العراق بين حيدرين ومطلگين

img

حسن الخفاجي

Hassan.a.alkhafaji@gmail.com

يـصنع الفقراء الشجعان تاريخ مجدهم بتضحياتهم، بينما يصنع المال والاتباع بطولات وَهْمِية وَتاريخا مزيفا لِمعظم القادة والاغنياء. تبقى البطولة والمواقف الشجاعة خالدة، وينكشف زيف المزيفين . ذهب المقاتل حيدر عبد الرضا البيضاني الى الموصل بداخله موروث جيني لِلبطولة والمبادئ. لقد كانت وصايا اجداده ترن بأذنيه . جاء الى الموصل محملا برسائل مدادها ندى سومر ويراع حمورابي  .حمل حيدر ورفاق سلاحه  أَمانة وطن غسلت وجهه دماء ابنائه منذ ان انبلج اول فجّر في سماواته .ادرك العراقيون مُبَكِّرًا ان شرف ارضهم لن يصان الا بسيل دم .. المقاتلون الذين لبوا استغاثات إِخوتهم في الوطن . عَرفوا ان غيوم الشر تمطر خناجر تغرس في نفوس البشر والأرض ، لتكٓون فواصل اجتماعية ونفسية  وتشكل حدودا جديدة لتقسيم الوطن ..

لقد أيقن المقاتلون : ان وحدة دمهم هي الضامن الوحيد لوحدة العراق ، لذلك فاضت دماء السومريين والأكراد في الموصل  ليحرروا اخوتهم في الوطن، ويطهروا ارض الأنبياء والتاريخ ، ارض أكد وآشور من دنس من تطبعوا بطباع ومذاهب صحراوية لا تعرف معنى للمدنية والرقي والتقدم.

اندفع المقاتل حيدر عبد الرضا البيضاني بقوة أمل يتنفسه العراقيون بكل شهيق . لقد علق العراقيون امالهم برقبة وسواعد اخوتهم واولادهم المقاتلين . أمل يستذكر حضارة الأجداد ويندفع بقوة ليقضي على ثقافة القتل والموت الأسود واليأس..

أطلق حيدر قدميه للريح لا هربا من مواجهة العاصفة، لكنه اختار أن يحتضن المستقبل ليهرب به من عصف حرائق الحاضر، الذي حُمٓل بأحقاد الماضي. الغارقون في سبات الماضي رفضوا أن يبقى المستقبل في مأمن بعيدا عن حرائقهم، لذلك أرادوا اغتيال الطفولة واغتيال من يريد إنقاذ الطفولة لينقذ المستقبل،..

المقاتل حيدر البيضاني الذي أظهرته لقطات سابقة يحتضن أحد أطفال الموصل. قال الكثيرون أنه استشهد، نفى حيدر خبر استشهاده وقال: “أن من استشهد هو رفيق سلاحه المقاتل مطلك سوادي وهو، الذي التقط له صورته” الشهيرة وهو يركض حاملا الطفلة . ما قاله حيدر للسومرية يعكس ثقافة وقناعة من يقاتلون داعش على الأرض ، وهم بعيدون عما يعتقده ويقوله الساسة اللصوص من كل الأطراف.

قال حيدر البيضاني للسومرية: (أقول لمن يسألني لماذا أنقذتهم؟، “أنني كنت أري أطفالي فيهم وأسمع بكاءهم وأنا بعيد عنهم، كنت مستعدا أن أتلقى الرصاص نيابة عن أجسادهم البريئة) .

العراق والموصل تحديدا ما بعد داعش مصيرهما معلق بين حيدرين ومطلگين.ما يمثله المقاتل حيدر عبد الرضا والشهيد مطلك سوادي من رمزية شعبية وعمق وطني، الطرف الآخر ممثلا بالحكومة والطبقة السياسية ورموزها حيدر العبادي وصالح المطلكٓ لتشابه أسماء هم مع اسماء الأبطال الذين ذكرناهم بمقالنا.

هل سيرتفع أداء الساسة لمستوى أداء المقاتلين كي يظل الوطن موحدا ومحميا؟.اتمنى ذلك

بعض الإخوة حاول ويحاول شخصنة المعركة وأبطالها.ابتعدوا يا أعزائي عن الشخصنة ، فكل رجال القوات المسلحة والحشد الشعبي والبيشمركة الأحياء والشهداء والجرحى والمفقودين يكفي أنهم أبناء العراق، وهل بعد العراق من أسماء؟.

أيا يكن من أنقذ الطفلة الموصلية سواء أكان حيدر عبد الرضا، أو الشهيد مطلگ سوادي أو غيرهم. كل هؤلاء الأبطال استرخصوا أرواحهم من أجل وحدة العراق. غايتهم واحدة: هي إن تشرق شمس وادي الرافدين من جديد لتنير طرق البشرية وتنهي زوايا الظلام، الذي أراد أن يكون العراق مزرعته الخلفية لتنطلق من العراق أسراب جراد نحو حقول البشرية جمعاء، يكفيكم أيها العراقيون فخرا وشرفا وعزا أنكم أنقذتهم أرضكم ومستقبلكم ومستقبل البشرية من الدمار.

صحيح أن المعركة مستمرة وربما تكون طويلة وقاسية، لكن شروق الشمس يعني نهاية الظلام.

“لنعمل معا لدعم الشجاعة حيثما وجد خوف، وإعطاء الأمل حيث يوجد يأس”
*******

النازحون يا سليم الجبوري وجعنا المزمن
حسن الخفاجي

 رسب العريفُ غازِي في اِمْتحَان التَّرْقَيةَ الشفوي لمراتب الجيش العراقي مرَاتٌ عِدةٌ. أَرادَ آمْرُ الوَحْدَةِ مساعدته، لذلِكَ جعلَهُ يمْتحِن معَ عريفٍ آخرَ إسمهُ داوُدَ. سأل الآمِرَ العَرِيفِ داود: ماهو الوطَن يَا داود؟.. أَجاب الوطن أُميْ الَّتِي رَبتنِي وَأَرْضعَتْنِي وَافدِيها بِدَمي, سأل غازِي السُؤال ذاته: ماهو الوطن يا غازي؟. أَجابَ: الوطنُ أُمَّ عرِيف داودَ سَيِّدِي!.

حُكم قَائِد فرَنْسيٌّ كَبِير بِالإِعْدَامِ لِارْتكابِهِ خَطأً جَسيمًا. قَالَ مُحَامِيه لِلقَاضِي: مُوَكِّلِي مَولودٌ بِأَرَاضٍ لَمْ تَكُن خَاضِعَةٌ لِفرَنْسَا حِينَ وِلَادَتهُ، لِذَلِكَ لَا يُمْكِن اِعْتِبَارُهُ فَرَنْسِيًّا. قَبْلَ أَنْ يُكَمِّلْ المُحَامِي مُرَافَعَتَهُ قَاطَعَهُ القَائِدُ الفَرَنْسِيُّ: المَوْتُ أَهْوَنُ عَلَيّ مِنْ خَلْعِ مُوَاطَنَتَي وَاِنْتِمَائِي لِفَرَنْسَا..

كَانَ أَلَأجدْرٌ بِمَنْ اِجْتَمَعُوا فِي جنِيف، وَبعدهَا فِي اسطنبول أَنْ يَجْتَمِعُوا بِخَيْمَةٍ مِنْ خِيَمِ النُّزُوحِ كَيْ يَكُونُوا فِي منْتَصَفِ طَرِيقِ يَوْمِ القِيَامَةِ بَيْنَ القّواتِ الأَمْنِيَّةِ وَالحَشَدِ الشَّعْبِيِّ مِنْ جِهَةٍ، وَبَيْنَ أَهْلِنَا النَّازِحِينَ الفَارِّينَ مِنْ قَبْضَةِ دَاعَشْ مِنْ جِهَةٍ أُخْرَى، لَكِنَّهُمْ اِخْتَارُوا طرقَ أَبْوَابِ أَسْيَادِهِمْ البَعِيدَةِ عَنْ بَابِ الوَطَنِ، وَدِمَاءُ شُهَدَائِهِ وَأَنَّين نَازِحِينَ وَجَرْحَاهِ  . حضروا مُؤْتَمَرَاتٍ التعري عَنْ الوَطَنِ وَالوَطَنِيَّةُ .

على الجَانِبُ الآخَرُ ثَمَّةَ مَنْ يَطْرَحُ المُبَادَرَاتِ وَالتَّسْوِيَاتِ وَيَبْحَثُونَ عَنْ شَرْعِيَّةٍ لِمُبَادَرَاتِهِمْ وَتَسْوِيَاتِهِمْ عِنْدَ دُوَلِ الجِوَارِ وَالإِقْلِيمِ. كان الاجدر بِهِمْ زِيَارَةُ عَوَائِلِ شُهَدَاءَ وَجَرْحَى مَعَارِكِ تَحْرِيرِ الأَرْضِ مِنْ دَاعَشْ.. مُعْظَمُ سَاسَةٍ العِرَاقِ مِنْ كُلِّ القَوْمِيَّاتِ وَالطَّوَائِفِ وَالمَذَاهِبِ تَحَكُّمُهُمْ عُقْدَةَ الدونية، لِذَلِكَ يَطْلُبُونَ الشَرْعِيَّةً مِنْ سَاسَةٍ دُوَلُ الجِوَارِ وَالإِقْلِيمُ وَالغَرْبُ. معظم الساسة زاروا دول الجوار عشرات المرات ولم نر احدا منهم يزور العشوائيات ومناطق الفقراء وخيم النازحين.

الساسة يُمَثِّلُونَ أَذْرُعً أُخْطُبُوطَ مُدَّتُ مُبَكِّرًا لِاِصْطِيَادٍ المُغْفَلِينَ مِنْ العِرَاقِيِّينَ وَحَجَزَ أَصْوَاتَهِمْ الاِنْتِخَابِيَّة، ولا خصام بينهم وان تظاهروا بالخصام وتقاذفوا التهم في وسائل الاعلام .

لن تنطلي ألاعيب العراة من الساسة ممن يرقصون على حبال سيرك الطائفية ،على العراقيين مجددا..

الوَطَنُ بِالنِّسْبَةِ لِمعظم الساسة  هُوَ بَقَرَةٌ حَلُوبٌ يَسْتَمِرُّونَ بِرِضَاعَتِهِ وَمَتَى مَا جَفَّ ضرعه يَذْبَحُونَهُ، وَهَا هُوَ العِرَاقُ مَذْبُوحٌ وَمُقَطَّعٌ الأَوْصَالِ بِسَكَاكِينِهُمْ.

الوطن وَطَنُنَا وَهُوَ أُمٌّ لَكَل العِرَاقِيِّينَ النجباء، المُقَاتِلِينَ وَمِنْ دَعْمِهِمْ، وَهُوَ حِضْنٌ دَافِئٌ يَحْتَضِنُهُمْ وَقْتَ الشِّدَّةِ، وَسَاتِرِهِمْ مِنْ الرَّصَاصِ وَخَيْمَتِهِمْ فِي العراء. الوَطَنَ أمنا الَّتِي أَرْضَعْتِنَا وَاُسْتُرْخِصْنَا دِمْنَا لِحِمَايَةِ سُتَرِهَا.الوطن لَا وَلَنْ يَكُونَ أَبَدًا امَّا لِسَاسَةٍ سَرَقُوهُ وَبَاعُوهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ وَقَطَعُوا أَوْصَالَهُ..

ثَمَّةَ مَنْ يَسْأَلُ بِبَرَاءَةٍ، أَلَيْسَ غَرِيبَا أَنْ يَحْضُرَ رَئِيسَ بَرْلَمَانِ العِرَاقِ مُؤْتَمَرًا لِلمُعَارَضَةِ؟. الجَوَابُ كَلَّا.. لَإِنْ سَلِيمُ الجَبُورِي مِنْ الجَوْقَةِ ذَاتُهَا وَلَا يَخْتَلِفْ عَنْهُمْ، فعلام الاِسْتِغْرَابُ.. الكُلُّ يُدَغْدِغُ مَشَاعِرَ جُمْهُورِهِ.. خِيَمُ النُّزُوحِ وَدَمَارُ المَنَاطِقِ الغرْبِيَّةَ، العَشْوَائِيَّاتُ وَخَرَابُ البُنَى التَّحْتِيَّةَ في الوسط والجنوب ادلة ادانة واضحة لمعظم الطبقة السياسية في العراق ، بالاضافة الى سرقاتهم وفسادهم.

النازحون يا سليم الجبوري وجعنا المزمن ، دموعهم قطرات زيت تضيء قناديل المقاتلين . صرخات المفجوعات تركت ندبا في ضمائرنا لا تزول الا بالقصاص من القتلة. وانت يا سليم بدل الذهاب الى النازحين ، اخترت بارادتك ان تمسك بأذيال البقر  !.
قال قائل “من تمسك بأذيال البقر رمته في الحفر”

” الوطنية عقيدة والسياسة حرفة”

1181total visits,1visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

10 تعليق على “العراق بين حيدرين ومطلگين”

  1. غير معروف

    احسنت استاذ حسن ونعم ما وصفت اما سياسينا من ادعائيه الطرف الاخر انه‍م مجرد عواه‍ر السياسه .
    يبحثون عن الامتيازات الخاصه وليس له‍م اي رابط لا باالوطن ولا بشعبه ولو كانت لديه‍م اي اخلاق لكانو قد تفاعلو مع معانات شعب الموصل وقبله الرمادي وعندما ته‍دء العاصفه سوف تظه‍ر لنا وجوه‍م القبيحه وته‍جمه‍م على تاج رأسه‍م الحشد الشعبي انه‍ا فعلا مفارقه ان يكون شعب مشرد ويعاني ومما يدعون انه‍م ممثلوه يعيشون في اربيل ودول الجوال فعلا انه الزمن الردئ ان يحتضن العراق مثل ه‍كذا حثالات .

  2. البتار

    بينما يصنع الوقاويق كذبهم وانتحالهم المجد والنتصارات وهم تحت سقوف المواخير العرك والفتن والنفاق وانتحال الالقاب وفبركة القصص وتاليف الخريط الي لا يودي ولا يجب سوى انها حالة نفسية متجذرة عند ديهاتية ايران الذين ابتالنا الله بهم اتمنى ان يضعوا كل فيلي في النفايات النووية كي يذوب وننتهي ونعلة روح امه وابوه للي دخلكم بغداد وانطاكم حقوق انتم لستوا اهلا لها لانكم مكطمين

  3. عماد الشويلي

    لقد أيقن المقاتلون : ان وحدة دمهم هي الضامن الوحيد لوحدة العراق ، لذلك فاضت دماء السومريين والأكراد في الموصل ليحرروا اخوتهم في الوطن، ويطهروا ارض الأنبياء والتاريخ ، ارض أكد وآشور من دنس من تطبعوا بطباع ومذاهب صحراوية لا تعرف معنى للمدنية والرقي والتقدم. !!!
    ———————————————-

    اي كرد اللذين تقصدهم حضرة الكاتب الجبهذ ؟ لا يوجد اي كردي فيما وصفت اعترفتوا بالكيان ووقفتم تنتهزون الفرص لتهويد كركوك والموصل وصواحيها وحفرتم الخنادق لضم اراضي ليست لكم هدمتم الدور على رووس اهلها في كركوك قبل اسبوعين والى الان

  4. غير معروف

    منذ بداية ظهور الحياة الانسانيه على الكره الارضيه ظهر هناك صراع طائفي يحمل استراتيجيه البغض والعداوه الى مكون من مكونات سكان هذه الكره الارضيه وهو يحمل الطيبه والنيه الصالحه , وظهرت بوادر اعطاء اسم او صفه الى معسكر الشر منذ ظهور الدعوه الاسلاميه وكان معسكر قريش وابو سفيان هو معسكر الشر والذي ظهرت منه جل المكونات وهي تحمل اسماء عده ولكن ايدلوجيتها متشابهه وهذه الايدلوجيه سمتها العداء الاستراتيجي الى مكون العرب اليمانيون والدين الاسلامي بقيادة النبي محمد ص وال بيته الاطهار , ومنذ تلك الايام ظهر لنا ان هناك داعش وحزب البعث والوهابيه والاخوان المسلمين وال النجيفي الخونه ولكن اسمائهم كانت هي غير ما نعرفه الان لان اسمائهم كانت ابو سفيان وعمر وابو بكر وعمر ابن العاص وحرمله والشمر ابن الجوشن وهارون الرشيد , وكلما اتت دوله جديده لحكم الصحراء العربيه والدويلات المجاوره لها كانت تنادي بشعار الاسلام وهي لا تفقه من هذا الدين شيئ بل هي اتت لغرض ابادة مريديه , ظهرت لنا في الفتره الحديثه عدة مكونات وتنادي احداها بانها ضد الاخرين ولكن هدف هؤلاء الاعداء هو مصوب نحو ابادة شيعة ال البيت وخصوصا المكون العربي , ان ابناء السنه الموجودين في العراق واخر تكريم لهم اتى من السيد لاسيستاني بانه نعتهم السنه انفسنا وهذا التكريم لم يضمد جرح بدرا وحنين بل تمادوا بغيهم ورجعوا الى اصولهم السفيانيه وتعاملوا مع الوهابيه والاخوان المسلمين والفرنجه والاتراك والغرض من ذلك هوابادة الشيعه والى هذا الامر لم يكتفوا بالتفجيرات اليوميه والتي كان يقوم بها اخوة صابرين الجنابي بل ادخلوا بعض النفر الضال والذي اطقت عليه الوهابيه وهو وليدهم الغير شرعي اسم داعش وهذا الداعش تسامى مع الخلايا النائمه من حزب البعث المجرم ليكون قوه لابادة الشعب العراقي ولكن سبحانه وتعالى من على ابناء انفسنا بان داعش وجد في حواظن الغربيه حظن دافيئ لغرض اكثار النسل الاموي , تظهر لدينا الحكومه المؤلفه من ابناء انفسنا البعثيه والطائفيين النواصب تضغط باستمرار مع حلفائها من قوى خارجيه واقليميه على الاجهاض المبكر على مايسمى قوى شيعيه والتي ينعتونها بانها تقود العمليه السياسيه وهذه القوى المتشيعه في الحقيقه لاتعبر من شيعة ال البيت لانها تركت شريعة المذهب وركضت وراء مغريات الشيطان وهي المال الحرام ونستطيع على المتشعين والموجودين في الحكومه الحاليه اسم حصان طرواده ضد الشيعه ومن تراكم السلبيات والسرقات اصبحوا هؤلاء الذين يتقولون انهم شيعه اصبحوا خونه وعملاء للدين والمذهب واخذوا يخدمون البقيه الباقيه من اعداء امير المؤمنين علي ع , ان الاجواء التاريخيه والتي خصت معركة صفين تعيد احداثها هذا اليوم وليلة البارحه وهو وجودحشد كبير من الشيعه ولكنهم شيعه بالاسم فقط ولائهم الى مولاهم الجديد وهو ابو الزهايمر ابن مرخان وهو مايعادل بدرجة غيه معاويه او ابو سفيان , هذا اليوم يقفون المتشيعون مع ابو الزهايمر وقت الحرب والشده وفي وقت الزياره واللطم يكونون مع الشيعه وهم اول الراكضين لركضة طويريج الشهيره , ان الشعب العراقي واعني بهم عرب الجنوب والفرات الاوسط يعانون من خونة الشيعه وكذلك يعانون الامرين من الوهابيه وقواتها المتمثله بداعش وحزب البعث والنقشبنديه والاتراك المتطرفين وهذا يعني ان الشعب العراقي يقف بين كماشتين كما وقف الامام علي في معركة صفين هو وجيش العرب اليمانيون بين كماشة الخوارج والاخرى كماشة ال سفيان وعمر وابو بكر ومعاويه , —- نفتقد وجود شخصك الكريم يا امام الرحمه في هذا اليوم لترى بعينيك وانت غير بعيد عنا كيف يعاني محبي شخصكم الكريم وال بيتكم الطاهر اشد اللحظات ولا مفرج لها الا ببزوغ فجر ولدكم المظفر صاحب الزمان عج فرجه الشريف .

  5. غير معروف

    العراق وشعبه المظلوم يعانون الامرين لانهم تخلصوا من صدام ابن العوجه سنة 2003 ولكن بعد ذلك ظهر اليهم اكثر من صدام وتحت راية الخديعه والتحلي باتعس الصفات الاجتماعيه وهي الخيانه , ان الخيانه اذ تقبلها ضمير الانسان ووجدانه هذا يعني ان هذا المخلوق لايمكن ان ينتج اي عمل صالح يرضي الله ونبيه , ومن هذه الزاويه يطل علينا اعداء الشعب بوجوه مزيفه لا يمكن فرزها كي يسرقوا لقمة عيش المواطن الكادح واخذوا في الاونه الاخيره يتعاملون مع قوى اجنبيه بصوره مكشوفه لغرض الاستقواء على الشعب العراقي كما فعلوا مع الرئيس المالكي حيث استقووا عليه بالوهابيه وتركيا وامريكا وقوات البيش مركه والغرض من ذلك هو عزل المواطن الصالح من دفة قيادة المعركه كي تسنح لهم الفرصه بان يسرقوا اكثر ويخونوا العراق وشعبه على هواهم وما عقد الاجتماعات خارج العراق باشراف قوى اجنبيه الا دليل على ان من يقود العمليه السياسيه من وزراء وغيرهم غير جديرين بان يتمتعوا بمثل هذه المناصب الرفيعه لانهم خونه وعملاء متسترين كانوا ايام زمان بواجهات اخرى والان كشفوا عن وجوههم المزيفه . .

  6. غير معروف

    العراق وشعبه له تجربه مع حزب البعث والاحزاب القوميه والتي يقودها الشركس والاتراك وكانت هذه التجربه منذ انطلاق ثورة 14 تموز 1958 , وقد نكب الشعب العراقي عام 63 على اثر قيام حزب البعث بانقلابه المشؤوم صبيحة 8 شباط والذي ذهب ضحيته خيرة ابناء الشعب العراقي ومنذ ذلك اليوم والعراق ينزف دما من جراء نتيجة الانقلاب الفاشي والذي قاد العراق الى متاهات لم يخرج منها هذا الوطن الى الان وكان المواطن العراقي الفقير كتب عليهم ان يدفع فاتوره الى اعداء الدين ومنذ ظهورهم وهم ابوسفيان ورهطه والان العراق يدفع هذه الفاتوره الى ال مرخان زعماء الوهابيه والارهاب وكذلك الى حزب البعث الفاشي سيئ الصيت , ومن الغريب ان الحكومه الحاليه تاسست على اسم حكومة العراق الحديث بعد سقوط الصنم ولكن رجالات صدام والقياديين منهم مثل اليطلك وال النجيفي وعلاوي وغيرهم جالسين على كراسي رئاسيه كي يقودوا العمليه السياسيه وكان العراق لم يتغير اوكانه لا زال تحت هيمنة قوى صدام الفاشله والطائفيه ,

    • اخوية اكو بؤر وخلايا نائمة من البعثين والمنافقين الكرد كلهم والسنة السياسين وليس الناس عامة بان هؤلاء هم من يمثل المكون السني للاسف ولكن الان ليست لديهم تلك الشعبية لانهم تورطوا بالمناصات العار والخزي والناس اصبحت لا تعير اي اهتمام بهم وباحزابهم ولكن شئ واحد يبقى هو اغراء المال الوهابي والخليجي بشكل عام

  7. أبن دجلة البغدادي

    نعم ان الوطنية عقيدة ثابتة أما السياسة فهي حرفة بلا اخلاق
    علما ان العبادي والمطلك وجهان لعملة واحدة صادئة.

    • اتفق معك اخي ولكن بكم وجه الكاتب اعلاه فهو يمجد بالكرد ويعتبرهم اصحاب نصر ليسوا هم من صنعه وضحى من اجله بل هم معاويل النكسه بالموصل وبكركوك الان . الكاتب فيلي ايراني لا علاقة له بالحشد المقدس ولا باي فصيل ممن ضحوا بانفسهم من اجل تحرير الاراضي والمدن من يد الدواعش والبرزانين والنجيفيان والوهابية والبعث المجرم الكاتب اعلاه امتهن النفاق والكذب والتدليس والقذارة في الافكار الوجودية ومناصرة بطل العرك

اترك رداً