مجموعة من الخبراء الروس تقوم بزيارة تفقدية إلى تركيا

img

أعلن مدير المركز الوطني الروسي لتقليص الخطر النووي، سيرغي ريجوف، اليوم الإثنين، أن خبراء المركز سيقومون بزيارة تفقدية لمنطقة محددة لهم في تركيا.

موسكو- سبوتنيك
وقال ريجوف إنه “في الفترة ما بين 13 و16 شباط/فبراير، وفي إطار تنفيذ وثيقة فيينا حول إجراءات تعزيز الثقة والأمن الموقعة في عام 2011، تخطط مجموعة من الخبراء الروس للقيام بزيارة تفقدية للمنطقة المحددة لها على أراضي تركيا”.
وأشار إلى أن هدف التفقد هو تحديد نطاق النشاط العسكري في المنطقة التي سيزورها الوفد الروسي. وأضاف أن مساحة المنطقة ستبلغ حوالي 18 ألف كيلومتر مربع.

ومن المقرر أن يزور الخبراء الروس ميادين التدريب، وسيحضرون مؤتمرات لقيادة وحدات وتشكيلات عسكرية تركية.

المنامة – بدأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، زيارة إلى مملكة البحرين في مستهل جولة خليجية من المقرّر أن تقوده لاحقا إلى كل من المملكة العربية السعودية وقطر.

ويلتمس أردوغان في جولته هذه لدى دول الخليج الغنية والمستقرة سندا في مسار الخروج من الأزمة التي شهدتها بلاده خلال السنوات الماضية على مختلف الصعد السياسية والاقتصادية والأمنية، ويتهمه خصومه ومعارضوه بالمسؤولية عنها بسبب سياساته الداخلية والخارجية.

وفي بداية تولّيه السلطة في تركيا رفع حزب العدالة والتنمية الذي يقوده أردوغان شعار «صفر مشاكل» لكن ما حدث بعد ذلك أن علاقات أنقرة تعقّدت مع جلّ الأطراف الدولية والإقليمية، فضلا عن إعادة إحياء الصراع في الداخل ضدّ أكراد البلاد.

وتتركّز الانتقادات لأردوغان بشكل خاص على إدارته للملف السوري، الذي بدأ التعاطي معه كـ«داعم» للثورة السورية ضدّ نظام بشار الأسد ومناهض لروسيا الداعمة لدمشق، لكنّه انتهى في الأخير حليفا لموسكو، بعد أن خسر علاقاته الوثيقة مع الولايات المتّحدة.

وفي منطقة الخليج احتفظ أردوغان، بشكل استثنائي، بعلاقات قويّة مع قطر على خلفية الدعم المشترك من قبل أنقرة والدوحة لجماعة الإخوان المسلمين.

وسيتعيّن على أنقرة تعديل الكثير من مواقفها وإظهار جدّيتها في التعاون مع دول الخليج التي تجد بدورها مصلحة في كسب تركيا التي تمثّل قوّة إقليمية وازنة، إلى صفّها، خصوصا في عملية محاصرة النفوذ الإيراني. ومن شأن تحالف تركي خليجي وثيق أن يمثّل جدار صدّ متينا ضدّ سياسات طهران في المنطقة.

وسيكون التقارب التركي الخليجي مفيدا لأردوغان أيضا في استعادة علاقات بلاده الطبيعية مع الولايات المتحدة، حيث سبق للعواصم الخليجية أن توسّطت في تحسين العلاقات بين واشنطن ونظام عمر حسن البشير الحاكم في السودان.

ويطمح الرئيس التركي إلى توثيق تعاون بلاده مع دول الخليج في مختلف المجالات من اقتصاد وأمن ودفاع.

كما يسعى إلى مزيد من تنسيق المواقف بشأن ملفات المنطقة، حيث باتت عواصم الخليج معبرا ضروريا للباحثين عن حلول لتلك الملفات.

ويرافق أردوغان في زيارته إلى البحرين، حيث استقبل الأحد من قبل عاهل البلاد الملك حمد بن عيسى آل خليفة، كلّ من وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية برأت ألبيراق، ووزير الاقتصاد نهاد زيبكجي، ووزير الدفاع فكري إشيق.

العرب اللندنية

473total visits,2visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

3 تعليق على “مجموعة من الخبراء الروس تقوم بزيارة تفقدية إلى تركيا”

  1. محمد عاشور

    حلوة صورة اردوغان يلقط قمل من راس مسعود وتذكرني ببيت شعر لعادل امام
    اما انت ففي الزبالة كنتما – تفلي رأسك من القملتا

  2. غير معروف

    غسان
    على ما يظهر ان اردوغان يريد جبي وجبه جديده من المساعدات الماليه الى جيبه الخاص لان دويلات الصحراء العربيه تريدمنه الاستمرار بدعم داعش والتدخل المباشر في شؤون سوريا والعراق وحتى ايران , طبعا ابو السميط ايريد فلوس لانه لا يشتغل لدى ال مرخان وال موزه مجانا وبنفس الوقت سوف يرى ما بحاجته عرصات التامر من خدمات تكنلوجيه .

  3. غير معروف

    اكرم
    تبقى السياسه الروسيه تعتمد على نهجها القديم و هذا مانراه ان الروس يعرفون ان اردوغان هو عميل الى الغرب مهما كلفت الامور ولكن الروس يسابقون زمن افتراضي بانهم سوف يصلحون نهج اردوغان نحو شكل ايجابي , طبعا اردوغان يستفاد من هذه الفوضى الحاصله مابين ايران وترامب وكذلك روسيا والغرب ولكن المشكله لدى اردوغان مثل ابو مسروق ما يعرف اي علاقه انسانيه او اجتماعيه اذا ما تدر عليه ملايين الدولارات , يعني روسيا ووفدها يدورون بحلقه مفرغه .

اترك رداً