نائب يكشف عن تعرض ناشطين كرد لعمليات خطف وقتل من جهات عليا بكردستان

img

كشف النائب هوشيار عبد الله، الاربعاء، عن تعرض ناشطين كرد لعمليات خطف وقتل من جهات عليا في اقليم كردستان، فيما اشار الى انه تعرض الى حملة من التهديدات المنظمة بسبب مواقفه السياسية المعروفة.

وقال عبد الله في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه ان “هناك حالات خطف واغتيال وتهديدات ممنهجة ومنظمة من قبل جهات عليا في إقليم كردستان ضد الناشطين والكتاب والصحفيين والمثقفين المستقلين والمعارضين وكل من يمارس حقه المشروع في حرية التعبير التي كفلها الدستور، سواء كان هؤلاء الناشطون داخل أو خارج الإقليم”، مبينا ان هناك أشخاص دفعوا حياتهم ثمناً لحرية التعبير في الإقليم”.

واضاف عبد الله ان “آخرين تعرضوا لاعتداءات أسفرت عن إصابتهم بجروح، كما تم احراق سيارات اخرين أمام منازلهم من قبل مجهولين لمجرد مشاركتهم في تظاهرات ومسيرات احتجاجية”، مشيرا الى ان “جميع شهداء الكلمة في الإقليم من صحفيين وكتاب وناشطين كانوا قد أعلنوا قبل مقتلهم بأنهم قد تعرضوا لتهديدات، ولكن للأسف الشديد لم تتخذ أية جهة الإجراءات الكفيلة بحمايتهم، فتمت تصفيتهم وسجلت الجرائم ضد مجهول”.

وتابع ان “هناك مجموعة من الجرائم والانتهاكات التي تم توثيقها في إقليم كردستان، ولكن حكومة الإقليم بدلاً من تصحيح الأمور نجدها تنفي وقوع تلك الانتهاكات”، لافتا الى ان “من بين من تعرضوا للتهديد مؤخراً الكاتب والناشط المعروف بيكار عثمان المقيم في فنلندا، حيث وصلتني رسالة منه أكد فيها أن هناك خطر على حياته بعد أن تلقى تهديداً بالقتل بسبب انتقاده للأوضاع السيئة في الإقليم، والأمر ذاته حصل للكاتب المعروف كاميار صابر المقيم في أستراليا، والذي تلقى تهديداً بالتصفية الجسدية ما لم يتوقف عن انتقاد السلطة السياسية في الإقليم”.

واكد عبد الله “انني كنائب ايضا تعرضتُ الى حملة من التهديدات المنظمة بسبب مواقفي السياسية المعروفة”، داعيا هيئة رئاسة مجلس النواب ولجنة حقوق الإنسان النيابية “انطلاقاً من مسؤولياتهم الاتحادية الى أن يتخذوا الخطوات اللازمة التي من شأنها درء الخطر عن هؤلاء الكتاب والناشطين قدر الإمكان، وأن يبادروا الى مخاطبة السفارات والمنظمات المعنية بحقوق الانسان بضرورة الحفاظ على حياتهم”.

يذكر ان المدير التنفيذي لمركز مترو للدفاع عن الصحفيين في اقليم كردستان دياري محمد، كشف في 17 كانون الثاني الماضي، عن 32 حالة انتهاك واعتداء على الصحفيين خلال العام الجديد في 17 يوما.
*******
اولاد مسعود برزاني وابناءه هم من يقوم بذلك..وخاصة مستشار مجلس الامن الدولي مسرور برزاني..محد يحجي على ابويه مسعود ويعارضة..نصكه مثل ماصكينا غيره…هكذا يقول

1021total visits,1visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

5 تعليق على “نائب يكشف عن تعرض ناشطين كرد لعمليات خطف وقتل من جهات عليا بكردستان”

  1. مشكو شنگالي

    هناك إنتهازيون وللأسف ختامه الأيزيدية اكبر المتصررين من قبل مسعود يكتبون مقالات مسعود البرزاني حالة لم تتكرر وهذا الإنتهازي يدعى نايف رشو إيسياني ويمكن الإطلاع على المقال في صفحة بحزاني.
    للأسف نحن نخلق الآلهة ومسعود البرزاني خط احمر لأنه معصوم عن الخطأ ككل قادة عالمنا الثالث.
    لما لا وهم كملوك ونحن الشعب مجرد بيادق ومن حقهم أن يعملوا بنا مايريدون ما دمنا ضمن ممتلكاتهم الشخصية.

  2. غير معروف

    صدام حين استلم ادارة حكم العراق وكان لديه خزينه عامره بالنقد الدولي فان هذا الاحمق لم يغير اسلوب حياته السابقه ويكون بمستوى رجل دوله بل بقى يراوح في مكانه كاشقياء القهوه وقاطع طريق السابله ونصب الفخوخ الى كل من لا يخضع لسطوته الى ان قادته هذه السياسه الى حبل المشنقه والذي شنقه هو من كان سيده في فترةحكمه .
    ابومسروق لا يستطيع ان يكسر طوق العادات والتي نشاء عليها ومنذ نعومة حوافره المتاكله من صخور الجبال الوعره , انه قجقجي بامتياز ومتامر كبير ولا يوجد لديه اي مبدء الا المصلحه الخاصه وجشعه دفعه خيانة العراق والى ان يكون عميل الى اكبر قوه عالميه وغرضه من هذه العماله هو سيطرته او سرقة ثروات العراق والتي هي ليست من حقه , وهذا ابو مسروق وشلته قاد الشعب الكردي الى متاهات لا رجعه فيها ومن يقف في طريقه لا نسمع له صوت لان ابومسروق هو نسخه طبق الاصل من سيده صدام حسين المشنوق نرجسي ومريض نفسيا , ونهاية هذه الشله تاتي من اسيادهم والذين شنقوا صدام وطردوا الشاه من كرسيه وجعلوا القذافي يسكن منهولات المجاري وابن صبحى سكن في السبتتنكات الاسنه .

  3. غير معروف

    نعم يا استاذ عارف ان المواطن العراقي اصبح جسمه ونفسيته مشروع للجروح وما اكثرها ؟ وما اكثر من يعمل على ان يكون الشعب العراقي برمته مجروح ؟ ومن كثرة الجروح اخذ جرح يلجم جرح والروح ما اتكول اخ — كتب على الشعب العراقي وبكل انتمائاته الوطنيه ان يعيش هذه الفتره الزمنيه ويكون من يقود هذا الشعب الجبار والعظيم حفنه من العملاء الجهله والسراق والمجرمين والمتخلفين والتي سميت هذه الحقبه الزمنيه باسم الجهله وهي فترة التخلف والفساد والسرقه ولكن وكان القدر يقول الى هؤلاء المتخلفين ظلوا بقيادة العراق وشعبه الى ان تسقطون مع قطيعكم بهاويه لا مخرج منها , وهذا الامر محتمل ولا يتحمل وزره فقط ابومسروق وشلته الفاسده بل خونة الشيعه وخونة السنه وضباط جيش صدام المنحل والمهزوم , ان الشعب الكردي يشاطر الشعب العربي في العراق نعم يشاطره مظلوميته واحزانه لانهم اي الاكراد يعانون من دكتاتورية شلة ابو مسروق والذي سخر كل الامكانيات والثروات الى صالح عائلته وشلته ومن يجده الشعب الكردي مقتول في شارع او في مكان نائي فان ابو مسروق هو المسؤول الاول عن هذا الخرق الامني والانساني بحق الشعب الكردي خاصه والعراق بصوره عامه .

  4. ليس فقط الناشطين يا عزيزي الناس هناك وضعها بالضبط كما كان العراق تحت رحمة الطاغية صدام وأبناءه وعشيرته التكارتة وعصابته الحزبية والموساد المجرم والأمريكان والداعش والبعث القذر

اترك رداً