بسبب صورة.. المانيا تحاكم جنديا عراقيا

img

اعترف ضابط سابق في القوات المسلحة العراقية خلال مثوله أمام محكمة ألمانية، الاربعاء، بالمشاركة في ارتكاب “جرائم حرب” بظهوره في صور ممسكا برأسين مقطوعين لاثنين من عناصر “داعش”.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتهم البالغ من العمر 28 عاما قوله أمام محكمة أمن الدولة في العاصمة برلين أنه “فعل ذلك بناء على أوامر”، مشيرا الى انه “كان سيصبح مهددا بالإعدام إذا رفض تنفيذ هذه الأوامر”.

وذكر المتهم بحسب الوكالة أنه “لم يرد التمثيل بجثتي القتيلين”، مشيرا الى أنه “انصرف عن الجيش عقب الواقعة التي حدثت في آذار عام 2015”.

ووصل المتهم إلى ألمانيا عام 2015 كلاجئ وأقام في العاصمة برلين.

وعثرت الشرطة الألمانية على الصورة التي أدت إلى محاكمة العراقي بتهمة المشاركة في جرائم حرب، في الكمبيوتر اللوحي للمتهم خلال حملة أمنية قامت بها على خلفية بلاغ آخر.

وبحسب الادعاء الألماني فإن تلك الصور، برؤوس آدمية مقطوعة لا يحترم كرامة وحرمة الموتى.

وتمّ القبض على العراقي في آب الماضي، ويقبع منذ ذلك الحين في السجن على ذمة التحقيق. حيث تمّ تحديد أربع جلسات للنظر في القضية.
*****
محاكمة سوري لا ينتمي لـ «داعش» في النمسا.. قتل 20 من الجنود السوريين

قال متحدث باسم محكمة إن طالب لجوء سوريّاً يُحاكم في النمسا اليوم الأربعاء، لاتهامه بقتل 20 من جنود الحكومة السورية قرب مدينة حمص.

وسجنت النمسا عدة أشخاص «لانتمائهم إلى جماعة إرهابية»، وهو اتهام عادة ما يوجَّه لمقاتلين أجانب أو محليين يحاربون في سورية في صفوف تنظيم داعش.

لكن الناطق باسم المحكمة قال إن المشتبه فيه، البالغ من العمر 27 عاماً، في قضية إنسبروك ليس متهماً بأنه عضو في أي جماعة متشددة محظورة.

وهذه أول قضية بالنمسا تتضمن الاشتباه في قتل جنود مؤيدين للرئيس الأسد.
******
اسرائيل “عوفاده” تغطي معارك الموصل بمرافقة القوات الخاصة

بثت القناة الثانية من التلفزيون الإسرائيلي، مساء الثلاثاء الحلقة الأولى، للمراسل الإسرائيلي إيتاي أنجل، الذي رافق القوات الخاصة للجيش العراقي في عملياتها ضد داعش في مدينة الموصل، في إطار برنامج التحقيقات “عوفاده”.
وقال أنجل إنه صور حلقات كثيرة، ستبث القناة عدداً منها في إطار برنامج التحقيقات عوفاده، عن رحلة المراسل الذي لم يكشف حسب قوله هويته للعراقيين، مكتفياً بالقول إنه كان يتحدث معهم بالانجليزية والعربية، حسب الموقع الإسرائيلي، شبه الرسمي، المصدر.
ورفض الصحافي الإسرائيلي، كشف تاريخ دخوله وخروجه من العراق، ولكن الموقع الإسرائيلي، قال إن “تصوير سلسلة الحلقات بدأ بعد وصول أنجل إلى ضواحي الموصل، بينما كانت تغطيها موجة من الدخان الأسود والثقيل جداً، ينطلق من آبار النفط التي أشعلها داعش، عند إدراكه بأنه سيفقد السيطرة عليها” ما يُوحي بوصوله مع بداية العملية العسكرية الكبرى لتحرير الموصل.
وانتهت الحلقة التي بثتها القناة الإسرائيلية، حسب الموقع نفسه بخروج “أنجل مع قوات خاصة للبحث عن خلية لداعش، في منطقة قد تكون مزروعة فيها ألغام” على أن يبث البرنامج أجزاء أخرى من هذه السلسلة في الأسابيع المقبلة.

2241total visits,3visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

تعليق واحد على “بسبب صورة.. المانيا تحاكم جنديا عراقيا”

اترك رداً