نيجيرفان بارزاني: لا وجود لعراق موحد واستفتاء استقلال كردستان سنجريه هذا العام

img

أكد رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، أن الإقليم سيجري هذا العام استفتاء تقرير المصير، لافتا إلى أن شيئا تحت اسم “عراق موحد” لا وجود له.
وقال بارزاني مقابلة مع صحيفة “ذي إنكوايرر”، أن “وضع العراق بعد انتهاء عملية الموصل سيتغير لكن لا وجود لشيء اسمه عراق موحد”، داعيا أمريكا إلى أن “تتعامل بواقعية مع الملف الكردي في تلك المرحلة”.
وأضاف أن “كردستان مقبلة على استفتاء الاستقلال هذا العام، والنتيجة لا تعني الشروع في الاستقلال على الفور، ولكن إذا أعطى المواطنون التفويض سنمضي به، وسيشاهد المجتمع الدولي ماذا يريد مواطنو كردستان”.
وتابع بارزاني أن “الإقليم لن يعود للمربع الأول في العلاقة مع بغداد، فالعراق قبل الموصل مغاير جدا لما بعده، ونريد مناقشة جدية مع بغداد إلى أن نصل لحل نهائي”.
وكان موعد استفتاء تقرير المصير هو قبل الانتخابات الأمريكية التي جرت في العام الماضي، وهو ما أكده مرارا كبار قادة الحزب الديمقراطي الذي يقود الإقليم، لكن الاستفتاء لم يحصل مع انقسامات المواقف الكردية وتزايد المشاكل السياسية والاقتصادية في الإقليم.
وكان رئيس حكومة الإقليم نيجيرفان بارزاني، قد أكد في مقابلة مع مجلة “بيلد” الألمانية، نشرت في شهر تشرين الأول من العام الماضي أن “موضوع استقلال الإقليم ناضج منذ فترة طويلة، لكن حاليا نركز على المعركة ضد تنظيم داعش وسنناقشه بعد انتهاء المعركة”.

646total visits,3visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

6 تعليق على “نيجيرفان بارزاني: لا وجود لعراق موحد واستفتاء استقلال كردستان سنجريه هذا العام”

  1. اذا بيك خير سويها

    عمي روح وسد َالباب وراك وابرينا الذمة دفعة مردي من سوكَـ مريدي. واحد جبلي متخلف….مثل ال… الزعلانة….د اكل او وصوص هي جراب….شاف ما شاف….قال لا يوجد عراق موحد قال …زعل عصفور على بيدر دخن

  2. غير معروف

    يقال على نفسه‍ا جنت براقش لوكانت لديكم قياده وطنيه حقيقيه تحس بمعانات الشعب الكردي لكان الامر ه‍ين
    لكن ان قياده الاقليم ماه‍م الا عشيره اقطاعيه لا فرق بينه‍ا وبين الطاغيه صدام والا اين تذه‍ب افلوس بيع النفط غير حسابات اولاد الدكتاتور الصغير مسعود اين خيره ومثقفي ابناء الشعب الكردي من السيطره على الوظائف الحساسه .
    ولماذا اطيح برئيس برلمان الاقليم اليس ه‍م من القوميه الكرديه ولماذا اقيل وزراء حركه تغير من سلطه الاقليم الم ياتو عن طريق صناديق الانتخابات .
    ان سيطره عائله برزان وتلاعبه‍ا بمقدرات شعب كردستان يتحمل مسؤليته‍ا باقي الاحزاب الكرديه التي اصبحت تخاف من الاعتراض وتصفيته‍ا. واذا كانت العائله الحاكمه تحس بمعانات الشعب الكردي لماذا ه‍ذه اله‍جره منخيره شباب كردستان الى اوربا وه‍ذه الظحايا في البحار اليس ه‍ربا من طغيان صدام عفوا برزان وعائله .

  3. غير معروف

    هذا التصريح اتى عقب تفاهم الدكتور العبادي مع ترامب على ان الشركات الامريكيه لها حصة الاسد من الاستثمارات في العراق وخصوصا في حقول النفط الجنوبيه والشماليه , وجل العارفين يعرفون ان امريكا لم تاتي الى العراق لغرض الاطاحه بصدام فقط بل اتت لغرض الهيمنه على ابار النفط وكذلك بناء قواعد عسكريه موجهه ضد روسيا وايران , — مستشارين القاده الاكراد اكدوا الى هؤلاء ان ثروة العراق النفطيه المركز يتحكم بها وهذا يعني ان قادة الاكراد سوف يفقدون بعض بريقهم السياسي السابق لدى الامريكان وهم يعرفون لولا تدخلهم السافر في موضوع الارهاب وغيره من الامور التي اشغلت بغداد وجعلت بغداد ترضى بان ترجع بعض القوات الامريكيه والغربيه الى العراق الا من خلال خيانة القاده الاكراد ودورهم البارز بايواء الارهابيي في شمال العراق وجل هؤلاء الارهابيين كانوا من ازلام صدام وارهابيين وهابيين ونقشبنديين وكل العراقيين يعرفون ان داعش مر بارض شمال العراق محمل في بيكبات اتت من تركيا ودخلت الموصل اي ان القاده الاكراد ضليعين بارهاب داعش والوهابيه , ولكن امريكا اجبرت العراقيين على تغيير المالكي بالدكتور العبادي وقد لمست ان العبادي له طريقه وافق سياسي يختلف عن تطلعات المالكي الوطنيه والمذهبيه والى هذا السبب استدعت الدكتور العبادي الى واشنطن دي سي لغرض ان توقع بروتوكول على ما تريده امريكا وكان او قد حدث ما تريده امريكا وكانت كلمة السيد العبادي والتي نشرتها بعض الصحف الامريكيه هي الاثبات على ما كان يدور في اجتماع ترامب مع العبادي , ان الاكراد يعرفون ان بقائهم في هذه السلطه والتي استغلوها في سرقة اموال العراق سوف تكون مرهونه بقدر خيانتهم في المستقبل للعراق وشعبه وكذلك بقدر انصياعهم الى اوامر الغرب واسرائيل واردوغان والوهابيه ,وما اعلان نجيرفان عن الاستفتاء الا تقديم مطلب الاكراد اي كثمن للفتره الزمنيه الخيانيه القادمه .

  4. غير معروف

    اذا كانت امريكا قد استحوذت على ثروات العراق من خلال شركاتها الصناعيه والاستثماريه فان الامريكان في المستقبل سوف يقفون بالضد من اي مشروع لغرض تقسيم العراق لان تجزئة الارض العراقيه سوف تخلق الى واشنطن وحلفائها ازمه جديده وهي الاحتراب الطائفي والعرقي اي موجه جديده من الارهاب والفوضى وقدلمست امريكا القوه الحربيه الشعبيه لدى الشعب العراقي وهي تتوقع اذا ظهرت الى الواقع الحرب الاهليه فهذا يعني ان القوه الشعبيه العراقيه المحاربه سوف تجبر الامريكان وحلفائهم على الخروج من العراق وهذا الامر يعتبر امر مخيف ورهيب الى امريكا والتي هي خططت لغرض احتلال العراق منذ عقود مضت , وبما ان امريكا تريد ان تجعل من الاراضي العراقيه كقاعده متقدمه ضد ايران وروسيا فانها تفضل ان تكون هذه الارض خاليه من الشوائب والكمائن , — من الممكن سوف تتغير ديموغرافية تقسيم المحافظات في العراق على شكل اضافة قرى ونواحي الى محافظه واضافة محافظه الى اخرى ولكن كتقسيم كما هو واضح لم يطرح الامريكان هذا الغرض في لقاء العبادي معهم , وعلى ما اعتقدان القاده الاكراد قد لمسوا هذا الامر وعرفوا ان امريكا قدخيبت ظنونهم في مسالة الاستقلال والاستحواذ على منابع نفط كركوك وغيرها واخر حركه قام بها الاكراد لغرض جس نبض امريكا هو رفع العلم الكردي فوق بناية الاداره المحليه في كركوك وقد اتى لهم الجواب الشافي من واشنطن بانه من غير المسموح به رفع علم غير العلم العراقي الرسمي , ان الاقليم الكردي هو بحد ذاته كان وما يزال طفيلي على ثروة الشعب العراقي وكل الفتره الماضيه والتي استغلها الاكراد في سرقة ثروات الشعب العراقي كانت هي وقود ومؤونه لغرض العيش والادخار وهذا يعني ان الاقليم اذا استقل عن العراق فلا توجد لديه اي مقومات العيش لان موارده الذاتيه لا تكفي الى ان يعيش عليها بضعة ملايين من البشر طبعا هذا الامر درس بعنايه من قبل القاده الاكراد وما تصريحاتهم بين الحين والاخر حول الاستقلال الا لغرض الاستحواذ على المزيد من السرقات وتهديد الحكومه المركزيه ونشر الفوضى بين صفوف الشعب العراقي لغرض نشر الاحباط والتشائم وهم اصبحوا خبراء في هذا المجال نظرا لطول فترة عمالتهم الى اعداء العراق والغرب .

  5. غير معروف

    العراق سوف يبقى موحد بفضل وجود المجاهدين الاخيار من ابناء الشعب العراقي وقدلمس هذا الامر القاصي والداني من الشرفاء او غيرهم , وما هذا الزعيق المزعج عن الانفصال اوتقسيم ارض العراق الا ارهاصات خائبه على ارض الواقع وان معركة الموصل والتي خاضها الجيش العراقي والحشدالشعبي الكريم اعطت صوره مهوله ومخيفه ومرعبه الى من يزعق بتقسيم العراق , ان قوى الشر والعماله بعد معركة الموصل وانتصار قوات الحق الوطنيه ارهبت محافل الخيانه واخذت هذه القوى المتقهقره نحو قاعدة سيدها اردوغان وقاعدة جيشه الطائفي في بعشيقه ترتجف من نتيجة معركة الموصل وماذا سيكون بعدها .

  6. غير معروف

    المعروف لدى كلالشعوب ان اي شعب له الحق ان يعيش باستقلاليه عن الشعوب الاخرى وتكونله علاقه صداقه مع جيرانه ,لكن السيدنيجيرفان البرزاني هو وعائلته هم من سكان مدينة مها باد الايرانيه ليش عافوا مدينتهم الي ولدوا بيها واتوا الى الاراضي العراقيه كي يبنوا بها دوله كرديه الجواب ان الشعب الايراني موحد ووطني ويحب ايران ولا يستطيع اي وقواق ان يعيش بينهم , ومن الامور التي تضحك يريدون يبنون دوله على ارض العراق وهم غرباء ولفو ومجادي يعتاشون على لقمة العيش التي يكدح من اجلها العراقي الجائع وهم الشبعانين ومع هذا يردون يبنون دوله ولكن علمها هو علم مدينةمها باد الايرانيه , حين فر الاب القائد الاول وهو فيلدمارشال ركن صاعقه لان ستالين شاله كيلو نجمات وانطاه وحين عودة هذا القائد من الاتحادالسوفيتي فانه لم يتوجه الى مها باد بل اتى الى بغداد , ومع هذا استقبله لشعب العراقي الكريم وكذلك الزعيم عبدالكريم قاسم واكرمه هو ومن معه من العصاة ولكن الفيلد مارشال اشتم ريحه بان الغرب ضد الجمهوريه الفتيه لان عبد الكريم قوض سلطة الاقطاع وشركات النفط ومنذ الصباح الباكر لم يجدوا الفيلدمارشال ركن صاعقه في بغداد بل ذهب الى الجبل العراقي وليس المها بادي واختفى في شكفته لغرض انتضار الاسلحه توصل اله من شركات النفط وحين وصولها اعلن عصيانه على الحكومه العراقيه الحديثه وكل العالم لم يعرف السبب ليش برزاني الاب ترك استالين ورجع ولم يذهب الى مدينته مها باد وليش تقابل مع الزعيم عبد الكريم وحين استلم مبالغ طائله من الحكومه ولى هاربا الى حفرته في احد جبال العراق ؟ لقد اتضح الى العالم كله ان الاب الهالك وحين كان في الاتحادالسوفيتي جندته الماسونيه كي تكون عائلته حجر عثره بطريق تطور العراق عمرانيا وحضاريا وحركته المقاتله المشبوهه لها ارتباط مع اسرائيل امتصت خيرات العراق ودماء شباب العراق , الجرح الذي تركته هذه العائله في قلب العراق الجريح لا يطيب ابدا .

اترك رداً