بلوشاد فوستانيا” والتي كان بداخلها عبوة ناسفة.​

وأشارت المتحدثة باسم مكتب التحقيقات الفيدرالي إلى أن مرتكب التفجير في مترو بطرسبورغ هو نفسه الشخص الذي ترك الحقيبة في محطة “بلوشاد فوستانيا”.

551total visits,2visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

اترك رداً