ألمانيا تدعم إجراءات الحكومة لتحقيق الاستقرار

img

منحت جمهورية ألمانيا الاتحادية قرضا بفائدة منخفضة بقيمة 500 مليون يورو الى العراق لدعم الاستقرار في المناطق التي تم تحريرها من إرهابيي داعش.
بيان لقسم الاعلام في السفارة الالمانية تلقى راديو دجلة نسخة منه ذكر, اظهرت حرب العراق ضد داعش العديد من النجاحات. فقد حررت قوات الامن العراقية المزيد من البلدات والقرى من أيدي الارهابيين، وكان آخرها الشهر الماضي، شرق مدينة الموصل.
وعاد عشرات الالاف من الناس بالفعل إلى الضواحي والمناطق المحررة من الموصل والناس يجرؤون على الخروج الى الشوارع، والاسواق فتحت والاطفال يمكن أن يذهبوا إلى مدارسهم. ان جميع هذه الفئات تحظى بالدعم والاسناد عن طريق إجراءات الحكومة العراقية لتحقيق الاستقرار بالتعاون مع برنامج األمم المتحدة اإلنمائي UNDP.
اما في المدن العراقية الاخرى مثل الرمادي والفلوجة، بدا الناس يعودون أيضا بفضل الاجراءات الناجحة لتحقيق االستقرار. حتى بلغ العدد الاجمالي حوالي 1.2 مليون مواطن عراقي.
ولكن من الواضح أيضا: عندما يكون للناس في المناطق المحررة أمل في حياة طبيعية من جديد، وعندما يرون المستقبل لانفسهم وأسرهم، عندها فقط لن يجد إرهاب داعش البيئة المناسبة له ,لهذا الغرض تريد ألمانيا تقديم المساعدة أيضا.
تمنح جمهورية ألمانيا الاتحادية الى جمهورية العراق قرضا بفائدة منخفضة بقيمة 500 مليون يورو. يستخدم المال لدعم الحكومة العراقية للتشجيع على العودة الدائمة للنازحين داخليا في المناطق التي تم تحريرها من إرهابيي داعش. هكذا سيشعر الناس بالاستقرار بعد سنوات من الغموض والرعب والعنف. واليوم
وبتوقيع الاتفاق بين ألمانيا والعراق، بإمكان الحكومة العراقية البدء بإجراءات بأمس الحاجة اليها .

626total visits,1visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

3 تعليق على “ألمانيا تدعم إجراءات الحكومة لتحقيق الاستقرار”

  1. غير معروف

    مشكوره المانيا وشعبها الابي على هذه الالتفاته الخيره ونرجو من حكومة المقبوليه ان تضع هذا المبلغ في مكانه الامن ولا يذهب الى جيب من هب ودب من الفاسدين والسراق لان العراق وشعبه مدين الى المانيا ويجب اعادة الدين مع الممنونيه للباديئ .

  2. غير معروف

    هس ويطلع علينا ابو مسروق ويريد له حصه من هذا القرض لان لمى الفقيه وجلاوزة حزب النقشبنديه مقيمين في فنادق اربيل وما على حكومة المركز الا دفع المعلوم و ا لا سوف يصرح لعلام موزه وال مرخان الحريه الى الاكراد في العراق و استقلال اربيل واعلانها امبراطوريه ورئيسها الدائم ابومسروق القجقجي .

اترك رداً