الطليباوي: “تفجيرات “داعش” الاخيره في الموصل نفذت بمساعدة حرس نينوى والبيشمركه

img

(قناة الإباء) متابعة – اتهم القيادي في الحشد الشعبي جواد الطليباوي، الجمعة، ما يسمى بحرس نينوى التابع لمحافظ نينوى السابق والمطلوب للقضاء اثيل النجيفي وقوات البشمركة الكردية بالمساعدة في تنفيذ الهجمات الانتحارية الذي ضربت مناطق في الساحل الايسر للموصل اليوم.

وقال الطليباوي في بيان تلقته “الإباء الفضائية”، ان “تفجيرات “داعش” الإجرامية الاخيره في المناطق المحررة من الموصل نفذت بمساعدة حرس نينوى والبيشمركه وذلك من اجل اشاعة مناخ الخوف والارهاب بين اهالي الموصل”.

واضاف ان “احتضان قوات البيشمركه لقوات النجيفي سيساعد البارزاني في تنفيذ مشروعه التقسيمي في نينوى”، لافتا الى ان “اسناد البيشمركة مهمة مسك الارض لقوات النجيفي في المناطق التي تسيطر عليها القوات الكردية امرا يجلب الريبه والشكوك”.

كما علمت مراسلة “سبوتنيك” من مصدر محلي عراقي، بوقوع تفجيرين انتحاريين استهدفا مطعمين في الساحل الأيسر لمدينة الموصل، مركز نينوى شمال العراق، عصر اليوم الجمعة.

وأوضح المصدر، الذي تحفظ الكشف عن سمه، أن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه داخل مطعم “سيدتي الجميلة” شرقي الموصل، ما أسفر عن مقتل مالك المطعم وعدد من المواطنين وإصابة آخرين بجروح.
وانتحاري آخر يرتدي حزاما ناسفا، فجر نفسه داخل مطعم “حسين الشيخ” في حي الزهور أيضا ، قرب دورة حاملة الجرار، في الساحل الأيسر المحرر من سيطرة تنظيم “داعش” في الموصل، حسب المصدر.

وألمح المصدر، إلى أن حصيلة التفجيرين غير معلومة حتى اللحظة، ملمحا إلى أن مركز صحي المحاربين استقبل المواطنين للتبرع بالدم للجرحى من الهجومين.

وتشهد مناطق عدة من العراق حالة من الضعف الأمني وتكرار التفجيرات الإرهابية في عدة أحياء منها، ما يسفر عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى.

952total visits,2visits today

الكاتب shababek

shababek

مواضيع متعلقة

6 تعليق على “الطليباوي: “تفجيرات “داعش” الاخيره في الموصل نفذت بمساعدة حرس نينوى والبيشمركه”

  1. عاشق العصائب

    حبيبي جواد الطليباوي ارجوك اتركوا الموصل للأكراد وال النجيفي وعدْ انت والابطال الذين معك الى حماية الوسط والجنوب الشيعيين ودعهم فهم اوغاد نارهم تاكل حطبهم ،وصدقني اخي جواد الاكراد مقررين ابتلاع كركوك وسهل نينوى والانتقام من سنة الموصل لان مسعود ماناسي انهم مَن حاربه ودمر قراه ايام صدييم وبانسحابكم من تلك الارض القذرة ،تجعلونهم وجها لوجه وعندها تبدأ حربهم التي يستحقون ،فالإقليم السني مجرد صحراء لان كركوك ونفطها للأكراد والجنوب بخيره لاهله وليس للدواعش وحواضنهم الا بول البعران واكل الضب وهي ستكون كثيرة في إقليمهم الاجرب كوجوههم

  2. للاسف تخلو الساحهالسياسيه من سياسيون لهم الخبره الكافيه لغرض فرز الامور ووضعها في مكانها المناسب وكل العارفين يعرفون ان اي تلكوء من قبل الاجهزه الامنيه سوف يفسح المجال الى الطامعين بخيرات العراق بنشر الفوضى لغرض بقاء ما يسمى قوات التحالف على ارض العراق ,ان هذه القوات الغربيه اتت الى العراق في مهمه هي ليست القضاء على داعش لانه وليدهم بل اتو لغرض حماية عملائهم في العراق والدول المجاوره , علما ان معسكرات الوحدات العسكريه الغربيه سوف تشكل تهديدا صارخا الى امن الجاره ايران وليعرف العراقيون والسوريون اذا ظربت ايران فاننا كشيعه سوف نقراء سورة الفاتحه على اسم شيعة ال البيت لان هذه الهجمه خطط لها في دوائر استخبارات عاتيه وعدوه الى مكون شيعة ال البيت , ان البرزاني والنجيفي ومن تحالف او عمل معهم جل هؤلاء خونه وعملاء للماسونيه وعملاء الى ال مرخان وتركيا واسرائيل فلا نعول عليهم في احلك الظروف بانهم اصدقاء اسوياء بل اعداء مرضاء نفسيا ويحملون امراضهم هذه في الجينات .

  3. انها لم تكن المره الاولى والتي ينسق بها الخائن البرزاني مع الخائن ابن الخونه النجيفي لغرض تجزئة ارض العراق الى صالح تركيا وبنفس الوقت يرافق العمليه اذاعة نشرات اخباريه من فضائيات عميله وجوهر الامر تقزيم حجم الحكومه والتي يطلق عليها حكومه شيعيه , واذا نظرنا سوف نجد وزراء الحكومه اغلبهم بعثيه ووهابيه واخوان مسلمين ومن خونة الشيعه وغيرها من التنظيمات العدوه الى مكون الشيعه وعرب الجنوب , وعلى ما اعتقد لا يوجد اي نهايه الى حرب الموصل في افق المستقبل القريب لان الغرب يريد ان تكون هذه الحرب مستمره لغرض استنزاف العراق ماديا وبشريا وايضا سوف تتداخل هذه الحرب مع حرب الغرب والذي خطط لها ضد ايران لان الفوضى الحاصله في العراق سوف يستخدمها الغرب للعبور الى ايران وروسيا وان الموجودين في حكومة مركز العراق جلهم عملاء وسوف يكون لهم دور اكبر في حرب الغرب القادمه , ان المرحله القادمه والتي تاتي بعدالانتخابات المقبله لها دور حاسم في جعل ميزان القوى الوطنيه العراقيه في حاله جيده او سيئه واذا اراد الشعب العراقي ان يخرج من اتون هذه الحرب المدمره فما عليه الا انتخاب قائد وطني شريف يفكر بان يبني حكومه وطنيه لا محاصصه خائنه بين بعثي ووهابي واخواني بل حكومة تكنوقراط وطني نزيه وهذا الامر سوف يتوفر في حكومة الاغلبيه والتي نادى بها الرئيس المالكي ,ان اثيل والبرزاني لم يكونا الا اقزام ولكن الماسونيه اعطتهم مهام خيانيه والى هذا السبب اصبح لهم دور خياني سلبي في العمليه السياسيه , ان ابطال الحشد سوف يكونون لهم بالمرصاد ويردون النجيفي والبرزاني ومن تسربل بثوب ال البيت وما شابهه الى اوكارهم المظلمه يجرون اذيال الخيبه والعار والهزيمه .

  4. ظهرت تحركات مشبوهه من اقزام الطائفيه وجلهم من بقايا حزب البعث المشبوه والوهابيه والاخوان المسلمين ويتناغم معهم بعض الخونه والمحسوبين على المكون الشيعي وجل هذه التحركات تنادي بتشكيل قوائم جديده لغرض النزول الى الانتخابات القادمه لما لمسوه من جديه السياسي والقائد المحنك ابن العراق الرئيس المالكي وما نادى به وهو حكومة اغلبيه وطنيه ويعد هذا تهديد الى مصالح هؤلاء المرتزقه والذين كانوا عبئ على العمليه السياسيه في الفتره المنصرمه ولغرض اشغال الشعب العراقي بادرت قوات وزمر شبه عسكريه وعائده بملكيتها الى النجيفي ابوابو الكواتم وعلاوي والبرزاني ونسقت بان تجعل شمال العراق والموصل ساحة حرب تستنزف قوات الحشد الشعبي والقوات المسلحه العراقيه ولم تظهر هذه المؤامره حديثا بل انها كانت موجوده ومنذ دخول القوات الغازيه الى العراق واول من باشر بعمل استنزاف حكومة المركز هو السارق الكبير البرزاني والاخر ال النجيفي وهم خونه تاريخيون ابا عن جد ان تناغم هذه الاصوات من جديد وظهور صورهم وخطاباتهم على الفضائيات لم ياتي بشيئ جديد بل الغرض هوالتشويش على ما نادى به الرئيس المالكي في خطابه الاخير .

  5. أبن دجلة البغدادي

    ان المالكي وأثيل النجيفي وجهان لعملة واحدة صادئة ساهما بسقوط الموصل الحدباء ويجب تقديمهما الى المحاكمة بتهمة الخيانة العظمى.ليســـتريح منهما الشعب العراقي الجريح.

اترك رداً