احتجاز جثة رهينة في أفريقيا!

img

تفاجأ المشيعون في غانا بموظفي مشرحة وهم يفتحون التابوت ويصادرون الجثة قبل دفنها، وتشير التقارير إلى أن الحادث وقع على خلفية عدم قدرة عائلة الفقيد على دفع رسوم الخدمات الجنائزية.

ويظهر فيديو الحادث الذي وقع، يوم السبت 11 فبراير/شباط، رجلين يفتحان التابوت في مقبرة في أكرا جنوبي غانا، ويغادران المكان وعلى أكتافهما جثة الفقيد، أمام أعين الحاضرين من أسرة المتوفى وغيرهم من المشيعين.

وتشير التقارير إلى أن موظفي المشرحة تصرفوا بهذه الطريقة بعد أن أخرجت أسرة الفقيد جثته من المشرحة، ولم يسددوا فيما بعد الرسوم التي تبلغ 40 سيدي غاني، ما يعادل 9.10 دولارات.

وتم حل المسألة بعد تدخل “كبار العائلة بالتعاون مع بعض الأصدقاء” وتمكنت الأسرة من دفن فقيدها، وفقا لتقارير محلية.

ودافع الدكتور، أدوساي بوكو، المدير الطبي للمستشفى التي كان بها المتوفى، عن موظفي المشرحة قائلا إن مصادرة الجثة كانت من “ضمن حقوقهم”، وأنه كان ينبغي على الأسرة إعلامهم بأنهم يواجهون صعوبة في دفع الرسوم بدلا من أخذ الجثة من تلقاء أنفسهم.

المصدر: RT

فادية سنداسني

 

484total visits,1visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

تعليق واحد على “احتجاز جثة رهينة في أفريقيا!”

  1. غير معروف

    هذا هوحال الفقير في كل مكان من العالم المتخلف ان الانسان الفقير لا توجد له اي كرامه من قبل الدوله والمجتمع وحتى في اماكن العباده والتي تسمى بيوت الله نرى ان الفقير محتقر ومنبوذ ويجلس في الاماكن النائيه بذله وتوسل تجلب النظر , ومن طرف اخر نرى الدول المتحضره تحترم مواطنيها واذا كان فقير مثل هذا المواطن المتوفي فان بلدية المدينه او القريه تتخذ على عاتقها بالقيام بمراسيم الدفن وتجهيز الجنازه بما يليق , ان هذه الضمانات الاجتماعيه هي شريعة دين محمد ص واخيه ابو الحسن ع حيث ظمنوا عيش الفقير والغني على حد سواء — طوبي لك يا نبي الرحمه محمد ص وطوبي لك يا امام الكون يا امير المؤمنين ودليل الحائرين علي ابن ابي طالب ع .

اترك رداً