رسالة على فيسبوك غيّر حياته.. مسلم عمل في غسل الصحون 14 عاماً يصبح شريكاً لأفضل مطعم في العالم

img

 |  ترجمة

اصبح عامل غسيل الصحون في مطعم “نوما”، وهو واحدٌ من أرقى المطاعم الدنماركية في العالم، شريكاً في المطعم بعد عمله به طوال 14 عاماً.

فقد أُعلِنَ عن قرار ترقيةِ “علي سونكو”، المهاجر الإفريقي الذي يبدو من اسمه مسلماً والذي عمل كادحاً في مطبخ مطعم نوما منذ افتتاحه في عام 2003 ووُصِفَ بأنه أيقونة نوما، خلال حفلٍ في العاصمة كوبنهاغن للاحتفاءِ بآخر يومٍ للمطعم في موقعه القديم المطل على بحر البلطيق بضاحية كريستيانشافان، وفقاً لما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية.

ويعتزم المطعم، الذي صنفته مجلة Restaurant البريطانية كأفضل مطعم في العالم لأربع مرات، بالإضافة لتبوئه هذه المرتبة 3 مرات في قائمة San Pellegrino كأفضل 50 مطعم في العالم، الانتقال إلى موقعٍ جديدٍ وإعادة افتتاحه كمزرعةٍ حضريةٍ في ديسمبر/كانون الأول 2017.

وفي بوست حظي بآلاف اللايكات والمشاركات على موقع فيسبوك، قال الطاهي رينيه ريدزيبي، الذي يدير المطعم، إن الإعلان عن مشاركة سونكو له في عمله الجديد يعد “واحداً من أسعد لحظات عمله بمطعمِ نوما”، وقال إن ذلك تقديرٌ لعمل سونكو الدؤوب والابتسامة التي لا تفارق وجهه.

وقال ريدزيبي لأصدقائه في حفلٍ بمناسبة انتقال مطعم نوما: “لا أعتقد أن الناس يقدِّرون قيمة وجود شخصٍ مثل علي في المكان. لا تفارقه ابتسامته مهما كانت الظروف التي يواجهها أطفاله الـ 12”.

من أين جاء؟

من جانبه، وصف علي سونكو، الذي انتقل إلى الدنمارك منذ 34 عاماً بعد أن هاجر من بلده الأم، غامبيا، ليعمل مزارعاً، وظيفته في المطعم بـ”الأفضل على الإطلاق”.

وقال سونكو لموقع BT الدنماركي: “ليس بوسعي وصف مدى سعادتي بالعمل هنا. يوجد هنا أفضل الأشخاص الذين يمكن العمل معهم وأنا صديقٌ جيدٌ للجميع. يعاملونني باحترامٍ بالغٍ. ومهما كان ما أقوله أو أطلبه، فهم موجودون من أجلي”.

وأضاف ريدزيبي، الذي حصل مطعمه أيضاً على نجمتين من دليل ميشلان لتقييم المطاعم والأماكن السياحية حول العالم، أنه خطَّط لمفاجأة فريق العمل “بإشراك شخصٍ اختار العمل بجهدٍ بين جدران المطعم”. وبالإضافة إلى سونكو، سيصبح لاو ريختر، مدير الخدمات بالمطعم، وجيمس سبريدبوري، أسترالي الجنسية الذي عمل مديراً للمطعم منذ عام 2009، شركاءً في مطعم نوما أيضاً.

وأكد ريدزيبي أن والده، اسمه “علي” أيضاً، وعمل في غسيل الصحون حين وصل إلى الدنمارك كمهاجر من مقدونيا.

منعوه من التأشيرة

واحتل سونكو عناوين الصحف في عام 2010 عندما منعته مشكلات في التأشيرة من السفر إلى لندن مع بقية فريق عمل نوما لاستلام جائزة أفضل مطعم في العالم من مجلة Restaurant.

وكرد فعلٍ لهذا المنع، ارتدى ممثلو مطعم نوما قمصاناً تحمل صورة سونكو خلال تسلمهم للجائزة تقديراً لزميلهم. وعندما حصل نوما على نفس الجائزة بعد مرور عامين، كان سونكو في لندن لإلقاء خطاب قبول الجائزة.

يُشار إلى أن اسم مطعم نوما – Noma، الذي يشتهر بقائمة مأكولات بديعة مستوحاة من الأطعمة المحلية لدول شمال أوروبا، مُستمدٌ من كلمتين دنماركيتين وهما nordisk، وتعني دول الشمال الأوروبي وكلمة mad، وتعني الطعام.

– هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian

2271total visits,3visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Protected with IP Blacklist CloudIP Blacklist Cloud